نقابات دار لبريهي تدين تحدي إدارة التلفزة للدستور

0 1

 الرباط -(زاكورة بريس) اكدت نقابات دار لبريهي في بيان اصدر على اثر الوقفة التضامنية مع القحفية حورية بوطيب تمسكها بحق الصحفية في القسم الاسباني في التعبير عن رأيها، و مما جاء في البيان الذي توصلت زاكورة بريس بنسخة منه : على اثر الهجمة الشرسة التي استهدفت الاخت المناضلة حورية بوطيب جاء تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية التضامنية و التي تزامنت مع تقديم الاخت الصحفية المناضلة يوم الخميس ٢٥ ماي ٢٠١٢ لجلسة استماع حسب المواد 62 و 63 و64 من مدونة الشغل و الرامية الى فصل الصحفية حورية بوطيب من الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة. وعلية قررنا نحن النقابات الداعية الوقفة التضامنية مع الزميلة حورية بوطيب مايلي:

  ١- دعمنا اللامشروط للمناسبة حورية بوطيب في قضيتها العادلة.
 ٢- شطبنا لكل الأشكال و الأساليب التي تنهجها الادارة بغية ثني المناضلة حورية بوطيب و باقي الزملاء و المناضلين الذين عبروا عن آرائهم و مواقفهم من الوضع الاجتماعي والمهني داخل الشركة في الندوة التي نظمتها النقابة الوطنية لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عن الاستمرار في برنامجهم النضالي و الدفاع عن خلفهم المطلبي.
٣- تنديدنا لهذا السلوك الذي قامت به الادارة في تحد سافر للدستور و للقوانين المنظمة للمهن و التي تكفل حق  الانتماء النقابي و الممارسة النقابية و حرية التعبير.
٤- نشكر جميع الفعاليات التي ساندتها و ساندت الزميلة حورية بوطيب في هذه المعركة التي تحاول خلالها الادارة الالتفاف على مطالب وحقوق المستخدمين المشروعة.
٥- نهيب بالجميع الى الانخراط في معركة التغيير  والإصلاح و الاصطفاف في جبهة واحدة للدفاع عن المطالب المشروعة و العادلة لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. وانها لمعركة حق لنا تمنعنا منها بعض الاستفزازات و التشويشات.
مدعوا الجميع الى الانخراط في هذا العرس النضالي الذي لن ننسحب منه، فعلى الدرب ثائرون ، و للتغيير داعون و للإصلاح تواقون. 

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.