نزاع بعض قبائل جماعة مزكيطة بأكدز إقليم زاكورة وصمت الجهات المعنية

1 8

مزكيطة
مزكيطة
في زمن أصبح فيه الحق باطلا والباطل حق،أهي صراعات شخصية؟أم هي نزاعات قبائلية؟أم هي نزاعات لأحزاب سياسية على حساب مواطنين أبرياء؟

على مر السنين تتنازع بعض قبائل جماعة مزكيطة بأكذز إقليم زاكورة على مياه الري وتحديدا كل من دواوير تنفلا بما فيها(إغرم أزكاغ،زاوية،بونو،تكترت،أيت القايد لمير،تلات)وتاوريرت،تالمزيط ،أبوصاص.نزاعات بدأت مند أن استولت الدواوير الأخيرة على حقوق دواوير تنفلا في السقي، وبعد صمت طويل من ساكنة تنفلا خرجوا من صمتهم في 26.05,2011 أي بعد حوالي خمس سنوات من الصبر …عبروا أنداك في وقفة احتجاجية بعد أن تحملوا شقاء وغلاء البنزين المستعمل لآلات الري.هذه الأخيرة أتت أكلها و استجابت السلطات المعنية لمطالبهم وأكدت لهم آنداك بأن الحل سيكون في القريب العاجل .بالفعل كان الحل وكان في صالح تنفلا مما أجج سكان الدواوير الأخرى وزاد من توثر الأمور ،واستمر الصراع حتى وصلت الأمور إلى المحاكم ،والقانون لا يحمي المغفلين،لأن بعض من أهالي الدواوير الذين سولت لهم نفسهم أن قاموا بتخريب الممتلكات العامة لوزارة الفلاحة(الساقية)وبعد ترفعات ودعوات قضائية فمنهم من حكمت المحكمة لصالحه كما العادة ومنهم من حكمت ضده، وكانت العقوبات حبسية وأخرى غرامات مالية والتي قد لا تكون في مستوى اهل الدوار أو بالاحرى لأهالي الدواوير بالكامل ،هنا كانت الأمور مبهمة لما حكمت المحكمة بزاكورة ،حيث أن كل الدواوير المتنازعة بالكامل يسددون أموال كثيرة يشتكي منها الصغير والكبير من أهل الدواوير فعلى سبيل المثال دواوير تنفلا في ظرف سنة واحة سددت مبلغ يزيد عن 200000درهم بدون أي وثيقة قانونية تثبت مدى قانونية الأموال المسددة ، في نضركم إلى اين تذهب هذه الاموال كلها؟هل هي غرامات مالية على مر السنين بسبب خطأ ما ضد القانون؟فإذا كان الأمر هكذا فلابد من أن يكون المخطأ في حق الآخر هو من يسدد الغرامات وليس الكل؟هذه التسؤلات وغيرها تطرح من طرف السكان،في حين يجيبك مسئول منهم بحجة أن الأموال تسدد من أجل نفقات المحامين المكلفين بالملفات،وفي الوقت الراهن يؤكد أحدهم أن الأمور لازالت معقدة وأن المحكمة حكمت على 18 ملف وبقي 32ملفا آخر ،أي أنه إذا ما بقي الحال على حاله فينتظر أن تسدد أموال أخر من أجل بقية الملفات.ومن جهة أخرى دواوير كل من تاوريت أبوصاص تامزيط هي كذلك تسدد أموال كثيرة من أجل المحامين.
وبعد تحقيقات معمقة مع أحد أفراد الدواوير المتنازعة تأكد ان سبب النزاع كان بسيطا ولا يستحق كل هذه المشاكل والأموال .
إن الظروف التي تعيشها المنطقة بهذا الجانب ستدعي تدخل الوزارة الوصية أو الجهات المعنية لفك النزاع الذي يصل في بعض الأحيان الى الضرب والشتم وأمور أخرى تتنافى مع الدين الإسلامي بالدرجة الأولى والقانون بالدرجة الثانية بحكم القرابة بين أهالي الدواوير،
لدى نطالب السلطات المحلية والوطنية وجمعية المجتمع المدني بالمنطقة بالتدخل الفوري العاجل لإيقاف هذا النزاع الذي قد يؤثر سلبا على سمعة المنطقة، ولاسيما مستقبل الجيل الصاعد و لا يأتي بالمنفعة لأي من المتنازعين.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. معاد يقول

    بسم الله الرحمان الرحيم .
    بداية الشكر لصاحب المقال على هده الالتفاتة رغم عدم اتخاده الحياد في تطرقه للموضوع دلك حينما أشار الى ان الدواوير الأخرى ما عدا تنفلا يستولون على حصة تنفلا . من الموكد انك لديك رصيد معرفي محترم حول القضية وجدورها ولا بد ان تتطرق الى الموضوع بشكل عام وتسلط الدور على دور الجهات المعنية في حل النزاع عوض ان تزيد الطين بلة . بنعتك للدواوير الأخرى بتسلطها . لان هكدا حديت سيوقض في نفس المطلع على مقالك المعنون بعنوان رائع وفحوى المقال الدي تطرقت فيه الى مسألة نزاع طرفين او اكتر واصدارك لحكم ممكن ان اسميه بالمجحف على الطرف الاخر . نظرا لمعرفتي واطلاعي بجوهر المشكل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.