الرئيسية | جهوية | انخفاض ملموس في أعداد الوافدين وليالي المبيت بأكادير خلال شهر يوليوز الماضي
انخفاض ملموس في أعداد الوافدين وليالي المبيت بأكادير خلال شهر يوليوز الماضي

انخفاض ملموس في أعداد الوافدين وليالي المبيت بأكادير خلال شهر يوليوز الماضي

شهد النشاط السياحي بمدينة أكادير? خلال شهر يوليوز المنصرم الذي صادف شهر رمضان الأبرك، انخفاضا ملموسا في أعداد الوافدين (-25.98 في المائة) وليالي المبيت (- 17.29 في المائة) مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية. وأوضح بلاغ للمجلس الجهوي للسياحة بأكادير “أنها المرة الثالثة التي يصادف فيها شهر رمضان فصل الصيف غير أن هذه السنة تأثر جزء كبير من شهر يوليوز بتغير عادات السفر بالنسبة للسياح الوطنيين وكذا للوافدين من الوجهات الأخرى ممن برمجوا عطلهم إلى ما بعد شهر رمضان”. وأفاد التقرير بأن الوجهات التي سجلت أكبر الانخفاضات هي السوق الجزائري (-90.50 في المائة بالنسبة لعدد الوافدين و 86.97 في المائة في ليالي المبيت) والسوق السعودي (-75.42 و 73.58 في المائة) والسوق الوطني (-60.92 و -67.42 في المائة) والسوق الفرنسي (- 22.07 و 20.45 في المائة).و بالمقابل، شهد السوق الروسي ارتفاعا بنسبة 57.71 في المائة في عدد الوافدين و + 60.15 في المائة في عدد ليالي المبيت، يليه السوق البولوني (+49.53 و 73.55 في المائة) والسوق البريطاني (+14.90 و + 24.35 في المائة) و الإيطالي (+11.27 و + 33.76 في المائة) والبلجيكي (+8.86 و + 14.02 في المائة)، فيما عرف السوق الألماني ارتفاعا بنسبة 6 في المائة في عدد الوافدين، في مقابل ارتفاع بنسبة 10.78 في عدد ليالي المبيت التي سجلها السوق الهولندي. وأشار البلاغ إلى أن معدل مدة الإقامة خلال شهر يوليوز الماضي سجل ارتفاعا بنسبة 6.15 في مقابل 5.51 خلال نفس الفترة من السنة الفارطة، مضيفا أن معدل الامتلاء المسجل بمؤسسات الإيواء المصنفة بأكادير سجل انخفاضا بنسبة – 11.50 في المائة، أي ما يوازي 50.22 في المائة، في مقابل 56.74 في المائة خلال نفس الفترة من سنة 2012. ويكشف تحليل نسب الوافدين والمبيتات المسجلة برسم السبعة أشهر الأولى من السنة الجارية مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2012 عن ارتفاع بنسبة 4.75 في المائة في عدد الوافدين (479 ألف و 874 زائرا مقابل 458 ألف و 918 وافدا خلال سنة 2012)، في حين سجلت ليالي المبيت بدورها ارتفاعا طفيفا بنسبة 6.25 في المائة، أي بمجموع مليونين و413 ألف و 246 ليلة مقابل مليونين و271 ألف و 262 ليلة سنة 2012. وأبرز توزيع نسبة الوافدين ونسبة المبيتات المسجلة خلال الفترة ذاتها من السنة الجارية من حيث الأسواق الرئيسية ارتفاعا ملموسا في الوجهة الروسية بزيادة بلغت على التوالي + 137.02 و 150.02 في المائة، متبوعة بالسوق البولوني ( + 23.71 و 31.38 في المائة) والإيطالي (+ 15.04 و +2.45 في المائة) والبريطاني (+ 14.78 و + 16.07 في المائة) و الهولندي (+14.24 و + 9.98 في المائة) و البلجيكي (+ 10.29 و + 18.79 في المائة) والسعودي (+ 1.73 في المائة في عدد الوافدين)، فيما سجل السوق الفرنسي ارتفاعا بنسبة 0.10 في المائة في عدد الوافدين و + 2.82 في عدد ليالي المبيت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى