الرئيسية | أخبار محلية | إصدار كتاب “هكذا تكلمت درعة”
إصدار كتاب “هكذا تكلمت درعة”

إصدار كتاب “هكذا تكلمت درعة”

صدر مؤخرا عن منشورات القصبة الطبعة الأولى لكتاب تحت عنوان “هكذا تكلمت درعة”، بمبادرة من مجموعة من الباحثين تحت إشراف الكاتب عبد العزيز الراشدي، وهو عبارة عن مشروع توثيق التراث اللامادي بواحات وادي درعة.

ويضم هذا الكتاب، الذي يحتوي على 549 صفحة من القطع المتوسط، والمنجز بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مجموعة من القصائد الشعرية والزجلية المرتبة في ثلاثة عشر فصلا، حيث يحمل كل فصل عنوانا ك “الرسمة” و”الركبة” و”وأقلال” و”السقل” و”الحضرة” و”الطحاني” و”الشمرة” و”الكدرة” و”أحواش” و”أحيدوس”.

وأكد الكاتب عبد العزيز الراشدي في مقدمة هذا الكتاب، أن هذا الاصدار هو نتاج مجهود جماعي لأساتذة وباحثين وشيوخ من درعة يرغبون في الحفاظ على الموروث الثقافي الأصيل لهذه المنطقة، عبر إيلاء المزيد من الاهتمام بتراث عميق وإنساني مهدد بالزوال، مضيفا أن هذا العمل سبقته جهود فردية وبحوث لطلبة وباحثين حاولوا جمع التراث الشفاهي لدرعة.

وأوضح أن الكتاب يعد خطوة إضافية في أفق اهتمام أشمل وأوسع بكل ثقافة وتراث المنطقة، فضلا عن كونه أول تجربة لجمع هذا الكم من النصوص بهذا التنوع وبهذه الغزارة، مشيرا إلى أن هذه النصوص تتنوع بين الغزل والمديح والرثاء والفخر والهجاء والسفر والترحال والحنين الى الديار، إضافة الى اليومي والعابر والمفكر فيه.

وأبرز أن كتب التاريخ أشارت الى أن قصور درعة وقصباتها تعود الى مئات السنين، وأن حضارتها موغلة في العتاقة والعمق، وأن المنطقة كانت على الدوام معبرا للقوافل القادمة من أعماق افريقيا الى وسط المغرب وشماله.

تعليق واحد

  1. المرجو منكم امدادنا بمعلومات عن الباحثين الدين أشرفوا على هدا الكتاب لدينا اضافات لتاريخ درعة وكلنا ابناء هده المنطقة و ليجب اقصاء المكونات الأخرى والاقتصار على البعض منها فقط وشكرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى