الرئيسية | أخبار محلية | رباح: مؤهلات الجنوب الشرقي تحتاج إلى المزيد من التسويق
رباح: مؤهلات الجنوب الشرقي تحتاج إلى المزيد من التسويق

رباح: مؤهلات الجنوب الشرقي تحتاج إلى المزيد من التسويق

دعا عزيز رباح وزير التجهيز والنقل إلى المزيد من العمل على الترويج والتسويق لمناطق الجنوب الشرقي لإبراز مؤهلاتها السياحية والاقتصادية التي تتميز بها سواء على المستوى الفلاحي أو المعدني والتي من شأنها جذب المزيد من المستثمرين والسياح. وأكد وزير التجهيز أول أمس في زيارة له لإقليم تنغير، وقف فيها على سير أشغال مجموعة من الأوراش التي تهم البنيات التحتية بأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير، أن التواصل بين مناطق مثلث سوس وتافيلالت وأزيلال لا يمكن تحقيقه بدون ولوجيات، ولا يمكن أن تستفيد هذه المناطق من ساكنة هذه مؤهلالتها. وأوضح رباح، في تصريح لوسائل الإعلام، أن الوزارة بالإضافة إلى برنامج التأهيل الترابي المندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرامج الجماعت المحلية ووكالات الواحات ووكالات الأحواض المائية، ينصب اهتمامها بشكل جدي على البنيات التحتية كالقناطر والطرق بإطلاقها عددا من المشاريع منها ما هو قيد الإنجاز ومنها ما تم إعطاء انطلاقته خلال الزيارة ذاتها، ومنها ما سيتم إعلانه قريبا، في إطار الشراكة التي تجمع وزارة التجهيز والنقل بكل المتدخلين في شأن توسع وتقوية البنيات التحتية خلال السنة الجارية وكذا خلال السنة القادمة.وأردف الوزير أن جل هذه المشاريع تهدف وستساهم بشكل كبير في جذب المنطقة للسياح والمستثمرين، خاصة أنه تأتي بالموازة مع الجهود التي تبذلها الوزارة في البحث عن خطوط جوية جديدة خاصة مع الدول التي يعيش فيها سكان هذه المناطق أو الخطوط الداخلية، والتي بإمكانها الاستجابة لتطلعات ساكنة الجنوب الشرقي.
يشار إلى أن زيارة رباح لأقاليم الجنوب الشرقي شملت الإطلاع على سير أشغال الطرق القروية التي ترمي فك العزلة عن المناطق النائية وفك الاكتظاظ على المحور الطرقي الرئيسي رقم 10 الرابط بين مدينتي قلعة امكونة و بومالن دادس، وأشغال سير البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية التي يبلغ طولها أزيد من 230 كلم رصدت له تكلفة إجمالية تقارب 212 مليون درهم، وستمكن من فك العزلة على أزيد من 11 جماعة قروية واستفادة أزيد من 41 ألف نسمة وتحسين مؤشر الولوج في أفق سنة 2012 من 55 % إلى 80% علاوة على تنمية المنطقة اقتصاديا واجتماعيا. وأشارت مصادر الوزارة إلى مساهمة وزارة التجهيز والنقل بـ 85 % من كلفة المشروع و 15 % من طرف المجلس الجهوي لسوس ماسة درعة والمجلس الإقليمي والجماعات المحلية. وقد تم بناء أزيد من 204 كلم من الطرق بكلفة تصل إلى 185 مليون درهم، وحوالي 26 كلم في طور الإنجاز بتكلفة قدرها 27 مليون درهم. وأضافت المصادر ذاتها برمجة مشاريع أخرى من بينها الطريق الشرقية الرابطة بين قلعة امكونة و بومالن دادس على طول 40 كلم بقيمة حددت في 80 مليون درهم، و بين بومالن دادس و جماعة إميضر على مسافة 11 كلم بقيمة تصل إلى 4 ملايين درهم.
 
نبارك أمرو – التجديد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى