الرئيسية | أخبار محلية | الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير تدين تدخل الامن في حق طلاب زاكورة
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير تدين تدخل الامن في حق طلاب زاكورة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير تدين تدخل الامن في حق طلاب زاكورة

أدان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير ،في بيان لدى الموقع نسخة منه، تدخل القوات العمومية الأخيربعد الأحداث التي عرفتها جامعة ابن زهـــر مؤخرا، وتعود تفاصيل الأحداث بعد تنفيذ طلبة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب شكلا إحتجاجيا ببهـــو الكلية ،أكد شهود عيان للتجديد، أن الشكل الإحتجاجي كان تضامنيا من طرف طلبة إقليم زاكورة مع الساكنة التي انتفضت هي الأخرى في أشكال احتجاجية بزاكورة ضد التهميش والإقصاء ، المواجهات العنيفـــة أسفـــرت عن إصابة عدد من الطلاب لم يتم التصريح بعددهم ، نظرا،حسب منطوق البيان، لحالة الاحتقان السائدة و الخوف من ملاحقتهم مما حدا بهم إلى الإستغناء عن تلقي العلاجات الطبية بالمراكز الصحية العمومية ، بالإضافة إلى إصابات في صفوف القوات العمومية ، قدرتها مصالح الأمن في 12 عنصرا ، فيما تـــم إعتقال 21 طالب و إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية ، قبل أن تتم متابعـة 12 منهم في حالة إعتقال و إطـــلاق سراح تسعة آخرين ، وأدانت الجمعية الحقوقية في بيانها المقاربة الأمنية التي نهجتها القوات العمومية في معالجة المشكل ،مؤكدة أن المــس بالحق في التظاهر السلمي و الإفراط في إستعمال القوة هــو ما أدى إلى هــذه الأحداث العنيفــة ، التي ما كان لها أن تكون، حسب منطوق البيان ، لولا المقاربة البوليسية التي أصبحت العملة الرائجة في التعاطـــي مع طلبة الجامعــة في إطار مسلسل من التضييق على الحريات العامــة الفرديــة منها و الجماعيــة،كما طالبت الجمعية بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين فورا وأدانت بشـــدة المواكبة الإعلامية الرسمية التـــي أبانت منذ اندلاع الأحداث بمساسها بقرينــة البراءة و إدانة المعتقليـــن قبل أن يقول القضــاء كلمتــه في حقهـــم . في حين ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن أعمال العنف ترتبت بعد أن حاولت مجموعة من الطلبة المنحدرين من مدينة زاكورة تنظيم مسيرة خارج كلية الآداب بأكادير، فقامت عناصر القوة العمومية بمنعهم حماية لأمن المواطنين وممتلكاتهم في احترام تام للقانون ودون استعمال أي شكل من أشكال العنف، كما أوضحت المديرية أنه على إثر ذلك تراجعت المجموعة في اتجاه كلية الآداب، حينها انضم إليها طلبة آخرون وتوزعوا على شكل مجموعات قبل أن تعمد هذه الأخيرة إلى رشق عناصر حفظ النظام بوابل من الحجارة من داخل وخارج كليتي الآداب والعلوم والحي الجامعي وعلى مستوى مستوقف الحافلات القريب منه، وأضافت المديرية في بلاغها أن أعمال الشغب و الرشق بالحجارة رافقتها أفعال تخريب لممتلكات خاصة وعمومية، من خلال إلحاق أضرار بليغة بسيارة في ملكية موظف أمن، وإقدام عناصر ،أطلقتها عليها المديرية،” المجموعات المخربة ” على إحراق دراجة نارية تابعة لولاية امن أكادير كانت مستوقفة في مهمة نظامية، ليبقى حال الطلبة المعتقلين في يد النيابة العامة والشرطة القضائية بأكادير وطالب أحد أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في اتصال للموقع السلطات المعنية بالتعجيل بالتحقيقات وإطلاق سراح المعتقلين وخصوصا الذين لاعلاقة لهم بالإحتجاجات لامن قريب ولامن بعيد زج بهم في الحراسة النظرية بسجني أيت ملول أو إنزكان لقرابة 5 أيام فهل ستستجيب النيابة العامة لطلبات الحقوقيين وهيأة دفاع الطلبة؟AMDH-Zagora

تعليق واحد

  1. نندد بشدة هذا التدخل الأمني العنيف ضد طلبة زاكورة في حقهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى