الرئيسية | عام | ورزازات: احتضنت ندوة علمية للعناية بالثرات العلمي المحلي لورزازات زاكورة وتنغير
ورزازات: احتضنت ندوة علمية للعناية بالثرات العلمي المحلي لورزازات زاكورة وتنغير

ورزازات: احتضنت ندوة علمية للعناية بالثرات العلمي المحلي لورزازات زاكورة وتنغير

زاكورة بريس – و م ع

شكل موضوع ” أعلام السلف قدوة للخلف” شعار الندوة العلمية التي انطلقت أشغالها أمس السبت بورزازات المنظمة على مدى يومين بمبادرة من المجالس العلمية المحلية لورزازات وزاكورة وتنغير، وذلك حول موضوع ” العلامة أبو محمد صالح الهسكوري الفاسي وإسهاماته العلمية ” .

وتندرج هذه الندوة، التي يشارك فيها رؤساء عدد من المجالس العلمية المحلية وأساتذة باحثون وخطباء ووعاظ وفاعلون في المجتمع المدني ، في إطار العناية والاهتمام بالتراث العلمي المحلي لمنطقة ورزازات والتعريف بأعلامه وبأدوارهم الهامة في خدمة العلم والمجتمع.

وثمن رئيس المجلس العلمي المحلي لورزازات السيد عبد الله بلا ، في كلمة باسم اللجنة المنظمة خلال الجلسة الافتتاحية، البحث في التراث العلمي الذي تزخر به كل منطقة من مناطق المملكة ، والعمل على إحيائه والتعريف بأعلامه وما قاموا به من أدوار طلائعية في خدمة العلم والمعرفة و الدين والوطن وترسيخ ثوابت الأمة وقيمها الاسلامية والحضارية. وأضاف أن العلامة أبي محمد صالح الهسكوري الفاسي يعد من الأعلام المتميزين في عصره لما خلفه من تراث واسهامات علمية في مختلف الحقول المعرفية لاسيما في مجال العقيدة والاصول والفقه . ومن جهته، أوضح عامل إقليم ورزازات السيد صالح بن يطو أن من شأن هذه الندوة كشف النقاب عن كثير من الاسهامات العلمية التي انفرد بها هذا العالم الجليل الذي ينتسب الى هذه المنطقة ، مبرزا التدابير التي اتخذها المغرب تحت قيادة أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تأهيل الحقل الديني وحمايته وحفظ الوحدة المذهبية للمملكة والمكانة التي تشغلها مؤسسة إمارة المؤمنين في المجالات الدينية والاجتماعية للأمة. أما رئيس المجلس العلمي لتارودانت السيد الراضي اليزيد، فأكد باسم رؤساء المجالس العلمية المحلية المشاركة، على أهمية التعريف بعلماء المملكة الذين غرسوا بذور المكارم والفضائل في النفوس ورسخوا التقاليد العلمية بالمغرب، ما جعله يحتل مركز الصدارة بين دول العالم الاسلامي، خاصة في الارتباط بالقرآن الكريم حفظا وترتيلا وفي التمكن والتبريز في علوم الشريعة .

وأضاف أن استثمار هذا الرصيد يعتبر الضمانة الكبرى لاستمرار تبوأ مركز الريادة في المجالات العلمية والخلقية والتنموية والحضارية.

ويتناول المشاركون في هذه الندوة مواضيع تهم على الخصوص ” وقفات مع الحركة العلمية بمنطقة ورزازات” و” ابو محمد صالح الهسكوري المتوفى 656 ه .. الاوضاع العامة في عصره ” و” التحول التاريخي للعقائد في عهد ابي محمد صالح الهسكوري ومنهجه فيها” و” الاثار الفقهية لابي محمد الهسكوري واعتمادها عند علماء المالكية ” و” البصمات الاصولية البارزة لابي محمد الهسكوري ” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى