الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | العداء المقنع: الهجرة من عالم الى عالم آخر
العداء المقنع: الهجرة من عالم الى عالم آخر

العداء المقنع: الهجرة من عالم الى عالم آخر

أحمد الناموسي

قلبت المعادلة وأصبح البحر أمامكم والعدو ورائكم إن ماوراء البحر هو الملاذ الوحيد للخلاص أو الحلم الطوباوي الموعود لبعض الناس فالأغلبية تفكر في الهجرة من عالم الى عالم آخر .

إبن البادية يحلم ان يغادر عالمه الصغير في اتجاه عالم شاسع ،ابن المدينة يحاول بجهد ان ينسلخ من وطنه ليبدأ مسيرة الخلاص الابدي ومعانقة الضفة الأخرى ،انه الحلم الخلّب بالرغم من الترسانة الجهنمية من الحواجز و العوائق ،

انها ضفاف الأمل والمكان الوحيد لتحقيق مطالب اجتماعية جمة ترضي ولو جزءا بسيطا الذات الإنسانية.

هنا في البادية الذاكرة متخنة بالبؤس الألم القسوة و الأحلام المجهضة ,أما الضفة الأخرى مكان للإرتواء العروق بدماء جديدة تحمل قيم الحرية، الديمقراطية، العدالة آلإجتماعية انها تنائية الهنا”والهناك”فهي تشكل أبجدية في فكر المهاجر اينما حل و ارتحل إن الهنا يمتل موطنه ومسقط رأسه لكنه يحمل مجموعة من المعانات وآلأفكار القاسية على مجتمعه مع الوصول يصطدم بواقع مرير إنه واقع تبخر تلك آلأحلام التي جاء من أجلها وكان أول شيء كان يواجهه منه واليه

انها ملامحه والسحنة المميزة التي تميزها عن باقي الناس هنا كل الملامح ضدك فالشخص الحامل لبشرة مختلفة قد تكون سببا في توقيفك امام الجميع .

لا داعي للإختلاف الحلم تبخر العالم الذي تظن انه عالم الديمقراطية واحترام الاخر اصبح العدو الأول لك مرة تطلق ساقيك لريح وكل مرة تتنكر بجنسية مختلفة فأصبحت جامعة دول عربية متنقلة مرة تتقن الدور انك مغربي ومرة فلسطيني ،أما الصورة البخسة التي تنعت بها بل لا تتعدى تصويرك” بالعروبي”هذا اذا انتقلت من البادية إلى المدينة او تنعت” بالبلدي”
أما صورة المهاجر في الضفة الأخرى فيتم تصويره بكائن جنسي بالأساس أو كأبله بلعاب سائل عاشق للموت حتى النخاع هنا تدخل السخرية متل الايروس الابليسي لتولد مجموعة من الاضواء حول حقيقة المهاجر فتبدأ التشنيعات لخلق السخرية والشك فيه ككائن غير مرغوب فيه لتطفوا في السطح قيم غثة أ ساسها العنصرية المقيتة التي تحاول دائما التنقيص من الأخر ،وجعله كائن غير مرغوب فيه .

تعليق واحد

  1. akhi bessefati mohajer okhalefoka ray bekhossosse fekrateka .kol man arrada alindemaj filmojtama3 aloropi falan yohessa bema tossamih al3onssorya fayajebo 3la almohajer alinfetah 3ala alakhar be3tebarehe layssa fi baladehe alasli.
    tajrebati almotawade3a fi faranssa barhanatte li ma a9oul wa alhamdolilah layssa ladaya ayo moshkel ejtim3i hona khossossan kama 9olte yajebo an takouna raghba fi alindemaj wa ta3arof 3ala ta9afat alakhar douna nessyan ta9alidana wa 3adatena alassila fahya meftah atta3arof

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى