الرئيسية | تعليم | تفعيل اتفاقية الشراكة الإطار بين الوزارة و جمعية انجاز المغرب
تفعيل اتفاقية الشراكة الإطار بين الوزارة و جمعية انجاز المغرب

تفعيل اتفاقية الشراكة الإطار بين الوزارة و جمعية انجاز المغرب

في إطار إعمال مقتضيات اتفاقية الشراكة الإطار الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وجمعية “انجاز المغرب ” خلال بداية شهر مارس الماضي ،وترسيخا للثقافة المقاولاتية بالمؤسسات التعليمية ،ترأس السيد علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 اجتماعا تمهيديا لانطلاق وإنجاح هذه التجربة المتميزة بداية الموسم المقبل ب 16 مؤسسة تعليمية للتعليم بسلكيه بنيابتي أكادير اداوتنان وانزكان أيت ملول .وقد حضر هذا اللقاء كل من نائبي الوزارة بالنيابتين المذكورتين ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية والسيدة ممثلة الجمعية الأم والمنسق الجهوي للمشروع ورؤساء الأقسام والمصالح وعدد من المديرين ومستشاري التوجيه بالمؤسسات التعليمية المعنية .
وفي كلمة بالمناسبة أكد السيد مدير الأكاديمية الجهوية أن جهة سوس ماسة درعة أضحت من بين الأكاديميات الأربع وطنيا التي حضيت بتفعيل هذا المشروع الموسم المقبل 2014/2015 باعتباره يروم بناء وتعزيز الروابط بين مؤسسات التربية والتكوين والمقاولات من أجل تسهيل انفتاح المؤسسات التعليمية على الاقتصاد وسوق الشغل مما سيتيح الفرصة أمام المتعلمات والمتعلمين للاحتكاك بالثقافة المقاولاتية والتشبع بقيمها المتمثلة في المبادرة والريادة والإبداع والمسؤولية وتطوير المهارات السلوكية لضمان النجاح لفلذات أكبادنا في الحياة المهنية .
ومن جهتهما، نوه السيدان النائبان الإقليميان بهذه المبادرة المتميزة باعتبارها من بين أحسن اتفاقيات الشراكة تم توقيعها في قطاع التربية والتكوين والتي تم تعزيزها وتأكيدها بتوقيع مثيلتها مع الأكاديمية الجهوية لسوس ماسة درعة يوم 15 مارس 2014 ؛وذلك مباشرة بعد توقيعها من لدن السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني يوم 05 مارس 2014 . كما أكدا على الاستعداد التام لانخراط جميع مديري المؤسسات التعليمية بالنيابتين المحتضنتين للمشروع قصد إنجاح هذه التجربة الفريدة من نوعها .
وأشارت السيدة ممثلة “جمعية انجاز المغرب” أن الجمعية استطاعت منذ تأسيسها سنة 2007 تكوين 20 ألف شابة و شاب في الفكر المقاولاتي بدعم من حوالي 70 مقاولة شريكة وانخراط أزيد من 750 مستشارا متطوعا . كما وضحت للحاضرين – من خلال ثلاثة عروض بمعية المنسق الجهوي – المعالم الكبرى للمشروع و كذا الجوانب المتعلقة باتفاقية الشراكة الإطار وكيفية إعطاء الانطلاقة بالمؤسسات التعليمية المعنية .
وتجدر الإشارة إلى أنه بموجب هذه الاتفاقية الإطار فقد التزمت الوزارة من جهة بدعوتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين للانخراط الفعلي في هذا المشروع وضمان التفعيل الجهوي لمقتضياته والتعاون مع المستشارين المتطوعين وتمكين الجمعية من القيام بالتقييمات اللازمة للبرامج من خلال لجنة مركزية مشتركة تحت الرئاسة الفعلية للسيد الكاتب العام للوزارة . كما التزمت “جمعية انجاز المغرب” من جهتها بتعبئة الموارد البشرية والمالية الممكنة لتوفير تكوين جيد للمستفيدين من مختلف البرامج ، وبإجراء تقييم منتظم ووضع تقرير سنوي حول العمليات المنجزة رهن إشارة الوزارة ،بالإضافة إلى تنظيم حملات تحسيسية عند بداية كل سنة دراسية لفائدة المديرين والأساتذة والتلاميذ على السواء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى