الرئيسية | جهوية | الأطر المعطلة بتنغير تصعد من وتيرة أشكالها النضالية. وقوات القمع تحاصرها أمام مقر العمالة

الأطر المعطلة بتنغير تصعد من وتيرة أشكالها النضالية. وقوات القمع تحاصرها أمام مقر العمالة

تنغير : حسن أعبدي.

بعد البيان الأخير للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بتنغير، الصادر عن جمعه العام المنعقد، بتاريخ 22 دجنبر 2013، الذي دعت فيه الأطر المعطلة إلى فتح قنوات التواصل والحوار الجدي مع المعطلين بتنغير، والذي تصدر جدول أعماله ملف التشغيل بمنجم إميضر، وتسطير البرنامج النضالي المقبل، بالإضافة إلى مجموعة من الملفات الأخرى .
نفذت الأطر المعطلة صباح يوم الإثنين 30/12/2013 برنامجا نضاليا احتجاجيا تصعيديا، استهل بمسيرة امتدت على طول الشارع الرئيسي للمدينة – شارع محمد الخامس– إلى وقفة أمام مدخل مقر عمالة تنغير، دامت حوالي 40 دقيقة، طالبت فيها الجهات المعنية بإيجاد حلول لمشاكل وملفات المعطلين بتنغير، ودعت إلى فتح حوار عاجل مع الأطر المعطلة ورفعت خلال المسيرة مجموعة من الشعارات تطالب بإنصاف الأطر المعطلة بتنغير ، كما حملت المسئولية للجهات المعنية بالتصعيد حتى تحقيق مطالبها كاملة على حد تعبير الشعارات.
وأثناء وصول المسيرة بالقرب من مدخل مقر العمالة استنفر مسئولي العمالة والسلطات الأمنية قوات القمع لمنع ومحاصرة الأطر المعطلة من الاقتراب من المدخل، في مقابل ارتفعت وتيرة الاحتجاج والشعارات من طرف المعطلين .
واستأنفت الأطر خطواتها النضالية بمسيرة صامتة داخل ووسط السوق الأسبوعي بدون شعارات ولا إشارات .
واستمرت المسيرة بعد الخروج من السوق الأسبوعي صوب مقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل عبر شارع محمد الخامس، حيث أعلن هناك عن ختامها.
ويذكر أن؛ المتابعة والمراقبة الأمنية والمخابراتية لمسيرة الأطر المعطلة كانت لصيقة منذ انطلاق المسيرة إلى نهايتها.
وهذا جانب من الصور :

البيان الأخير قبل المسيرة .

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
فرع تنغير 22 دجنبر 2013
بــــــــلاغ 2
دفاعا على حقوق معطلي المنطقة في الشغل القار والعيش الكريم ولأن لا شيء جديد يتحرك لصالحهم في هدا الصدد ؛واحتجاجا على واقع الضبابية والغموض الذي يلف المنهجية المتبعة في معالجة ملف التشغيل خاصة ما يتعلق بالفرص المتوفرة على مستوى منجم اميضر؛ أي في إطار اتفاقيات جزئية وذكية؛قائمة على استبعاد المعطلين أبناء المنطقة وعدم الإكترات لمعاناتهم الحقيقية؛التي المجسدة طيلة مسار زمني نضالي طويل وطويل؛انعقد بمقر الكونفيدارلية الديمقراطية للشغل يوم الأحد 22 دجنبر 2013 الجمع العام الإستتنائي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تنغير؛بعد نقاش جاد ومسؤول بين المناضلين حول واقع التشغيل بالمنطقة عموما :الحصيلة والأفاق؛خلص المعطلون الى ضرورة التسلح بالنضال السلمي التصعيدي المفتوح في هذا الصدد تعلن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تنغير للرأي العام مايلي:
1/ تنديدنا بكل أشكال الإقصاء والتهميش والمؤمرات التي تحاك بشكل أو بأخر ضد ابناء المنطقة المعطلين.
2/ مطالبتنا :
• الجهات المسؤولة بضرورة الانتباه لواقع المعطلين محليا؛وحقوقهم العادلة والمشروعة في الشغل القار والكرامة دون إقصاء أو تمييز.
• المسؤولين محليا بضرورة فتح حوار جدي ومسؤول لمعالجة ملف المعطلين المقهورين ضحايا الريع الحاصل في الوظائف العمومية؛وضحايا طغيان منطق الحزبية والقرابة والزبونية في المباريات الغامضة والمشبوهة ؛وذلك بطرق واضحة ووفق أجندة زمنية محددة بدقة. 3/ عزمنا تنفيذ البرنامج النضالي المسطر والوارد في البلاغ 1 بتاريخ 11 نونبر 2013؛ والدخول في خطوات نضالية تصعيدية ابتداء من يوم الإتنين 30 دجنبر 2013.
4/ دعوتنا كل الإطارات الحقوقية والنقابية والجمعوية والإعلامية وكل الفعاليات المحلية والضمائر الحية الى المزيد من الدعم والمساندة .
ما لم ينتزع بالنضال ينتزع بالمزيد من النضال عن لجنة الإعلام والتواصل.

لا تعليقات

  1. أدعو المسؤولين إلی مراجعة ملف هؤلاء المعطلين والنظر في قضيتهم،فالعمل حق كل مواطن،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى