FNE زاكورة تتضامن مع جمعية جمعية مديري ومديرات التعليم الابتدائي

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديموقراطي FNE- بزاكورة يعلن تضامنه اللامشروط والمبدئي مع نضالات جمعية مديري ومديرات التعليم الابتدائي، ويشدد على مشروعية مطالبهم ويلتزم بتنسيق الخطوات النضالية إقليميا وجهويا والانخراط في كافة المعارك النضالية للتصدي لغطرسة مدير أكاديمية جهة درعة تافيلالت ولوبياته.

 

إننا في الجامعة الوطنية للتعليم ملتزمون بالنضال إلى جانب كافة الفئات التعليمية التي تعاني من ويلات السياسات اللاشعبية والهجوم الشرس للدولة على المكتسبات التاريخية للشغيلة التعليمية والطبقة العاملة التي كلفت أبناء الشعب المغربي عقودا من النضال والتضحيات. وتجسيدا من الجامعة الوطنية للتعليم لمبدأ الانخراط النوعي في كل المحطات النضالية التي تهدف إلى الاحتجاج على الاستبداد السياسي والقهر الاجتماعي والنهب المنظم لثروات الشعب، وإعلان الحرب الاجتماعية المفتوحة على كل المكتسبات التاريخية وعلى رأسها:

  • ضرب الحريات النقابية والتضييق على الحق في الإضراب من خلال الاقتطاعات اللاقانونية من أجور المضربين.
  • ضرب الاستقرار الاجتماعي والمهني للموظفين من خلال مذكرة تدبير الفائض وإعادة الانتشار، وتعميم العمل بالعقدة في الوظيفة العمومية.
  • تفكيك الأنظمة الاجتماعية: نظام التقاعد من خلال تمرير الثلاثي الملعون (سنوات عمل أكثر، اقتطاع أكثر، وتقاعد أقل) والإجهاز على صندوق المقاصة من خلال رفع الدعم عن المواد الأساسية.
  • الإجهاز على مجانية التعليم من خلال خوصصة التعليم العمومي، وفصل التكوين عن التوظيف في إطار سياسة ممنهجة لتدمير ما تبقى من المدرسة العمومية، وإضفاء الهشاشة والمرونة على حق الشغل بالوظيفة العمومية.
  • تجميد الحكومة للحوار الاجتماعي والتفاوض مع الحركة النقابية والاستفراد بتمرير مخططاتها وسياساتها اللاشعبية.

لكل ما سبق فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم –التوجه الديمقراطي- بزاكورة يعلن مايلي:

  • تضامنه المبدئي واللامشروط مع نضالات مديري ومديرات المؤسسات التعليمية إقليميا وجهويا ووطنيا.
  • تثمينه صمود جمعية المديرين ومواصلتها النضال من أجل انتزاع حقوقها وعلى رأسها تغيير الاطار، ومطالبته وزارة التربية بالاستجابة للملف المطلبي للجمعية.
  • إدانته إثقال كاهل أطر الإدارة التربوية بمهام إدارية ليست من مهامهم (مسار، مسير، تيسير…)
  • شجبه تكليف عدد من المديرين لتسيير أكثر من مؤسسة تعليمية إضافية.
  • ارتيابه من القرار الإداري الفجائي والغريب بعزل السيد مدير مجموعة مدارس اولاد الحاج الصادر من أكاديمية درعة تافيلالت.
  • دعوته الأسرة التعليمية بالإقليم (النقابات، جمعية المديرين ابتدائي وثانوي، الحراس العامون والنظار، المساعدون التقنيون…) للوحدة النضالية من أجل تكوين جبهة موحدة للتصدي لكل أشكال السلطوية الإدارية والقرارات التعسفية الصادرة من لوبيات بأكاديمية درعة تافيلالت.
  • دعوته الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى الانخراط الفعلي في الوقفة الإنذارية التي ستنظمها جمعية مديري ومديرات التعليم الابتدائي يوم الخميس 05 يناير 2017 أمام المديرية الإقليمية بزاكورة من 10h00 إلى 12h00 صباحا.
  • التزامه بتنسيق الخطوات النضالية إقليميا وجهويا والانخراط الميداني في كل الخطوات النضالية.

إن الجامعة الوطنية للتعليم –التوجه الديمقراطي– تعتبر أن السبيل الوحيد لإرغام الحكومة على تلبية المطالب التعليمية والشعبية هو مواصلة النضال والاحتجاج في أفق تشكيل جبهة اجتماعية شعبية موحدة للدفاع على المدرسة العمومية والنضال ضد المناورات التدميرية للوظيفة العمومي.

fneالابتدائيالتعليمتتضامنجمعيةزاكورةمديريمعومديرات
Comments (0)
Add Comment