الرئيسية | جهوية | بومالن دادس: مسلسل “عيشة قنديشة” لا زال مستمرا وهذه المرة هدم مسكن الغير والتهديد بالقتل
بومالن دادس: مسلسل “عيشة قنديشة” لا زال مستمرا وهذه المرة هدم مسكن الغير والتهديد بالقتل

بومالن دادس: مسلسل “عيشة قنديشة” لا زال مستمرا وهذه المرة هدم مسكن الغير والتهديد بالقتل

محمد ايت حساين

رفع السيد محمد ايت حدا “عسكري متقاعد”الحامل للبطاقة الوطنية رقم “85044 ج” شكاية إلى السيد الوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية بورزازات طالبا إنصافه من قبل المسماة “ز ا” الملقبة ببومالن دادس بعيشة قنديشة وزوجها المسمى”ا م” و قال السيد محمد ايت حدا أن “ز ا”وزوجها وشخصين آخرين عمدوا بهدم جزء من بيته التي يسكنها علما ان البيت التي هدمت بيد السيدة الملقبة بعيشة قنديشة،يوجد بداخلها عدد كبير من الاغراض والملابس،وحسب الشكاية ليوم 5 ابريل 2014و التي سجلت تحت رقم 691/14ش الموجهة الى وكيل جلالة الملك بابتدائية ورزازات فان 6 أشخاص كانوا حاضرين و عاينوا هجومها على مسكن الغير وهدمه، وهم السادة” ا ل”و”ب م”و”ا ل”و” ا ح”و”ز ل”و”ز ي”،الذين يؤكدون شهادتهم ، ومستعدون الإدلاء بها أمام السلطات.

و أضاف السيد محمد ايت حدا حسب الشكاية أن المسماة “ز ا”الملقبة بعيشة قنديشة وزوجها “ا م” عمدت الى ” تخريب المنزل ” من خلال هدم جزء منه ،يوم 03/05/2014 على الساعة العاشرة ليلا،حيث اقتلعوا الباب والفيام بالهدم مستغلين غيابه وعدم وجود في المنزل الا الزوجة وابنائها الصغار،حيت اتصلت به زوجته واخبرته بان المشتكى بها تقوم بهم البيت رفقة زوجها وشخصين آخرين،وقام بدوره بالاتصال بالاشخاص سالف الدكر ليشاهدوا ويعاينوا ما تقوم به السيدة” عيشة قنديشة” وحاشيتها ،ويضيف محمد ايت حدا في نفس الشكاية ان ان كل ما قاموا به المشتكى بهم، غادر ابنائه الصغار وامهم البيت ليقضوا ليلتهم بيضاء لدى بعض الجيران خوفا من عصابة”ز ا” او عيشة قنديشة،حسب ما جاء في الشكاية.

وفي نفس السياق،قالت مجموعة من المصادر ان هذه السيدة والتي يفضل الكثير بمناداتها بعيشة قنديشة، تم الاستماع لها في اكثر من مرة،من طرف الدرك الملكي، الا انها رغم العدد الكبير من ضحاياها تبقى خارج أي متابعة قضائية من طرف السلطات المعنية،وحسب المقال الذي نشرناه سابقا تحت عنوان”عيشة قنديشة بومالن دادس المرأة التي قهرت السلطة القضائية”،فضحايا هذه السيدة يتجاوز 50 ضحية، الان ان القضاء لم يكلف أي جهة بفتح تحقيق حسب نفس المصادر، وهذا ما يجعل المواطن يسأل هل حقا هناك قانون يحميهم من الظلم؟،وماذا يمكن لهم فعله حتى يتم حمايتهم بتلك القوانين؟.

شكاية اخرى موجهة الى وكيل جلالة الملك من طرف المشتكي محمد ايت حدا،وهي شكاية استعجالية مفادها التهديد بالقتل ومحاولة حرمان الغير من المسكن من طرف “ز ا” وزوجها وشخصين اخرين،حررت بتاريخ 07/05/2014،وحسب الشكاية فان المشتكى بها تتابعه اينما وجدته واينما حلت بالتهديد بالقتل، ومحاولة حرمانه حتى من ولوج مسكنه حسب نفس الشكاية،ويضيف ايت حدا محمد انها بصفتها امرأة يصعب عليه مواجهتها، خوفا لما ينص عليه القانون الجاري به العمل،مما جعله يرفع شكايته الاستعجالية الى جميع الجهات ويحملهم المسؤولية في عدم تحريك المسطرة القانونية في حقها، هذا الشكاية والتي تتضمن عبارة التهديد بالقتل والهجوم ليلا على مسكن الغير يجب فتح تحقيق فيه ،طبقا لما جاء في القوانين الجاري بها العمل.

هذا و يطالب السيد محمد ايت حدا من الجهات القضائية إصدار التعليمات قصد الانتقال الى بومالن دادس و تحرير محضر الاستماع و متابعة المذكورة وزوجها بما هو منسوب اليهم.

وللإشارة فان مسلسل عيشة قنديشة مستمر ولدينا شكايات اخرى سننشرها في الأيام القليلة المقبلة، لتقول العدالة كلمتها ،وان تكون عيشة قنديشة عبرة لمن سولت له نفسه الاعتداء على الغير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى