الرئيسية | أخبار محلية | رالي “أويل ليبيا المغرب 2013″.. انطلاق منافسات “باجا المغرب” بزاكورة
رالي “أويل ليبيا المغرب 2013″.. انطلاق منافسات “باجا المغرب” بزاكورة

رالي “أويل ليبيا المغرب 2013″.. انطلاق منافسات “باجا المغرب” بزاكورة

انطلقت امس السبت بزاكورة ، مدينة المائة قصبة ، منافسات رالي “أويل ليبيا المغرب 2013″، بإجراء المرحلة الخاصة “باجا المغرب” والمدرجة ضمن منافسات كأس العالم التي ينظمها للاتحاد الدولي للدراجات النارية .

وتم إجراء منافسات (باجا المغرب 2013)، المخصصة للدراجات النارية والدراجات رباعية الدفع، على هامش رالي (أويل ليبيا المغرب 2013) ، المنظم في الفترة ما بين 13 و19 أكتوبر الجاري في جنوب شرق المغرب ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وتقام منافسات (باجا 2013) موزعة على ثلاثة أيام (12-14 أكتوبر الجاري) سيخوض المشاركون خلالها ثلاث مراحل، واحدة منها خاصة.

وتميزت هذه المرحلة بالمشاركة المغربية القوية في شخص الفتاح نور الدين الذي احتل المرتبة السادسة في سباق الدراجات النارية .

وقال مواطنه عبد الله موتدار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن هذه المرحلة ستحدد ترتيب انطلاق المتسابقين في المرحلتين المقبلتين المقررتين يومي الأحد والإثنين .

ورغم احتلاله المركز التاسع ، عبر موتدار عن سعادته بهذا الإنجاز ، الذي جاء بعد منافسة قوية مع متسابقين من المستوى العالي كالإيطالي أليساندرو روسو ، الذي تصدر سبورة ترتيب السباق ، ومواطنه أليساندرو زانوتي حامل اللقب .

وعرفت منافسات فئة الدراجات رباعية الدفع فوز البولوني زبينيو زيش بالمركز الأول متقدما على مواطنه كميل ويزنييسكي والإسباني دانيال أغيلار .

ويعد رالي (أويل ليبيا المغرب 2013)، مغامرة رياضية وسياحية ذات بعد إنساني وعاطفي، من شأنه إبراز مظاهر الشغف وطعم التحدي، فضلا عن قيم المسؤولية والتضامن والاحترام.

وسيمكن هذا الرالي، الذي تم اعتماده بدلا من رالي الفراعنة (مصر)، المحترفين من جمع نقاط حاسمة لنيل اللقب العالمي، باعتباره المرحلة السادسة والأخيرة ضمن برنامج بطولة العالم 2013 للراليات.

وبهدف الحفاظ على عدد التظاهرات المدرجة في بطولة العالم 2013، قامت الجامعة الدولية للدراجات النارية، باتفاق مع الجامعة الملكية المغربية للدراجات النارية ومنظمة السباقات “إن بي أو”، بإدراج رالي (أويل ليبيا المغرب) كمحطة نهائية لبرنامج بطولة العالم للراليات”، وهو قرار من شأنه أن يعزز مكانة هذه التظاهرة ويجعلها في مصاف المنافسات الكبرى التي تهتم بالرياضات الميكانيكية.

ويعد هذا الموعد الرياضي، المخصص للسيارات والشاحنات والدراجات النارية ورباعية الدفع، والذي يعرف مشاركة ثلة من السائقين المحترفين وأسماء وازنة في الرياضات الميكانيكية، إلى جانب مشاركة الهواة، آخر استعداد قبل انطلاق رالي داكار.

ويعرف رالي هذه السنة تسجيل رقم قياسي في عدد المشاركات، بلغ 280 سائقا وأزيد من 200 عربة، منها 120 دراجة نارية ورباعية الدفع و80 سيارة وشاحنة، بالإضافة إلى مشاركين مغاربة.

وتتوزع هذه الدورة من رالي (أويل ليبيا المغرب) على ست مراحل من أجل قطع مسافة إجمالية تبلغ 2051 كلم، من بينها 1517 كلم كمراحل خاصة ومنتقاة تضم المرحلة الخامسة التي تعد الأطول والأكثر تنوعا (310 كلم).

يذكر أن لقب الدورة الماضية من رالي (أويل ليبيا المغرب 2012) في فئتي الدراجات النارية والسيارات كان من نصيب المتسابقين الفرنسيين سيريل ديسبريس وغيريك فيجورو، في حين نال لقب (باجا 2012) كل من الإيطالي أليساندرو زانوتي (الدراجات النارية) والفرنسي باتريك سانشيز (الدراجات رباعية الدفع).logo rallye final

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى