الرئيسية | أخبار محلية | قـريـة امـحـامـيـد الـغـزلان تـحـصـل عـلـى الـحـزام الأسـود تحث تـشجـيعـات الساكنة
قـريـة امـحـامـيـد الـغـزلان  تـحـصـل عـلـى الـحـزام الأسـود  تحث تـشجـيعـات الساكنة

قـريـة امـحـامـيـد الـغـزلان تـحـصـل عـلـى الـحـزام الأسـود تحث تـشجـيعـات الساكنة

تعتبر البيئة عنصرا أساسيا لحياة الفرد والجماعة ، إلا أنه مند مطلع القرن 20 عرفت البيئة بامحاميد الغزلان تلوثا بمختلف مجالاته ، يرجع هذا إلي التكاثر الطبيعي و الاستغلال العشوائي للثروات الطبيعية و التغير الحاصل في نمط العيش بتغير النشاط الاقتصادي الأساسي من فلاحي إلى سياحي . . . كل هذا دفع بجمعية سيدي ناجي للثقافة والتنمية ، بتعاون مع هيئات المجتمع المدني بامحاميد الغزلان – السلطة المحلية والجماعة القروية و المنعشين السياحيين – ، بتنظيم حملة للنظافة لجميع البؤر السوداء بمركز الجماعة الترابية ، تماشيا مع المشروع الملكي الخاص بالبيئة بمناسبة الزيارة الثانية لجلالة الملك محمد السادس لامحاميد الغزلان يوم 26/12/2007 ، وأيضا خلف المبادرة الملكية بإعداد مشروع ميثاق وطني شامل للبيئة خطاب 30يوليوز 2009 ، واحتفالا من الجمعية بالذكرى الثالثة و الأربعين ليوم الأرض والبيئة ، تفعيلا لبنود المادتين بالميثاق الوطني للبيئة : الحقوق المرتبطة بالبيئة و الواجبات إزاء البيئة و تماشيا مع البرنامج الوطني لتدبير النفايات الصلبة في أفق تغطية كافة التجمعات السكنية بمطارح مراقبة في حدود 2020.
اختتمت اليوم الثلاثاء 11 مارس 2014 عملية خلع الحزام الأسود للقرية والتي شارك فيها حوالي 30عاملا موزعين إلى 3 مجموعات تبدأ العمل من الساعة الثامنة صباحا إلى الواحدة بعد الزوال ،استعملت خلالها 13 جراف “راطو” و 60 كيس من الحجم الكبير ” خنشة ” عربة واحدة ” كروسة “وسيارة ذات الدفع الرباعي للتنقل ونقل العمال و ساهمت الجماعة القروية بشاحنة و جرافة لنقل الأزبال إلى المطرح الجماعي . بعد إزالة القلادة السوداء التي تحصل عليها القرية بين الفينة والأخرى . ثم وضع خارطة طريق لمحاربة الأزبال بجماعة امحاميد الغزلان بشكل دائم وليس فقط موسمي و بإشراك الجميع :
1- التوعية والتحسيس :
أكد الجميع على نجاح العمل التشاكي في الحسيس بالاعتمادي على الجانب الروحي والديني في التوعية بأهمية البيئة وواجب احترامها في أوساط التلاميذ والساكنة دون إغفال قطاع القوات المسلحة الملكية ،العمل على تخصيص يوم إقليمي أو محلي للمحافظة على البيئة. الدعوة للنقص أو عدم استعمال المواد الصلبة كالبلاستيك المضرة بالبيئة وأيضا اعتماد قاعدة الفرز للتخلص من الأزبال بمختلف أنواعها ، مع ضرورة استمرارية التوعية و التحسيس باحترام البيئة وعدم رمي الأزبال بطريقة عشوائية من أجل المحافظة على نظافة المحيط ، لإعطاء جمالية بنظافته وتشجيره، و التذكير بأهمية المناطق السياحية وضرورة حمايتها من التلوث .

ملاحظة هامة :
ضرورة توعية الساكنة بجمع الأدوية الغير مرغوب فيها وإرجاعها للمركز الصحي أو الصيدلية لأننا وجدنا أدوية كثيرة في الأزبال .
2- الطرق الناجعة لرد الفعل ضد ظاهرة الأزبال :
إن الحزام الأسود بامحاميد الغزلان والنقط السوداء دفع الجمعية للتفكير في العمل التشاركي في حملات النظافة بإدراج مجموعة من المشاريع التنظيمية لتسهيل عملية التخلص من الأزبال :
• ضرورة فرز النفايات في المنازل قبل وضعها في قمامات أمام كل منزل دون إغفال المنشآت التجارية لتسهيل عملية لنقلها بواسطة عربات ووضعها بالمطرح الجماعي.
• بيع النفايات الصلبة :البلاسطيك – الورق – الحديد – الزجاح – الألمنيوم – القزدير –
• تشجيع أصحاب العربات اللذين يقومون بجمع ونقل الازبال الى المطرح الجماعي .
• فرض رسوم على ساكنة لفائدة الجماعة القروية أو أي جهة تلتزم بجمع الأزبال لنقلها للمطرح الجماعي .
3 – الحلول المقترحة للنقص من استعمال المواد السامة وطرق التخلص منها :
بعد دراسة مجموعة من الاقتراحات للحلول البديلة للبلاستيك خلص الأعضاء بإدراج بعضها كمشاريع مدرة للدخل من جهة ووسيلة للنقص من استعمال مادة البلاستيك، كصنع القفة كبديل للأكياس البلاستيكية مثلا إلى غير دلك ،كل هذا بمواد طبيعية محلية ودلك بتشجيع نساء أقسام محو الأمية أو الجمعيات التنموية النسوية أو غيرها والتي تهدف لنفس الغاية لعرض منتوجاتها في معرض محلي- موسم الولي الصالح سيدي ناجي، . . . – ،إقليمي أو دولي لإشهار المنتوج وأهميته في المحافظة على البيئة .
4 – تفعيل القوانين الجزرية ضد الأشخاص والوكالات السياحية الدين لا يحترمون البيئة :
تدارس أعضاء جمعية سيدي ناجي للثقافة والتنمية وقع الآثار السلبية للأزبال والأماكن المتضررة بمحاذاة التجمعات السكانية ، بالواحة والمناطق السياحية من جراء رمي الأزبال بشكل عشوائي والاستغلال الغير معقلنا لموارد البيئة والتنظيم العشوائي للرحلات السياحية،و خلص أعضاء الجمعية إلى ضرورة تفعيل القوانين ضد المخالفين و الأشخاص الدين لا يحترمون أماكن وضع الأزبال بعد فرزها .
CIMG1الحملة

3 تعليقات

  1. مبادرة طيبة

    مبادرة طيبة من هذه الجمعية التي أعضائها شرفاء. يجب دعم هذه الجمعية من السلطات المحلية للمزيد من العطاء. شكرا لكم على مجهوداتكم. الله يعاونكم

  2. salam
    yajebo 3ala solotate an takouma bewajebeha wa takhsis matrah monasseb tafadyan lema taf3aloho aryah belazbal
    darourat tao3yate assokan befarz alkomama wa taklif majourin lejam3eha wa kadalek wad3 tajhizat khassa
    lelassaf almasouloun la yobaloun bekhatar almoshkel wa ada3yatoho sehyan wa ejtima3yan,,,
    laki allah ya mahmoda al”aziza

  3. تحية
    يجب تدخل الجماعة القروية و القيام بدورها واستخلاص الرسوم للنظافة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى