الرئيسية | عام | “لا حول ولا قوة إلا بالله” طفل بين جدران أربعة حبيسة حالة نفسية
“لا حول ولا قوة إلا بالله” طفل بين جدران أربعة حبيسة حالة نفسية

“لا حول ولا قوة إلا بالله” طفل بين جدران أربعة حبيسة حالة نفسية

 

قبل أن تهدأ الضجة التي أثارتها قضية الطفل فيصل براد وتجاوز صداها حدود الوطن، كشفت جمعية فاعل خير تاوريرت عن حالة أصعب تدمع لها العين .

عبد الله الدرويشي شاب في ربيع عمره (24 سنة) يعيش منذ صغره في غرفة متصدعة بدوار الحصحاص، جماعة ملقى الويدان إقليم تاوريرت، حبيساً لحالة نفسية جد متدهورة وقد توقف عن تناول الأدوية منذ 2009 لعدم قدرة والده على تغطية مصاريفها كما يقول والده أن تناوله للأدوية زاد من حدة الحالة النفسية التي يعانيها.

الشاب يعاني أيضاً حسب معاينة جمعية فاعل خير تاوريرت، من مرض “الجلالة” بكلتا عينيه.. كما أن أخاه الأصغر (عبد القادر) يعاني من نفس الحالة.

حالات تكشف بالملموس واقع الصحة بالمغرب وبإقليم تاوريرت خاصة، فـ”فيصل” و “عبد الله” ما هما إلا نموذجان لما تحتويه المناطق القروية / النائية ، من حالات تعيش في ظروف لا علاقة لها بالإنسانية وفي غياب أبسط شروط الحياة.

حالة “عبد الله” تبنتها جمعية فاعل حير تاوريرت التي تتدخل بحسب قدرتها في انتظار تدخل وزارة الصحة التي يجب أن تتحمل مسؤوليتها في التكفل بهذه الحالات وفاء للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي تهرول الحكومة للتوقيع عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى