الرئيسية | أخبار محلية | تنظيم الملتقى الاول للطفولة بزاكورة
تنظيم الملتقى الاول للطفولة بزاكورة

تنظيم الملتقى الاول للطفولة بزاكورة

بتعاون مع نيابة وزارة التربية الوطنية بزاكورة والكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة الملتقى الأول للطفولة تحت شعار ” التربية على المواطنة مدخل أساسي للتربية على حقوق الإنسان ” يوم 24 ماي 2014 بالقسم الداخلي بالثانوية الإعدادية درعة حضره أعضاء نادي المواطنة وحقوق الإنسان وعدد 37 تلميذة وتلميذ ، وممثل نيابة وزارة التربية الوطنية بزاكورة ، والأطر التربوية بمؤسسة سيدي احمد بن علي و كذلك أعضاء الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ورئيس جمعية أباء وأولياء تلميذ مؤسسة سيدي احمد بن علي .
وقد تم افتتاح الملتقى بكلمة السيد ممثل نيابة وزارة التربية الوطنية بزاكورة الذي ابرز الدور المهم لهذه الأنشطة في التثقيف وبناء شخصية التلميذ ، وهو ما تدعو إليه وزارة التربية الوطنية في جميع مذكراتها باعتبار أن التربية على حقوق الإنسان هي تأسيس للقيم ويجب أن يعيشها التلميذ داخل المؤسسة وفي البيت والشارع وفي مختلف المرافق، وأشاد بهذه التجربة الفتية التي ستساهم في إرساء صرح التربية على المواطنة وحقوق الإنسان في سكته الصحيحة .
وقد تناول الكلمة الأخ حسن علوظ مبعوث المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان الذي أكد أن التربية على حقوق الإنسان قد شكلت إفرازا حضاريا باعتبارها كونية ذات بعد إنساني عقلاني وقد استدعى ذلك توقفه وبشكل وجيز لوضع الحضور الكريم على المسار التاريخي لبروز مفهوم التربية على حقوق الإنسان ، وتفاعل وزارة التربية الوطنية مع هذا المعطى والعمل على إعداد برامج للتربية على المواطنة في الأقسام المدرسية .
كما عرج الأستاذ عبد العزيز اوراغن ممثل الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان في كلمته حول السياق العام الذي جاء فيه هذا الملتقى ونقط الالتقاء بين وزارة التربية الوطنية والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان وكذا الأهداف التي تسعى هده الأخيرة لتحقيقها في مجال حقوق الإنسان بشكل عام .
وارتباطا بالموضوع ألقى الأستاذ عبد الإله الحرشي نيابة عن الأطر التربوية بمؤسسة سيد احمد بن علي كلمة ترحيبية بالحضور جسد من خلالها قناعة الأطر التربوية بالمؤسسة المذكورة على المضي قدما لتأسيس فعل حقوقي نبيل داخل المؤسسة يساعد التلميذات والتلاميذ على العطاء والكد والمثابرة ، ويساعدهم على الإدماج في وسطهم العائلي والاجتماعي وقبول حق الأخر في التعبير وإبداء الرأي .
واحتراما لحق أعضاء نادي المواطنة وحقوق الإنسان بمؤسسة سيدي احمد بن علي للتعبير عن رأيهم بكل حرية حول الملتقى الأول للطفولة فقد تناول الكلمة رئيس النادي الأستاذ أكرم الناصري الذي عبر عن موقف النادي من هذه التظاهرة الخلاقة ، مرتكزا بالأساس على مضمون الخطاب الملكي الشهير في هذا المجال.
وبعد ذلك تم الانتقال إلى الورشات ، حيث تم توزيع التلميذات والتلاميذ إلى ست مجموعات ، واختارت كل مجموعة حق من حقوق الإنسان ، وأنجزت كل مجموعة تمثيلتها وتخيلاتها حول الحق المختار ، وقد برهن المشاركين على وعيهم الكامل بالحقوق المكتسبة للإنسان ، وقد تم الاستماع إلى كل ما أنجزته كل مجموعة وردود وملاحظات المجموعات الأخرى ، بعد ذلك انكبت كل مجموعة بوضع رسم / خطاطة / بيان تجسد فيه الحق الذي اختارته كموضوع للمجموعة .
وفي الفترة المسائية تم تنظيم أمسية فنية نشطها فعاليات نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان حيث عرف مشاركة مكثفة لتلاميذ وتلميذا مجموعة من المؤسسات وكذاك حضور بعض أباء وأولياء التلاميذ والتلميذات .
إن الملتقى يستند إلى رؤية واضحة المعالم باعتباره عملا تطوعيا وعلميا يراد له الاستمرار والنجاح ولكونه اختيارا استراتيجيا لامحيد عنه لتربية الأجيال وحمايتها وإشاعة ثقافة السلام والحوار والتعايش ونبد العنف والكراهية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى