الرئيسية | أخبار محلية | نقابة الصحة تستنكر طريقة الاعلان عن الحركة الانتقالية
نقابة الصحة تستنكر  طريقة  الاعلان عن الحركة الانتقالية

نقابة الصحة تستنكر طريقة الاعلان عن الحركة الانتقالية

استنكر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة بجهة سوس-ماسة-درعة الطريقة التي تم الإعلان بها عن ” الحركة الانتقالية ” لنساء ورجال القطاع الصحي وذلك بعدم تخصيص وقت كافي للتسجيل، الشيء الذي يعد استمرار مديرية الموارد البشرية في الاستهتار بمعاناة نساء ورجال الصحة.
البيان الصادر عن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة لسوس-ماسة-درعه المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ذكر أن الكيفية التي تم بها هذا الإعلان عن التسجيل لم تراع انتظارات نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم. وبشكل رئيسي الحيز الزمني المخصص للتسجيل الذي لم يتجاوز ثلاثة أيام ، كما انه  لم يصل كافة المؤسسات والمراكز الصحية بالجهة.
المكتب عبر عن تضامنه    مع كافة نساء ورجال الصحة المتضررين من هذه ” الحركة ” . كما أعلن عن  استنكاره للطريقة التي تم بها الإعلان عن ” الحركة الانتقالية ” وعدم تخصيص وقت كافي للتسجيل بها، وكذا   امتعاضه من الإجحاف الذي يلحق كافة الفئات الصحية من جراء استمرار مديرية الموارد البشرية في الاستهتار بمعاناتهم،. كما حمل مديرية وزارة الصحة بجهة سوس-ماسة-درعة كامل المسؤولية في هزالة عدد المناصب المفتوحة بالجهة في ظل الخصاص المهول للأطر الصحية بكافة مناطقها. وطالب المكتب  الوزارة الوصية بتمديد فترة تلقي الطلبات وتصحيح الإختلالات الجديدة التي رافقت هذه ” الحركة “. و دعا في الختام  كافة الأطر الصحية بالجهة إلى التكتل للدفاع على حق جهة سوس-ماسة-درعة في موارد صحية كافية وحق العاملين به من نساء ورجال الصحة المعنيين في الاستفادة الحقيقية من الحركة الانتقالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى