التربية العسكرية في حياة مؤسس الكشفية

2 1

كان بادن.. عٌمره ،عُمر الشباب عُمر الكد.. عُمر العطاء،إنه العِقد الثاني من حياته، بعدما اتم دراسته في مدرسة شار ترهوس.

هذا الشاب اليافع ذُو العطاء الكبير، والأفكار النيرة. لم تذهب به أحلام المستقبل إلا للجنديةْ العسكرية من أجل خدمة وطنه، نجح في امتحان تنافس عليه سبع مئة طالب.
في شهر 11 شتنبر من سنة 1876م التحق بالخدمة العسكرية لتأدية القسم العسكري وتول منصبه برتبة ملازم أول وقائد فرقة خاصة بالخيالة.
وفي 30 شتنبر من نفس السنة ركب السفينة “سيبرابيس” المتوجهة الى الهند في مهمة عسكرية وكيلة إليه، هذه المهمة خارج ارض بريطانيا وهي الأولى من نوعها .
في هذه الرحلة جمع الكثير من الوقائع والأحداث في كتاب أسماه” ذكريات عن الهند” لها ذوق خاص عند الملازم بادن باول، تولى القيادة وهي مهمة صعبة من أجل خدمة وطنه فإنه لم يفارقه اللهو واللعب كما كان عليه من ذي قبل وهو في سن التمدرس آنذاك
بقي في الهند سنتين من أجلها مهمة عسكرية ، وعاد لبلده للأسباب صحية منعته من متابعة مهامه.
استراح مدة طويلة لم يضيع الوقت من عُمر المُدة التي بقية فيها ببلده بل صقل هوايته ومواهبه وزاد من تجربته في الخدمة العسكرية .
عاد فيما بعد على وجه السرعة الى افغانستان في مهمة اخرى، والتي سوف يكتب فيما بعد عن كل الوقائع و الأحداث التي سيوجهها و يمر بها. وهذه وصية وعد بها أمه قبل زيارته الأولى لدولة الهند .
الأحداث والوقائع التي يسمع عنها او يشاهدها او له دور فيها يدونها في مذكراته الخاصة. لتبقى من ذكرياته الخاصة وليستفيد منها في حياته الشخصية، في كل بلاد حط فيه الرحال ولعب فيها مختلف الأدوار .

بعد خدمته في المجال العسكري زهاء الخمس سنوات فما فوق راكم تجربة ذات حمل ثقيل استفاد منها في المجال الكشفي الذي كان يميل اليه ومتعلق به منذ الصغر ، فأصبحت لديه دقة الملاحظة. وامور اخرى سياتي الكلام لذكرها
كان القائد بادن.. لا يُضيع وَقته ولم يكن دميتا تسوقه نفسه الى امور تافهة ، بل يؤدي عمله بإخلاص ،وتفاني لوطنه وشعبه. فحافظ على صقل مختلف الهويات التي كان يمارسها وهو في المدرسة : كالمسرح ،والفكاهة ،والرسم، والصحافة . اضافة الى الرماية ،والفراسة ،و ركوب الخيل .تعلم امور اخرى اضيفت له كرصيد في حياته الخاصة التي ستساعده في الخدمة العسكرية .
وفي الختام نقول ما علاقة الرجل بالحركة الكشفية؟ وكيف انبثقت فكرة الحركة ؟ واين وجه العلاقة بين العمل العسكري والعمل الكشفي ؟.
هذا ما سنجيب عنه في مقالنا الثالث ان شاء الله

احمد امغار

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. اليحياوي رشيد يقول

    للاسف الشديد مقال ملئ بالاخطاء النحوية واسلوب ركيك..يندى له الجبين رغم قيمة الفكرة التي يعالجها

  2. الطاويسي محمد يقول

    مقال مهم وجيد…ولكن كثرة الاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وعدم ترابط الافكار…اعتقد جادا وجازما انها ربما محاولة من تلميذ في السلك الابتدائي..ولم يحصل على الشهادة الابتدائية بعد…..انصح السيد امغار بضرورة تهذيب وتنقيح مقالاته قبل عرضها ..واتمنى له التوفيق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.