الرئيسية | أخبار محلية | نائب رئيس غرفة التجارة ومجلس الجهة بأكادير يهين نساء ورجال التعليم أمام وزير التربية الوطنية
نائب رئيس غرفة التجارة ومجلس الجهة بأكادير يهين نساء ورجال التعليم أمام وزير التربية الوطنية

نائب رئيس غرفة التجارة ومجلس الجهة بأكادير يهين نساء ورجال التعليم أمام وزير التربية الوطنية

وقف الجميع وقفة المستغرب والمندهش أمام تصريحات وكلمات ليست كالكلمات لأحد أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة بصفته نائبا لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير وفي نفس الوقت نائبا لرئيس مجلس الجهة ممن يعتبرون أنفسهم أحد الأعيان من ذوي السوابق بمدينة أكادير البريئة منهم ،وذلك خلال تدخله الغريب أمام السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار و السيد والي الجهة ، وعلى مرأى ومسمع مختلف ممثلي القطاعات الحكومية والمنتخبة وممثلي مختلف فئات رجال ونساء التعليم بالجهة المنتمون لقطاع التعليم والذين لم يحركوا ساكنا.

تصريحات لم تكن إلا نوعا من الإبداع في السب والافتراء والكذب واهانة فضيعة في حق سمعة ومكانة كل نساء ورجال التعليم بجهة سوس والوطن ككل والتي هي خط أحمر لن نقبل أو نسمح لأي كان بتمريغها في تراب المهانة والذل…؟؟؟. بكل أمانة ومسؤولية لابد أن نورد مقتطفات من هذه التصريحات حتى نضع كل غيور على قطاع التعليم أمام الصورة الحقيقية لما قيل في حق أسرة التعليم ليطرح سؤاله على هذا المسؤول المحلي الذي قال :

• ” إن رجال التعليم ليست لهم الروح الوطنية كالتي يتسم بها وزير التربية الوطنية اليوم …وأتمنى أن يتحلى جميع المسؤولين والأساتذة بها مستقبلا…”
• “…إن تفوق تلاميذ جهة سوس ماسة درعة في دراستهم وحصوله على نتائج جيدة ليس بسبب عمل الأساتذة والأستاذات أو المسؤولين …بل بسبب سهرهم واجتهادهم الفردي ببيوتهم معية أبائهم وأمهاتهم….و لا يحق لأي جهة أن تتبنى أشياء من عمل الغير….؟؟؟”
• “…الميزانية المخولة من الوزارة لجهة سوس تصرف في حرية تامة وحسب هوى المسؤولين الجهويين والمحليين …الذين لا يفقهون في المالية ولا يميزون بين ميزانية التجهيز والتسيير،مما يفتح المجال للزبونية والمحسوبية من طرف النواب …؟؟؟”
فمضامين هذا الكلام حركت أحاسيسنا وهيجت غيرتنا على المهنة النبيلة لرجل التعليم من الوزير إلى الأستاذ (ة) والمدير والعون الذين وقع الزمان الدراسي بتجاعيده على جبهاتهم من خلال عقود من الزمن في العمل المضني المخلص لله وللوطن و. فبدل أن يشكر هذا المسؤول – ذي السوابق والتي يعرفها الصغير والكبير – جميع الأستاذات والأساتذة ،و” يقم للمعلم الذي كاد أن يكون رسولا فيوفيه التبجيل” فقد أبى إلا أن يهينهم ويحتقر هم ويشككهم في وطنيتهم بسبب يعود لخلافه الشخصي مع مدير الأكاديمية الذي يشهد له الجميع بنزاهته وجديته . ونحيي ممثل وزارة المالية والاقتصاد الذي أزال الغطاء وكشف مستوى الأمية القانونية والمالية لهذا المسؤول في رده الوحيد على التصريح المتعلق بصرف الميزانية . فمناسبة هذا الكلام فقط لأننا لم نقبل أن تمر هذه المهزلة دون أن يعلم بها كل نساء ورجال التعليم الذين يرجع لهم القرار الأول والأخير في محاكمة صورية لهذا المسؤول …و يطلبوا منه الاعتذار لهم..؟؟؟
image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى