الرئيسية | أخبار محلية | قبيلة بوخلال و اولاد حروش تعاني من عطش مستمر رغم توفر اراضيها على مياه صالحة للشرب
قبيلة بوخلال و اولاد حروش تعاني من عطش مستمر رغم توفر اراضيها على مياه صالحة للشرب

قبيلة بوخلال و اولاد حروش تعاني من عطش مستمر رغم توفر اراضيها على مياه صالحة للشرب

تعاني قبيلة بوخلال و اولاد حروش من عطش بسبب عدم توفرها على مياه صالحة للشرب ، معاناة تعاني منها ساكنة القبيلتين منذ سنوات ، حيث اضطر معها افراد الساكنة الى البحث عن المياه الصالحة للشرب بحمل صهاريج حمل مياه لمسافات طويلة يوميا ، و المعاناة الاكثر هو اضطرار الساكنة الى ارسال ابنائهم الى ابار بعيدة و خطيرة قد تعرض حياة الابرياء للخطر .
مشكل ارق وكيل الاراضي واعيان القبيلتين و مكتب جمعية الفتح للماء الصالح للشرب منذ سنة كاملة وجعلهم يسعون باستمرار الى حله عبر فتح جسر تواصل مع السلطة الاقليمية و المحلية قصد التوصل الى حل يجعل الساكنة تستفيد من مواردها المائية ، وهكذا اقترحت السلطة توسيع البئر الاول لكن تقرير وكالة الحوض المائي أكد بأن منطقة البئر لا تتوفر على ماء صالح للشرب ، فقامت بحفر بئر ثاني بجانب البئر الاول لكن المفاجئة كانت هي قلة المياه بهذا البئر بالاضافة الى ارتفاع نسبة الحموضة فية بدرجة يصعب معها استعماله للشرب .
كل هذا جعل وكالة الحوض المائي تقوم بمسح للمنطقة و تحديد مكان قوة المياه العذبة فأسفرت الدراسة على وجوده باحدى شعاب المنطقة ، لكن افرادا من ساكنة ايت يحي و موسى الكائنة بقبائل بندلالة وقفوا أمام الة الحفر و منعوها من بدء أشغالها بعد ما قاموا بالترامي المستمر على اراضي القبيلتين منذ عقود حسب تصريح ساكنة القبيلتين ، مما استدعى حضور كل من رئيس دائرة زاكورة و قائد قيادة تنزولين ورئيس جماعة الروحا للحضور بعين المكان ، الامر الذي استدعى احضار قوات امن مكونة من الدرك الملكي و القوات المساعدة الى عين المكان قصد توفير الحماية لعمال الة الحفر .
هذا ويذكر أن السلطة قامت بصلح بين القبائل المذكورة و قامت بتحرير محضر يحدد الحدود بين القبيلتين وقعه كل من ممثلي قبيلتي اولاد حروش و بوخلال و ممثلي قبيلة ايت يحي و اوموسى ، حضره مجموعة من ممثلي قبائل الروحا ومجموعة من رؤساء الجماعات الترابية بالاقليمبالاضافة الى عامل الاقليم السابق ، وحسب مجموعة من التصريحات لساكنة قبيلتي بوخلال و اولاد حروش فان التراميمن طرف افراد من قبيلة ايت يحي اوموسىتجاوز الحدود المقررة في المحضر الموقع ، بل ومنع القبيلتين المذكورتين من الاستفادة من المياه الجوفية الصالحة للشرب مما جعل السلطة تعود من جديد الى : نظرية السلطة الجديدة القديمة (تصالح مع سارقك بقسمة حقوقك معه ) مما يطرح مجموعة من الاسئلة :
• ماهي جدوى محاضر تحدد حدود الاراضي السلالية اذا لم تلتزم السلطة بها و تعمل على حمايتها ؟
• ماهي الغايات الحقيقية التي توجد من وراء تستر السلطة الاقليمية على مثل هذا الترامي ؟
• متى نصل الى الحلقة الاخيرة من مسلسل الترامي امام أعين السطة ؟
27022014189

3 تعليقات

  1. اللهم ان هذا لمنكر ، حقوق الناس تضيع بسبب الرشاوي و اهمال حقوق المواطن واستعمال قاعدة فرق تسود

  2. هذا كله خرافات هذا الخبر كذب أيت احيا موسى لم يعارض أحدا .هم فقط يريدون تحديد مكان مناسيب للحفر و أن يبتعدون من حقولهم .مع ذلك لم ينصتون إليهم .و الأرض التي تقولنا أنها لقبيلة بوخلال و اولاد حروش هذا كله كدب إنها أرض أيت احيا موسى و ستبقى لهم إلى الأبد

  3. هذا الخبر كذب أيت احيا موسى لم يعارض أحدا .هم فقط يريدون تحديد مكان مناسيب للحفر و أن يبتعدون من حقولهم .مع ذلك لم ينصتون إليهم .و الأرض التي تقولنا أنها لقبيلة بوخلال و اولاد حروش هذا كله كدب إنها أرض أيت احيا موسى و ستبقى لهم إلى الأبد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى