الرئيسية | أخبار محلية | بيان التنسيقية: لا لعسكرة المدينة من أجل هدر المال العام وحماية ناهبيه
بيان التنسيقية: لا لعسكرة المدينة من أجل هدر المال العام وحماية ناهبيه

بيان التنسيقية: لا لعسكرة المدينة من أجل هدر المال العام وحماية ناهبيه

Zagora Press – زاكورة

التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات العمومية بإقليم زاكورة: لا لعسكرة المدينة من أجل هدر المال العام وحماية ناهبيه

نعم لتنمية حقيقية مندمجة تخدم مصالح وقضايا المواطنين

مرة أخرى ينكشف، لمن لا يزال يعيش على وهم انصراف سنوات الرصاص بالمغرب، زيف الخطاب الرسمي المتشدق بالشعارات الطنانة، لدولة الحق والقانون والتنمية، في وسائل الإعلام المرئية التي لا تخدم إلا في تغطية المهرجانات والملتقيات، وينكشف معه ضيق صدر الدولة من النضالات والاحتجاجات التي انخرطت فيها مختلف شرائح المجتمع دفاعا عن مطالبها وحقوقها وعن قيم العدالة والكرامة والحرية.

عقدت التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات العمومية، اجتماعا يوم 28 نونبر 2013 وقفت خلاله على الوضع الكارثي الذي يعيشه الإقليم، والمتمثل في ( بنية تحتية مهترئة، مستشفى مقبرة، ماء غير صالح حتى للحيوانات، وداديات سكنية تعيش في القرون الوسطى، تفاقم عدد المعطلين…………). كما وقف المجتمعون على العسكرة التي تعرفها شوارع وأزقة المدينة، والهدر الفاضح للمال العمومي في ما يسمى بالملتقى الدولي كعنوان على الواجهة، لكنه في الحقيقة ملتقى للون سياسي واحد لرد الجميل إليه من طرف المسؤول الأول على الإقليم اعترافا بحسناته السابقة عليه.

وفي الأخير خلص المجتمعون إلى ما يلي:

- إدانتنا لسياسة الدولة في الإجهاز على صندوق المقاصة، والارتفاع الصاروخي للأسعار.

- استنكارنا الشديد لعسكرة المدينة، واحتلالها عبر إنزال أمني غير مسبوق بكافة أصناف أجهزة القمع والترهيب.

- إدانتنا للشكل التدبيري للإقليم من طرف المسؤول الأول عنه، الذي أبان بأن مهرجانات العبث والعار أهم لديه من أرواح المواطنين الذين يقتلون في المقبرة المسماة مستشفى.

- مطالبتنا الجهات المسؤولة مركزيا بتحمل مسؤوليتها التاريخية في أي احتقان قد يعرفه الإقليم مستقبلا بسبب التدبير المخزني البصروي.

- تضامننا المطلق مع كافة الحركات الاجتماعية (أولاد يحيى لكراير، تاكونيت، اخشاع الوداديات السكنية المعطلون….)، المنددة بهكذا وضع.

- دعوتنا ساكنة الإقليم إلى استنكار مثل هذه المهرجانات ومقاطعتها، باعتبارها مناسبات لدر الرماد في العيون وصرف النظر عن المشاكل الحقيقية التي يعاني منها.

- عزمنا التصدي لمظاهر الفساد في الإقليم، والمسترزقين من المال العام.

وفي الأخير تهيب التنسيقية لكافة الساكنة لرص الصفوف والتكتل للدفاع عن مدينتهم التي تعاني من الشيء الكثير، وتدعو الإطارات التقدمية لتكوين جبهة موحدة للدفاع عن قضايا وهموم المواطنين.

 

4 تعليقات

  1. باغي نعرف لي عندو المعلومة اكواها شحال ميزانية المهرجان كالو 900 مليون

  2. اش خاصك ا العريان: التنسيقية المحلية للدفاع عن جودة الخدمات العمومية بإقليم زاكورة ا مولاي

  3. ملتقى عبد الغني الصمودي وجواد الناصري والحركة الشعبية ،ولا أدل على ذلك البعثة الحزبية التي حلت بمدينة زكورة يوم 28/11/2013 وليست بعثة وزارية. فلا زال الصمودي يسير إقليم زاكورة بعقلية قائد الثمانينات يستدعي المواطينين ليشهدوا على نهب المال العمال باسم التنمية المزعومة. همه هو سرقة المال العام ودعم حزب الحركة الشعبية لا غير . أما مشاكل الإقليم فقد ازدادت وتنوعت وتشعبت الشيء الذي ينذر بثورة زاكورية عارمة تجرف معها هذا العامل المتسلط الذي جعل من المدينة بهذه المناسبة المشؤومة ثكنة عسكرية بل قطعت الطرقات وتجميع المواطنين كالقطعان لاستقبال بعثة سيادته التي نصبته عاملا ليرد لها الاعتبار بهذا الربوع. لكن هيهات ثم هيهات، الحركة الشعبية دكت أركانها في معقلها الرئيسي منذ شهر دجنبر 2012.

  4. انا لم اشوف المهراجانات بزاكورة ولما اعود الى الدار اشرب ماء الواد الحار ، انا لم اسمع ولم ار ولم احس باي مهرجان انا لا افرح مثل بعض الاميين الذين يلهثون وراء المهرجان ولكنهم يشربون ماء غار الديبة ، اش خاصك الساعي لخواتم امولاي ما بقى لنا غير الفرح والسرور هاهم اقدموه لنا شكرا لهم لانهم يريدوننا ان نفرح ونشعر مثلهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى