“محمد حسو” من ساكنة المغرب المنسي ومن قدماء الفدائين وجيش التحرير لازال يقاوم الشيخوخة من أجل لقمة العيش

“محمد حسوا” شيخ مسن يبلغ من العمر 85 سنة، من قصر أيت كزوا تافراوت بتاكونيت، كافح وأفنى زهرة عمره من أجل تحرير الوطن. عمي “محمد” كان ضمن الفدائين في منطقة تاكونيت ومحاميد الغزلان بعدها انخرط في صفوف جيش التحرير سنة 1956 .

عين سنة 1999 عون سلطة قروي لحد كتابته هذه الأسطر، رغم كبر سنه وشيخوخته وضعف بصره لازال يقوم بمهمامه ويتنقل من قصره تافراوت قصر ايت كزوا الي قيادة تاكونيت بمسافة تقدر ب 40 كلم، بينما العديد من أمثاله في المنطقة إستفادوا من دعم مالي أو مأدونيات “كريمة”.

عمي “محمد” يناشد الجهات المختصة محليا ووطنيا لانصافه او على الأقل الاعتراف بخدماته الجبارة وتفانيه في سبيل تحرير الوطن من الاستعمار الغاشم

 

 

 

أجلالتحريرالشيخوخةالعيشجيشحسواقدماءلازاللقمةمحمدمنيقاوم
Comments (0)
Add Comment