الوسطاء الإيكولوجيون بحي درعة يحوّلون أزقته إلى لوحات فنية

لم يكن أحد يعلم أن العطلة المدرسية ستتحول إلى عمل تطوعي غير الصورة النمطية المرتبطة بالأحياء الشعبية، حين قُرر تنظيم مبادرة بيئية وتزيين حي درعة ،أعجب الشباب بالمبادرة، ليبدؤوا بالتفكير في طريقة  للإبداع في الاعتناء بحيهم السكني، إلى أن أصبح مثل لوحة فنية مرسومة بعناية.

جمالية خاصة  تلك التي أصبح يشهدها الحي بتزيينه وتنظيفه، حيث باشر  الوسطاء الايكولوجين بحملات تزيين ونظافة و صباغة للجدران و الأرصفة وغرس الأشجار والشتائل.  

وقد انطلقت هذه المبادرة الشبابية، حيث تم صباغة جدران الحي بألوان زاهية تضفي البهجة والسرور،على هذا الحي لتسر الناظرين، وليكون مفخرة ومثالاَ يحتدى به ويخلق التنافسية مابين أحياء المدينة مستقبلا، وتأتي هذه المبادرة في اطار انشطة جمعية أمل الغد بشراكة مع جمعية الموجة بورززات بدعم من صندوق مبادرات الشباب وبمشاركة عدد كبير من ساكنة الحي في الورش الكبير الذي عرفه الحي والمتمثل في الزقاق الايكولوجي الاول من نوعه بالاقليم.

النشاط عرف تزيين الازقة و رسم جداريات و غرس شتلات ووضع حاويات للقمامة لتشجيع الاطفال على المحافظة على بيئتهم وزرع الحس البيئي في نفوسهم. أشرف على هذه المبادرة التي لاقت استحسان الساكنة الوسطاء الايكولوجيون الذين واكبتهم الجمعية في مختلف مراحل تكوينهم المكثف داخل و خارج الاقليم كما ساعدتهم في تمثيل الاقليم في قمة المناخ المنعقدة بمراكش السنة الماضية ، والان هم يستثمرون كل ما تعلموه منذ شهر سبتمبر في زقاق سموه إيكولوجيا و جعلوه كذلك ، ساكنة الحي تقدمت بالشكر الى كل  من ساهم في هذه المبادرة  وجعلها واقعا :جمعية الموجة، شباب الحي وجميع الوسطاء الايكولوجيين ومؤطرهم السيد عصام وقاسي ويتمثل هدف هذه المبادرة  البيئية حسب تصريح الوسطاء الايكولوجين الساهرة عليها، أولا إلى تزيين حي درعة.

 و الرقي به على جميع المستويات، و الهدف الثاني هو خلق حي نموذجي تقتدي به بقية أحياء مدينة زاكورة و الهدف الثالث هو تفعيل توصيات الكوب 22، قصد النهوض بهذه المدينة ورفعها إلى مصاف المدن الكبرى بالمملكة، ومن جانب اخر  فتعتبر هذه المبادرة  مثل هذه المبادرات التي تحول أحياء المدينة إلى فضاء ولوحات مميزة، من شأنها المساهمة فعليا في وضع أسس التعاون الجاد في محاربة كل ما من شأنه الإساءة لصورة المدينة، ودعا الوسطاء الايكولوجين إلى إستمرارها ودعمها بكل الوسائل الممكنة لضمان إستمراريتها ومن خلالها إستمرار كل المبادرات الإجتماعية.

ومن الأمور الإيجابية التي نتجت عن المبادرة ، هي أن سكان الحي عاهدوا أنفسهم على أنهم سيواصلون عملهم بشكل موسمي، وأنهم لن يهتموا لأمر المسابقات الحزبية غير البريئة، وأنهم سيعملون على إبهار كل ساكنة المدينة مستقبلا.

 

أزقتهإلىالإيكولوجيونالوسطاءبحيدرعةفنيةلوحاتيحولون
Comments (2)
Add Comment
  • Amine kenti

    الحمد لله بفضل مجهوداتنا كوسطاء إيكولوجيين . و إشراف مؤطرنا القدير عصام وكذا ساكنة الحي . أتم العمل بنجاح . بل أنه فات جميع التصورات . ورسالتي لن أوجهها إلى بلدية أو جماعة أو أية إدارة أخرى ، بل هي في مقتضاها موجهة إلى الساكنة ، أو فلن تغيروا شيئا إذا كنتم حبيسين لذواتكم ، تكلم قل شيئا لربما فكرتك ستغير واقعك الذي تشتكي به بمواقع التواصل الإجتماعي كن عضوا فعالا في مجتمعك .