الرئيسية | حوار | إبنة زاكورة سناء الحميدي..تحكي قصة نجاحها في مزاوجة مسؤولية الأسرة والجامعة
إبنة زاكورة سناء الحميدي..تحكي قصة نجاحها في مزاوجة مسؤولية الأسرة والجامعة

إبنة زاكورة سناء الحميدي..تحكي قصة نجاحها في مزاوجة مسؤولية الأسرة والجامعة

متزوجة وأم لطفل وتعيش رفقة أفراد من عائلة زوجها، زاوجت بين مسؤولية الدراسة والبيت منذ السنة الأولى من سلك البكالوريا، لم يمنعها الانتقال بين عدة مؤسسات تعليمية في مرحلة الابتدائي وخلال السلك الإعدادي وكذلك الثانوي، من الصمود لتحقيق النجاح، سناء الحميدي أم أسماء، من مواليد قرية إسديدن بجماعة النقوب بزاكورة سنة 1991، توجت الأولى في شعبة الطاقات المتجددة بالكلية المتعددة التخصصات بورزازات، نجحت في انجاز وتركيب فرن شمسي قابل للتسويق في إطار بحث بحث تخرجها بعد قيامها رفقة زميلين لها بدراسة تجريبية لفرن شمسي من أصل فلاندي مكنها من الحصول على نقطة 16/20 عن هذا البحث، وهي أول نقطة في الكلية.
دخلت قفص الزوجية في سن مبكرة والتحقت بزوجها، داوود أيت احماد بورزازات لإتمام دراستها في تخصص العلوم الرياضيات أ بثانوية بمحمد السادس حيث حصلت على البكالوريا بمعدل /20 14.15، وترجع فضل تفوقها، بعد الله، وتقول « التفاهم بيني وبين إخوات زوجي اللواتي قدمن لي يد المساعدة في جميع الأشغال المنزلية والاهتمام بابنتي أثناء غيابي مكنني من التوفيق بين مسؤولية الأسرة والدراسة ، كللت تجربتي بالنجاح ومكنتني من الاستفادة في تخصص لا أريد أن يكون حكرا على الرجال، وحصلت على الرتبة الأولى بدعم لن أنكره من أساتذتي، رئيس شعبة الطاقات المتجددة و مؤطري في بحث التخرج ، وزميلاتي الطالبات .
انخراط المغرب في إطار السياسة الطاقية بتطوير مجال الطاقات المتجددة وكون التخصص جديد بالكلية أمر جعلها كذلك تختار هذا المجال بتحفيز وتشجيع من طرف أخيها « لحسن» إلى جانب زوجها التقني المتخصص في الهندسة المعمارية، والذي كان له دور أساسي في تحقيق هذا التفوق من خلال مساعدته بتجربته ومعلوماته وتشجيعه المستمر لها، تؤكد سناء. وعن رسائلها للطلبة والتلاميذ المقبلين عن التعليم الجامعي تقول سناء إن الأهداف والإرادة في تحقيقها مع المثابرة و الجدية في العمل سواء كان فرديا أو جماعيا هي جملة النصائح التي أود أن أقدمها لكل المقبلين على ولوج الجامعة. وفي موضوع الطاقة ترى أن سياسة الطاقات المتجددة بالمغرب سياسة منظمة لها أفاق مستقبلية جيدة خاصة في ورزازات التي ستكون مستقبلا المصدر الرئيسي للطاقة النظيفة بالمغرب، وتوجه المغرب نحو سياسة اعتماد الطاقات المتجددة و النظيفة ترى أم أسماء أن خريجي الطاقات المتجددة سوف يكون لهم مستقبل مهني جيد.
وفي الختام تقول أسماء :»لدي أسرة أحب أن أسعدها بالاهتمام بها من جميع النواحي وخصوصا استعدادات رمضان والتي تكون عادة تحضيرات الحلويات واللوازم الخاصة بهذا الشهر الفضيل نسال الله تعالى أن يجعله شهرا مباركا وان يغفر لنا الله فيه و أن يتقبل صالح أعمالنا، وموازة مع ذلك أبحث عن آفاق مستقبلية من قبيل فرص ولولج سلك الماستر وسلك الهندسة، أسال الله أن يوفقني ويوفق الجميع».
نبارك أمرو – التجديد

3 تعليقات

  1. اتمنى لك التوفيق والنجاح في حياتك الدراسية والشخصية ، وارجو من جميع فتيات النقوب اين يحدين حدوك.
    كما اتمنى كدلك التوفيق لاخيك ” لحسن “و كدا لبنت عمتك ” سعاد ” التي هي كدلك استطاعت ان تتحدى الصعاب والاكراهات لتحقق امانيها ان شاء الله . وبلغتنا اقول لك يا سناء ” ايزايد ربي ك تقريننم “.

  2. عبد الرحمان

    لقد درست مع سناء في الابتدائي في تمهار و اريد ان احيها تحية طيبة رغم تفوقها في الدراسة و توفرها على اخلاق متميزة و اسال الله ان يوفقكي و ان يوفقني ايضا ويوفق الجميع و اود ان اقدم الشكر لوالدي و جميع الاساتذة

  3. كثيرات هن النساء من الجنوب الشرقي اللواتي برهنن على مستواهن العالي و اجتهادهن و تحديهن للصعاب من اجل تحقيق المبتغى ، فلا الحياة الزوجية و لا الاولاد و قفوا عائقا امام اصرارهن عن النجاح و التألق . و اشير هنا الى سيدة متزوجة ( من تنغير) و ام لبنتين تدرس بالسنة الاولى في معهد تكوين الاطر في الميدان الصحي بورزازات و هي صاحبة اعلى معدل في شعبة القبالة فتحية للمرأة الامازيغية عامة والجنوب الشرقية خاصة. و اضيف ايضا سيدة من تنغير و هي متزوجة و حاصلة على اعلى معدل تخصص اللغات الاجنبية بالكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات.. فتحية للمرأة المغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى