بيان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بزاكورة

0 0

[box type=”shadow” align=”alignright” width=”95%” ]

زاكورة

[/box]
اجتمع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بزاكورة يوم الأحد 12 يناير 2014 على الساعة العاشرة و النصف صباحا من أجل تدارس مجموعة من القضايا و المستجدات , وبعد وقوفه على الهجوم الشرس الذي يشنه النظام القائم على كل القطاعات الاجتماعية والاستمرار في نهب و استنزاف القوة اليومي لعموم الجماهير الشعبية ,و الاعتقالات و المحاكمات الصورية للمناضلين من جميع الحركات الاحتجاجية ( عمال , حركـة 20 فبراير , طلبة , أساتذة ,……), مستعملا في ذلك كل الأساليب الهمجية و القمعية, في ضرب صارخ للحريات النقابية و تجريم للإضراب.
أما على مستوى قطاع التعليم فيستمر النظام القائم في شخص وزارة التربية الوطنية في هجومه على ما تبقى من مكتسبات الشغيلة التعليمية ,و التراجع عن الاتفاقات و الالتزامات السابقة في الوقت الذي تجسد فيه التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين و الحاصلين على شهادة الماستر آيات من الصمود و التحدي في وجه سياسة الترهيب و القمع الذي تواجه به نضالاتها البطولية و الاعتصام في الرباط لأكثر من شهرين , مما يعري زيف الشعارات الجوفاء التي يتغنى بها النظام من” سلم اجتماعي و الدستور الديمقراطي ,….”
أما على المستوى الإقليمي فإن الوضع أكتر سوء حيث لازال يعرف خصاصا مهولا في الأطر التربوية و تدبير ترقيعي للموارد البشرية من خلال الساعات الإضافية و ما يسمى المواد المتآخية , و الأقسام المشتركة و الإكتضاض ,…,.في ظل البنية التحتية المهترئة لجل المؤسسات التعليمية . لكن ما زاد الطين بله هو الاقتطاع العشوائي في أجور مجموعة من الأساتذة و الموظفين بالنيابة الإقليمية دون أي سبب , مما يطرح علامات استفهام عريضة على طريقة تدبير المصالح النيابية .
و إذ يؤكد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم استعداده الدائم للدفاع عن حقوق الشغيلة التعليمية فإنه يعلن للرأي العام :
_ تضامنه المطلق و اللامشروط مع الأساتذة المعتصمين في الرباط من أجل حقهم العادل و المشروع في الترقي بالشهادة ,و يحي صمودهم البطولي في وجه القمع و التعتيم المضروب على معركتهم .
_ تضامنه مع مديري المؤسسات التربوية في وجه الضغط الموجه لهم من الوزارة و النيابة الإقليمية , جراء المواقف المشرفة التي عبروا عنها في التعاطي مع الاساتذة المجازين .
_ تنديده بالاقتطاعات من أجور 46 أستاذ و موظف دون أي سبب و يحمل النيابة الإقليمية تبعات هذه السابقة .
_ تنديده بالإعتداء الذي تعرضت له الأستاذة حسناء لكحل من طرف مجهولين أثناء مزاولتها لعملها داخل ثانوية الفتح الـتأهيلية بنيابة إنزكان و يعلن تضامنه معها .
وفي الأخير يدعو المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم الشغيلة التعليمية إلى التعبئة و الصمود و الإلتفاف حول إطارهم النقابي من أجل الوقوف في وجه جميع الهجومات

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.