البرنامج السنوي للكتابة الاقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بزاكورة لسنة 2014 ‎

0 4

على المستوى التنظيمي:

أ)-فرز لجن العمل الحقوقي من مجلس الفرع:

لجنة الخروقات والإعلام

لجنة التكوين والإشعاع

لجنة المرأة

لجنة الشباب والتربية على حقوق الإنسان:

ب)-إحداث لجن حقوقية فرعية بمركز تاكونيت امحاميد الغزلان ،  تازارين ، النقوب ….الخ.

 

ج)-عقد لقاءات منتظمة فعاليات حقوقية بكل من مدن تنغير ، الراشيدية ، وزازات  في أفق تأسيس فروع العصبة.

على مستوى التكوين:

تنظيم أيام تكوينية لفائدة أعضاء ومنخرطي الكتابة الإقليمية و فرع اكدز في:

– الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والبيئية وكيفية الدفاع عنها.

–       التكوين المستمر في آليات رصد الخروقات ومتابعتها

  – الاستئناس بتجارب الفروع الرائدة ،وتعميمها على الأعضاء.

 -التزام اطر الكتابة الإقليمية بتأطير تكوينات داخلية لفائدة الأعضاء والمنخرطين.

على مستوى الاشعاع:

أ)-تأسيس وتفعيل النوادي الحقوقية في المؤسسات التعليمية، بتعاون مع الأطر التربوية.

ب)-عقد وتنظيم ندوات وورشات حقوقية لفائدة العموم من تأطير الفعاليات الحقوقية الوطنية.

ج)-إحياء المناسبات الحقوقية ـ الوطنية والدولية.

 

ت)- القيام بقافلات تضامنية حقوقية داخل الإقليم وخارجه تضامنا مع المناطق المتضررة.

على مستوى الدفاع عن حقوق الإنسان:


أ)-تبني العمل بالتقارير حول الملفات السوداء بالمدينة خاصة:

تلوث الماء والبيئة

الشأن الصحي

العقار

السياحة الجنسية

غلاء الأسعار

– حماية حق الراي والتعبير والتظاهر والاحتجاج

– باقي الملفات ….الخ

ب)-مؤازرة المواطنين بالتضامن وتوفير الدفاع وفضح الخروقات.

ج)-مراسلة الجهات المسؤولة ومطالبتها بفتح تحقيقات نزيهة حول الخروقات المتعلقة بالشأن العام.

 

د)-الفضح الإعلامي لكل الخروقات التي تطال المواطن والمال العام.

ر)-الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

س)-تنفيذ وقفات احتجاجية أمام المؤسسات والمصالح الضالعة في الخرق

 

و ) فتح حوار مع الجهات المسؤولة في مجموعة من القضايا والملفات.

وو

مستوى العلاقة مع الشركاء:

أ)-تفعيل التنسيقية المحلية للمرافعة عن جودة الماء الصالح للشرب .

ب)-تفعيل الشراكة بين المكتب الإقليمي للعصبة والنيابة الإقليمية لوزارة التعليم.

ج)-انفتاح الكتابة الإقليمية للعصبة على التنظيمات المدنية الصديقة بالإقليم .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.