الرئيسية | أخبار محلية | لحسن وعرى ، فاعل مدني وسياسي: زاكورة بحاجة إلى 70 لتر في الثانية وتعاني نوعا من الحكرة الإدارية
لحسن وعرى ، فاعل مدني وسياسي: زاكورة بحاجة إلى 70 لتر في الثانية وتعاني نوعا من الحكرة الإدارية

لحسن وعرى ، فاعل مدني وسياسي: زاكورة بحاجة إلى 70 لتر في الثانية وتعاني نوعا من الحكرة الإدارية

20120629-230315.jpg

زاكورة : تعاني مدينة زاكورة من نقص في الماء الصالح للشرب وملوحة المتوفر منه فما أصل هذا الداء؟
●● مشكل الماء الصالح بزاكورة موضوع قديم نظرا لتوالي سنوات الجفاف وقلة التساقطات التي تغذي الفرشة المائية.بالإضافة إلى وجود اختلالات في التدبير، فزاكورة تحتاج الى امداد مائي من 66 لتر في الثانية وفق معطيات تعود لسنة 2011 وتقدر حاليا بحوالي 70 لتر في الثانية في الوقت الذي يوفر حقل الالتقاط بمنطقة الفايجة 37 لتر في الثانية من الانتاج المائي الى جانب حقل الالتقاط بمنطقة النبش والذي يزود زاكورة بحوالي 17 لتر في الثانية فقط حفاظا على المعايير المعمول بها. إذن يقدر الإنتاج الحالي 54 لتر في الثانية بينما زاكورة في حاجة الى حوالي 70 لتر في الثانية أي هناك عجز يقدر بحوالي 16 لتر في الثانية أي 23 % كما أن مدينة زاكورة تعاني نوعا من الحكرة الإدارية ،فرغم تحول زاكورة الى عمالة سنة 1997 لم يتم إحداث المصلحة الإقليمية للماء الصالح للشرب إلا سنة 2004 وتم الحاقها بالمديرية الجهوية لمراكش ورئيس المصلحة المعين بها يقطن بشكل دائم بمراكش، وفي سنة 2009 تم إلحاقها بالمديرية الجهوية بأكادير ولم يتم إنشاء الوكالة المختلطة بزاكورة إلا سنة 2012 وهي إلى الآن بدون مقر خاص بها ولا تتوفر إلا على موظفين اثنين : رئيس المصلحة وعون مقارنة مع الوكالة المختلطة بورزازات التي تتوفر على 24 موظف ويرأسها رئيس قسم يضاف إلى ذلك أن تدبير الوكالة المختلطة لزاكورة ماليا ولوجستيكيا يتم من طرف الوكالة المختلطة لورزازات ولا يخفى عليكم ما ينتج عن ذلك من تأخر الربط الفردي للزبناء الجدد والتأخر في إصلاح التسربات التي تقدر بحوالي 35 %.

هل من إجراءات متخذة لتقوية والرفع من مستوى الماء الحلو بالمدينة وهل يتم ذلك في إطار إستراتيجية معينة؟
●● في الحقيقة هناك إجراءات مكثفة وتمويل مهم لكن النتائج دون المستوى، فالمكتب الوطني الصالح للشرب يعتمد في تدخلاته على إنجاز ثقوب وتحويلها إلى أبار في منطقة الفايجة رغم اعتراف المسؤولين عن المكتب بتراجع الصبيب بشكل مفاجيء مباشرة بعد الاستغلال (أحيانا من 20 لتر في الثانية الى 5 لتر في الثانية)، وبالفعل هناك غياب للتخطيط الإستراتيجي فكما ذكرت يوجد الآن عجز بنسبة 23 % فكيف سيكون عليه الحال في حالة الترخيص للبناء في التجزئات غير المجزأة حاليا وعدد بقعها 2103 بقعة والتي في طور التسوية وعدد بقعها 2858 بقعة . يضاف الى ذلك الدراسات التي قامت بها مجموعة المهندسين المستشارين لفائدة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والتي تبين محدودية الموارد المائية التي تتوفر عليها الطبقات المائية للفايجة والتي تبين أيضا بأن إنتاج هذه الفرشة يتراوح مابين 1 و5 لتر في الثانية ومع ذلك لازالت كل المشاريع تقام بهذه المنطقة.

ما هي الحلول التي يقترحها الساكنة والفاعلين والتي يرون أنها كفيلة بوضع حد لهذا الخصاص في الماء؟
●● هناك مشروعان أظن أنهما سيضعان حدا لهذه الأزمة المشروع الأول يهم مدينة زاكورة ويتعلق الأمر بإنشاء محطة للتحلية لتزويد زاكورة بحوالي 50 لتر في الثانية للأمد القريب، وللإشارة فدراسة هذا المشروع قد تمت وتنفيذ المشروع سينتهي بداية سنة 2014 حسب تقديرات ووعود المكتب الوطني للماء الصالح للشرب. وهناك مشروع ثان للأمد البعيد ويهم الإقليم كله ويتعلق الأمر بمشروع تزويد إقليم زاكورة من المياه السطحية من سد تويين بورزازات والذي أعطى جلالة الملك إشارة انطلاق بنائه لهذه الغاية منذ سنة ونصف وسيتم الانتهاء من بنائه بعد سنة ونصف لان المدة المحددة لبنائه هو 3 سنوات.

المصدر: جريدة التجديد

10 تعليقات

  1. السلام عليكم و رحمة الله اسي الحسن المقال جيد , عملك بالبلدية جيد جدا . لكن الصورة لماذا , لقد هرمت , انسيت ان الانتخابات الجماعية اجلت الى 2013 وانتم في لحكومة , خلي الجهد reserve و لا تخف و لا تحزن

  2. السلام عليكم تحية نضالية للأخ لحسن واعرى المعروف دائما بمجهوداته و نضاله من أجل ساكنة هذه المدينة المهمشة على جميع الأصعدة بدءا من مشكل الماء الصالح للشرب إلى الخدمات الصحية الضعيفة و الهشة .
    شكرا لجريدة “التجديد” ثم شكرا كذلك لموقع” زاكورة بريس” على نشر هذا الحوار الرائع و ما أعجبني فيه هو دقة المعطيات التي قدمها الأخ لحسن واعرى كان الله في عونه

  3. شكرا لسي لحسن رجل الميدان .عرفته استاذا نشيطا بثانوية احمد بناصر ،و ايضا فاعلا جمعويا و سياسيا .سير الله يزيد فامثالك يا استاذي

  4. شكرا لسيدي لحسن اعرى استاذا الخلص و غيور علي مدينة زاكور

  5. جمعية أجيال درعة

    شكرا لسيدي لحسن اعري رجال الحق القانون الله وافق على اعملك أنت الوحيد غيور على هدي مدينة فى نتخبون

  6. اشكرك ايها المناضل لحسن واعرى و اكثر الله في امثالك انك رجل مثالي متخلق و غيور على بلاده و نتمنى ان تفوز بولاية المجلس البلدي في المرة المقبلة ان شاء الله و لما الجهة و البرلمان انك تستحق دلك و ثقتنا فيك كبيرة

  7. ابن زاكورة

    تحية طيبة السيد اوعرى،نعرف شجاعتك وغيرتك على مدينتك،ونعرف فيك تضامنكم مع الساكنة والدفاع على حقوقها،في نطري يالسي لحسن،يقال،الرجل المناسب في المكان المناسب،والسيدالمسؤول على تسيير المكتب للماء الصالح للشرب في زاكورةغير مناسب وغير صالح،لذا يجب ان يرحل،ويستبدل برجل فعال،الماء موجود في ضواحي زاكورة ولكن تغيب علينا الاستراتيجية الحقيقة والتسيير المعقلن،والدراسات المعقولةاما مادام بن موسى يسير هذا المكتب فلا يرجى منه خيرا؛فامثاله لايسطادون الا في الماء العكر؛

  8. ارى ان الحل هو ما يفعله باري بتمكروت ههههه على حساب الجماعة شي يشرب الحلو وشي الحار اللهم اجعل كيده في نحره

  9. ارى ان الحل هو ما يفعله باري بتمكروت ههههه على حساب الجماعة شي يشرب الحلو وشي الحار اللهم اجعل كيده في نحرههههههههههههههههههههه

  10. البشير فائز

    السلام عليكم اعانك الله يالسيد لحسن على القيام بما تقوم به،الناس يحملون السيد بن موسى مسؤولية النقص من هذه المادة الحيوية،وانا منهم،ولكن حين قرأت هذا التقرير ،تفهمت الوضعية وغيرت رايي في تحمل المسؤولية، ولأول مرة نقرا نقريرا يوضح بجلاء مشكل الماء الصالح للشرب في زاكورة،وهذه المعطيات التي ذكرت فهي غائبة عن الكثير من الساكنة،فجزاك الله على هذا التوضيح،انما في نظري لابد من حلول مستعجلة،ففي نظري ان الشبكة المائيةتوسعة كثيرا،فلو حفروا ابارا لتزيد جماعة تامكروت،وتستقل على الشبكة لزاكورة لتخفف الضغط على خزان زاكورة،وعلى ما أعتقد ان منطقة جماعة تامكروت لاتخلوا من الماء،ولاسيما في المنطقة المعروفة بتلوكي،فالمصلحة فوق المصلحة الفردية،فلو قاموا بحفر بئرا اوبئرين،لتزيد هذه الجماعة كان احسن،في مناطق اولاد الحاج والناحية هناك ابار لاينقص منه المضخة شيئا مما يدل على وجود الماء هناك بكثرة،فلو اكتروا بئرا او عملوا شراكة مع صاحب احد الأبار لتزويد زاكورة لكان احسن ويخفف الضعط على منطقة الفايجة،وهناك حل على المدى المتوسط،لو اقاموا سدا ترابيا على وادي درعة في مكان ما،يمكن تغدية الفرشة المائية،وبالمناسبة سمعنا انهم عملوا شراكة مع السيد المناصفي ،بتدخل السيد العامل السابق،فاين وصل المشروع،؟ وفي الحقيقة المنطقة ككل تفتقد الى التسيير المعقلن والتدابير الناجعة،وسبب ذالك في نظري اما الإستهتار بالمواطنين،او غياب التقنيين والفنيين المتخصصين في الميدان،وفقك الله يالسيد السيد لحسن واعانك،ونسأل الله تعالى ان ياتينا بالماء الكافي،وان ياتينا باناس صالحين يكون همهم الاول مصلحة الواطنين؛ءامين؛

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى