صرخة مواطن من أكدز: مستوصف دون عمل

5 1

لم يعد يخفى علينا الوضع المتدهور الذي ال اليه المركز الصحي بمدينة اكذز وتوالي الماسي و المصائب التي يتعرض اليها سكان هذه المدينة، و لكن المؤسف هو صمت و سكوت السلطات و تجاهل الوزارة الوصية وخمول ساكنة المنطقة على هذا المنكر و على طغيان الطبيبة الرئيسة لهذا المركز الصحي.

ففي السبت الماضي تعرض الشاب (الصنهاجي رحمه الله) و هو في مقتبل العمر الى حادث بعد انقلبت به عربته في قناة للمياه/ اصيب على اثرها بنزيف على مستوى الدماغ. اسرعت به عائلته الى المركز الصحي بغيةتشخيص حالته او على الاقل الحصول على بطاقة لنقله الى اقرب مستشفى و لكن هيهات هيهات اتصلوا و اعادوا الاتصال بالطبيبة الرئيسة و المشرفة على المركز الصحي و لكن دون رد و دون جدوى مما اضطرهم لربط الاتصال بعمالة زاكورة لإرسال سيارة اسعاف لنقل ابنهم المصاب. فعلا تم نقل الابن الى مستشفى ورزازات حيث تم ارساله على وجه السرعة الى مراكش نظرا لتدهور حالته و تأخر التدخل الطبي. علمت البارحة انه انتقل الى جوار ربه بعد ان كان في غيبوبة.
اخي اختي, قد اكون او تكون انت المصاب , قد يكون ابنك او ابنتك لماذا هذا الصمت الرهيب و الضعف على ابسط الحقوق و هو الحق في الصحة؟ الحق في حسن المعاملة؟
وليكن في علمكم ان تلك الطبيبة تتقاضى تعويضات مهمة (مالية و سكنية) على ما يسمى المداومة اي العمل خارج الاوقات و في العطل لتقديم الخدمات و الاسعافات الاولية للمرضى وتقطن بالمركز ذاته. بالله عليكم اليس هذا بظلم؟ الم تستطع تسريع عملية ارساله الى مراكش لربما تمكنوا من انقاذه و تطييب خاطر عائلته؟ اين غاب حس المسؤولية ؟ اين نحن من خطابات حقوق الانسان و ربط المحاسبة بالمسؤولية ؟
هذا الحدث لم يكن سوى النقطة التي افاضت الكاس, فما يعرفه هذا المركز من كوارث و اللامسوؤلية كثيرة و عديدة فمثلا تتم الولادات امام ابواب المركز و يتم ارسال 80 بالمئة من النساء الى مستشفى زاكورة و هن على وشك الوضع حيث تضع 70 في المئة منهن مولودها و هي على متن سيارة الاسعاف. لماذا التهرب من المسؤولية اين الاطباء و الممرضين الاكفاء ؟ و الغريب في الامر انه يتم تسجيلهن على انهن وضعن بالمركز و ذلك بغية الرفع من عدد الانجازات لضمان الحصول على التعويضات المالية . اليس من حق نسائنا و امهاتنا حسن المعاملة و تمكينهم من تتبع حالاتهن الصحية. بل ان اكثرهن تتعرض للنزيف و ما غير ذلك من ابشع المعاملات ,,,,,
كل هذا و الصمت يسود المنطقة, يا سكان اكذز لقد قال الله عز و جل : لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم .
ان لم نطالب بأبسط حقوقنا, ان لازمنا الصمت على كل هذه المعضلات فلا داعي للحزن على مستقبلنا و مصير ابنائنا و احبابنا. لنطالب جميعا بتغيير الطبيبة الرئيسة او جردها من هذه الصفة و تعيين طبيب او طبيبة جديدة مسؤولة بحق و حقيقة و ملتزمة بواجباتها و مهامها , لنوصل اصواتنا للجرائد و ووسائل الاعلام على غرار باقي المدن المغربية .( كانت و لازالت الطبيبة بديعة العبدلاوي والتي هي من ابناء منطقتنا رمزا و مثالا للمسؤولية . يا ليتها بقية بتانسيخت و لم يتم قبول نقلها, يا ليتها كانت الطبيبة الرئيسية

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. mohamed يقول

    ce nest pas un hopital cest un estable pour les animaux , je me ressemle voir les gens morir , les femmes en seinte les enfants et LALA HAJA DANS CE MONDE attend les billets de 10 dirhams chacun .
    JE PARLE DE I’infermier grosse qui actuelemnt hajja je me questione son haj avec largent des pauvres de agdz .

  2. عابر سبيل مهما طال العمر يقول

    إن المسماة :فاضمة الممرضة المتقاعدة والتي لازالت تصول وتجول في ما يسمى بالمستوصف الاحضري لأكدز والبعيد كل البعد عن الحضارة والاستطباب .فاضمة الحاجة من أموال اليتامى والمساكين ومن عرق ودم المرضى والمريضات و النفيسات النزيفات ومن المرضعات الضعيفات ومن الحوامل الأليمات .ترى كيف يقبل الله صلاتها في المسجد الحرام ولا سعيهابين الصفى والمروى .كان عليها أن تتذكر كل ما فات قبل التوجه إلى عرفات. حرام في حرام تتوجهين به إلى أعظم مقام .لا تقبل الله سعيك ولا تلبيتك .ولا طوافك ولا صلاتك .ولا طلبك ولاصومك ولا دعاءك .وباختصار شديد لا تقبل الله حجك يا فاضمة.ناهيك عن اللاطبيبة وا للارئيسية بل التي وجب نعتها باللا إنسانية وبكل الأوصاف اللا أخلاقية التي اجتمعت فيها والتي ميزها بالابتعاد عن المهمة التي نتساءل كيف ولجتها ومن أي باب دخلتها.مسكينالت نساء أكدز .يئيسات من الشفاء عن يدها مريضات أكدز.متلقيات للسب والشتم حينما تطل كالكسوف أو الخسوف على هذا اللامركز اللا ممركزفي أكدز وما أدراك ما أكدز.ترى من سيحرك هذا الساكن الداكن.أهي السلطة أم البلدية .أم لاهذا ولا ذاك ونترك الأمر لمن له الأمر كله.أم نسأل عن رجال مضوا .أم ننادي على أناس خارج الملعب ليوضحوا لنا كيف تؤكل الكتف.هيا استيقضوا يا أهل أكدز وكفاكم من النوم والسبات.كفا حريمكم من العبودية .كفاهن كفان من الصمت على هذه العدوانية. من الاستغلال والاضدهاد.كفانا من السخرية .هيا استفيقوا لطلب حق أنتم أهله.لم يكن هذا سوى فيض من غيض من غيور على هذا البلد.

  3. ابن اكدز يقول

    السلام عليكم:
    انه لمن المؤلم جدا ان نقرئ مقالات و تعليقات لا اساس لها من الصحة في موقع دو مصداقية كزاكورة بريس, فانا اتساءل ان كان المعلقان من بلدية اكدز فللتدكير فقط المسماة فاظمة تقاعدت مند ازيد من ستة اشهر و مند دلك الحين طرات تغييرات جدرية على المركز الصحي من بينها التحاق اطر صحية جديدة مؤهلة و تشتغل بتعاون و تحت اشراف الطبيبة الرئيسة التي بدورها لا تتوانى على تقديم يد المساعدة لكل ساكنة اكدز بدون محسوبية او زبونية و دلك في حدود المعدات الطبية المتواجدة بالمركز. فكفاكم افتراء و كدبا في حق اناس يلبون ليل نهار حاجيات الساكنة و بدلا من تلفيق الاتهامات و الادعاءات الخاطئة ارى انه من الاصح المطالبة بتعزيز الموادر البشرية و البنية التحتية للمركز .فبالله عليكم كيف يمكن لطبيبة واحدة خدمة ما يزيد عن اربعين الف نسمة في حين ان المركز يفتقر لابسط المعدات.

  4. اكدزي في قلب الحدث يقول

    هدا المقال عار من الصحة،كل الاطر باامركز الصحي اكفاء و ليس هناك نساء تلدن على ابواب المركز الناس خدامة بضمير اتقوا الله و طالبوا بمستشفى محلي و خليو عليكم الناس تقوم بالواجب ديالها ، ما تكرهوهش في المركز فهو احسن حال من مسستسفيات محلية في مجموعة من المدن المغربية.الدواؤ يعطى لكل المرضى فابور اس بغيتو كتر من هاكدا يعطوكوم الاطر الصحية حوابجهم؟؟

  5. مغربي يقول

    اولا الطبيبة بديعة كانت تعمل بتامنوكالت و ليس بتانسيخت….و قولك السيد كاتب المقال ..و تعتبر من ابناء منطقتنا…….يعتبر قصدا للعنصرية اتجاه الاطر القادمة من مناطق اخرى للمملكة الشريفة . براكة من العنصرية و طالبوا بمستشفى محلي الدي يتوفر على خدمة المستعجلات و الديمومة…فالاطر الطبية لاكدز لا يستفيدون من اجرة المداومة انه فقط مركز صحي…و الاطر الطبية لاكدز تعمل بمهنية كبيرة و بضمير…..اتق الله يا صاحب المقال…مقالك تنعدم فيه المصداقية و المهنية…ارجو نشر تعليقي هدا….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.