الرئيسية | الصحة | وزارة الصحة: 2900 لسعة عقرب منها 13 حالة وفاة خلال هذه السنة
وزارة الصحة: 2900 لسعة عقرب منها 13 حالة وفاة خلال هذه السنة

وزارة الصحة: 2900 لسعة عقرب منها 13 حالة وفاة خلال هذه السنة

نشرت بعض المنابر الإعلامية تعليقات صحفية حول لسعات العقارب بالمغرب، وقد تضمنت بعض المعطيات غير العلمية وغير الصحيحة. وتنويرا للرأي العام تقدم وزارة الصحة التوضيحات التالية:
إن الأرقام التي يتوفر عليها المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية التابع لوزارة الصحة هي 23776 لسعة، منها 65 حالة وفاة خلال سنة 2012. ومنذ بداية سنة 2013 إلى غاية 16 يوليوز سجل المركز 2900 لسعة منها 13 حالة وفاة.
كما أن علاج لسعة العقرب لا يرتبط بتاتا بالأمصال التي لم تعـد تستعمـل لهــذا الغرض منذ ما يزيد عن 11 سنة، لأن استعمال الأمصال لم يبرهن على نجاعته في العلاج. كما أن العلاج يرتكـز على التمييز بين المصابين بلسعة العقرب (90 %) وبين المصابين بالتسمم من لسعـة العـقـرب (10%) وبالتالي يظل الإنعاش الطبي هو الوسيلة الوحيدة لإنقاذ المتسمم.
وفي هذا الاتجاه، وفي خطوة استباقية، أعطى السيد وزير الصحة البروفيسور الحسين الوردي الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية لمكافحة التسممات الناتجة عن الحيوانات الضارة يوم الجمعة 7 يونيو2013 بشراكة مع ولاية مراكش وعمالة الرحامنة تحت شعار: ” مكافحة متعددة القطاعات ضد لسعات العقارب ولدغات الأفاعي والتسمم الناتج عنها”. وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية لمحاربة التسممات الناتجة عن لسعات العقرب ولدغة الأفعى لسنة 2013.
كما أن وزارة الصحة قامت بإعداد حاجيات العلاج وتوزيعها على كل المؤسسات الصحية، كما قامت بتكوين الأطباء والممرضين على كيفية تطبيقها.
هذا ويقوم المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية كل سنة، وتحت إشراف وزارة الصحة، بحملات تحسيسية وتوعوية لفائدة المواطنين والعاملين بقطاع الصحة و الجمعيات والقطاعات الأخرى المتدخلة.
وللإشـــارة فــقـط ، فبعــد انطلاق الحملة الوطنية الأولى لمحاربة لسعة العقرب سنة 2002 ، وإتباع البرتكول الذي لا يتضمن المصل، تــم تسجيل انخفاض جد مهم في نسبة الوفيات الناتجة عن لسعة العقرب (من 400 حالة وفاة سنويا إلى حوالي 50 حالة في السنوات الخمس الأخيرة ) وهذا يـــدل على أن التكفل بالمريض في المستشفيات و في بعض الأحيان بأقسام الإنعاش الطبي هو أساس العلاج وليس المصل.
ومن ثمة تجب الإشارة إلى أنه إلى جانب المجهودات التي تبذلها المستشفيات للمصابين بلسعات العقارب، لابد من تضافر جهود كافة المتدخلين بمحاربة السكن غير اللائق وتوفير التجهيزات الضرورية ومحاربة تراكم النفايات بالقرب من المنازل ومحاربة الاعتقادات الخاطئة…

تعليق واحد

  1. الى قالوا 2900 لسعة راه كاين 5800 لأنه راه كاينين الناس لي كايتعرضو لهاد اللسعة او ماكايمشيوش المستشفى او كاين لي ماكايوصل المستشفى تا كايفوت الفوت حيت تبارك الله المغرب عندنا الصبيتارات كتاااااااار او مجاهزين….. و الله احفظنا و يحفظكم من جميع السموم….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى