الرئيسية | أخبار محلية | مواطن بالفايجة يتعرض لتخريب ممتلكاته الفلاحية وLMDH تطالب بإنصافه
مواطن بالفايجة يتعرض لتخريب ممتلكاته الفلاحية وLMDH تطالب بإنصافه

مواطن بالفايجة يتعرض لتخريب ممتلكاته الفلاحية وLMDH تطالب بإنصافه

مازالت عائلة المواطن لحسن اوجيل بمنطقة الفايجة جماعة ترناتة قيادة تنزولين بإقليم زاكورة تتعرض الاعتداءات المتكررة على ممتلكاتها الفلاحية من طرف السلطات الإدارية ، بعد أن قامت هذه الأخيرة بهدم منزلها وتخريب ممتلكاتها الفلاحية وحاجياتها المعيشية اليومية .
وقد اتضح للكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة أن المواطن لحسن اوجيل يستغل هذه الأرض الفلاحية مند سنوات وبناء على عقد شراكة مع احد أفراد ذوي الحقوق بالجماعة السلالية مسوفة تربطه مع زوجته قرابة قوية وتنتمي بدورها لنفس الجماعة السلالية ، بموجب عقد الشراكة خول المستفيد للمواطن المذكور حق استغلال القطعة الأرضية في المجال الفلاحي ، وقد تكبد مصاريف باهظة لاستصلاح الأرض ، لكن ارتأى نواب الجماعة السلالية إصدار في حقه قرار مجحف بتواطؤ مفضوح مع بعض الأطراف النافذة بالمنطقة الذين يكنون الحقد الدفين للمواطن بسبب نجاح المشروع فلاحي من جهة ونجاح النشاط السياحي الذي يمارسه من جهة أخرى.
والانكى من ذلك أن نواب الجماعة السلالية وبواسطة من السلطات الإدارية التزمت بتعويض المتضرر جراء الخسائر الفادحة والجسيمة التي تكبدها لكن لم يتحقق ذلك ، ففي الوقت الذي يجب على السلطات الإدارية تطبيق القانون وذلك بالسهر على تنفيذ الصلح وتعويض المتضرر والوفاء بوعودها ، وتتحلى بالحياد والموضوعية وتحمي حقوق جميع الأطراف ، قامت يوم 24/8 0/ 2014 على الساعة الثامنة صباحا وفي غياب رب الأسرة على هدم الخيمة التي نصبتها الأسرة ومصادرتها ، كما أتلفت جميع حاجيات وأمتعة وممتلكات الأسرة ، لتترك الزوجة والأطفال الصغار في العراء تحت شمس حارقة وتحت وابل من التهديدات .
وقد سبق للكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان أن دقت ما من مرة نقوس الخطر لما تعرفه أراضي الجموع لقبيلة مسوفة من نهب وغصب وتفويت وتوزيعات مشبوهة تحت رعاية السلطات الإدارية بتنزولين، وان حالة المواطن لحسن اوجيل هي ابرة من بحر من التجاوزات والخروقات الخطيرة التي استهدفت الوعاء العقاري للجماعة السلالية المذكورة، والتي اغتنت منه مجموعات نافذة ، محاطة بالرعاية والحماية من طرف السلطة الإدارية.
وعليه،فان الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة تعلن للرأي العام مايلي :

1-تضامنها المطلق واللامشروط مع المواطن لحسن اوجيل وعائلته.
2-تعتبر طرد المواطن وأسرته من الأرض الفلاحية مؤامرة محبوكة يراد من ورائها حجب الشمس بالغربال ، وتغاظي الطرف عن مافيا وناهبي أراضي الجموع والمشاكل الحقيقية والجوهرية التي تعيشها المنطقة.
3-يحمل كامل المسؤولية للسلطات الإدارية التي لم تنصف المواطن بعد أن كانت الراعية للصلح بينه وبين الجماعة النيابية .
4-يطالب الجهات المسؤولة بالكشف عن جرائم نهب أراضي الجموع والدين اغتنوا على حسابها بدون حسيب ولارقيب.
5-يطالب بإنصاف المواطن لحسن اوجيل وعائلته وتعويضه عن الخسائر الفادحة التي تكبدها.

تعليق واحد

  1. itasil bi aytyasin mohmad bi3tibarihi wakil lil araeadi solaliliya msofa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى