مستشفى إنزكان على صفيح ساخن (اعتداء من أهل الدار)

0 14

image

أثار الطبيب الوافد من زاكورة إلى انزكان خارج الحركة الانتقالية فوضى بالمستشفى الإقليمي بإنزكان باستغلاله تشابه الأسماء بينه وبين أحد جنرالات المؤسسة العسكرية لترهيب المرضى وموظفي القطاع مدعيا في غير مرة أمام المرضى قربه ونسبه بالشخصية العسكرية يشفع له أن يكون الآمر والناهي بالمستشفى دون احترام لأي تراتبية إدارية أو حس إنساني.
وقد أكد عدد من المرضى تعرضهم للإهمال الطبي بسبب غيابه المتكرر عن العمل مدعيا ترخيص الإدارة له، وكونهم يجبرون على شراء المستلزمات الطبية بتوجيههم نحو أحد البائعين، هذا واستجابة لعديد من الابتزازات التي يتعرض لها المرضى من طرف الطبيب الجنرال.
وفي سابقة خطيرة، تهجم الطبيب الجنرال على الممرضة المسؤولة عن مصلحة المركب الجراحي بوابل من السب والشتم الخادش للحياء، وأكدت المشتكية في تقريرها المرفوق بأسماء الشهود في انتظار تحريك مسطرة التحقيق ضد المشتكى عليه وعرضه أمام أنظار المجلس التأديبي. وسجلت قيد لجوؤها للقضاء في حالة عدم انصافها.
وقد خلف الحدث جوا من الاستياء والتذمر في صفوف الشغيلة الصحية بإنزكان، حيث شجبت حدوث مثل هذه السلوكات المشينة من “أهل الدار” مؤكدة أن ذلك سيعيق سيرورة المرفق في حالة عدم تدخل المسؤولين القائمين على صحة وسلامة المواطنين بالإقليم.

​​​​​​​​​​ بنعزوز خالد
​​​​​​​​​​ مراسل صحفي

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.