الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تستنكر الاعتداء على طبيب بتازارين

2 1

ادانت الكونفدرالية الديموقرطية للشغل بزاكورة ماتعرض له الطبيب الرئيسي للمركز الصحي بتازارين و طاقم قافلة التلقيح و مراقبة جحور الفئران بالمرجة من اعتداءات جسدية وتهديدات و اهانات،وتدق ناقوس الخطر في القطاع و ذلك على اثر الاعتداءات الشنيعة و اللامسؤولة التي تعرض لها الطبيب الرئيسي للمركز الصحي بتازارين صباح يوم الاثنين 3مارس 2014داخل المركز ،وكدا طاقم قافلة التلقيح و مراقبة جحور الفئران بمنطقة المرجة يوم الخميس 6مارس 2014 اثناء مزاولتهم لعملهم، من طرف مجموعة من الاشخاص.

الكونفدرالية الديموقرطية للشغل بزاكورة اذانت في بلاغ لها ما يتعرض له العاملون بالقطاع الصحي من اعتداءات و تهديدات و اهانات متكررة،القطاع الدي قررت الدولة رفع اليد عنه و دفعه للافلاس. كما اعلنت تضامنها المطلق و اللا مشروط مع الطبيب وطاقم قافلة التلقيح فيما تعرضوا له من اعتداء اثناء مزاولتهم لعملهم . كما طالبت الادارة الاقليمية و الجهوية التدخل العاجل و بكل حزم قصد انصاف الضحايا و دعوته لها لتحمل المسؤولية في تتبع هدا الملف قانونيا. البلاغ اكد على ضرورة توفير الامن و ضمان الامان لنساء و رجال الصحة اثناء مزاولتهم لعملهم بشكل عام و موظفي المراكز الصحية بشكل خاص. وطالب الوزارة الوصية بسد الخصاص المهول في صفوف الموارد البشرية و توفير الشروط الضرورية لتقديم خدمات صحية جيدة(تخصصات،تجهيزات،ادوية… )
Photo(7)

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. طبيب يقول

    اشك من مصداقية البيان للاسباب التالية :
    – الاعتداءات بالسب والشتم وغيرها من اختصاص السيد وكيل الملك، وليس مجرد كلام .
    – التستر وراء الاعتداءات من اجل التهرب من القيام بالواجب
    – لمادا لم يجب البيان ويكشف عن الاسباب الحقيقية لما يقع بالمستشفيات ؟
    – الاستنفار داخل المستشفيات و تحوير الصراع من حق المواطنين في الصحة ، وحق الطبيب في شروط عمل مواتية الى صراع وهمي تساهم النقابة المذكورة في تعميقه وتاجيجه .
    – على ( س د ت ) اعادة النظر في البيان وحتى في تصورها للامور

  2. انه النفاق يقول

    يا زمن الدل والنفاق اصبحت الكفدرالية الديموقراطية للشغل تدافع عن من يمصون دماء المواطنين المقهورين والمعرضين للابتزاز السري والعلني من طرف من تسمونهم انتم اطباء ، ان هذه النقابة لم تعدد تفرق بين الصالح والطالح واختلطت عليها الامور واصابها الزهايمر الذي لن يقدر من تدافع عنهم نفاقا ومحاباة ان يجدوا له علاج ، انكم تقفون الى جانب القوي وتطؤون باقدامكم على المواطن الضعيف الذي قتلهه القهر والكدح ، فهل مازلتم تدافعون حقا عن المقهورين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.