الرئيسية | تعليم | نائب الناظور يرد حول فضيحة الأستاذة الميتة بمغالطات للرأي العام

نائب الناظور يرد حول فضيحة الأستاذة الميتة بمغالطات للرأي العام

بعد الجدل الذي اثارته وثائق رسمية عن ترقية أستاذة بالناظور بعد وفاتها أصدر نائب التعليم بالناظور ذ عبد الله يحيى بيانا يؤكد فيه ان تنقيط الأستاذة تم في حياتها لانها لم تتوفى سنة 2011 كما تم نشره سابقا بل سنة 2013.
نص التوضيح:
ردا على المقال المنشور بجريدتكم ، يشرفني إخباركم أن المعنية بالأمر التي كانت تعمل بمدرسة سلوان صوناصيد بنيابة الناضور ، قد توفيت بتاريخ 29 يوليوز 2013 بدل تاريخ 2011 كما ورد في المقال، كما أن آخر بطاقة التنقيط للترقية بالاختيار شاركت بها المرحومة ، كانت برسم سنة 2013 ، حيث كانت حية ترزق وتزاول مهامها بكيفية عادية إلى ان وافتها المنية بالتاريخ المشار إليه اعلاه.
…كان ماسبق رد نائب التعليم بالناظور ذ عبد الله يحيى، لكن الحقيقة هي أن السنة الدراسية الاخيرة التي عملت فيها الاستاذة المتوفاة هي 2012/2013 أي ان أخر ملف للترقية الذي أرسلته كان سنة 2012 وليس 2013 كما يقول السيد النائب، والاستاذة المتوفاة لو كان لها الحق في الترقية لترقت في السنة الدراسية الموالية 2013/2014 وليس في هذه السنة 2014/2015 لهذا ننبه إلى هذا التلاعب الخطير في التواريخ. وترقية الأستاذة في السنة الدراسية الحالية 2014/2015 معناه الحقيقي أن شخصا ما قد ملئ بطاقة تنقيطها في الموسم الدراسي 2013/2014 أي عقب وفاتها وهو نزوير خطير نطالب بلجنة وزارية للتحقيق في الأمر ونشر بيان نزيه للرأي العام قصد وضح حد لمثل هاته الممارسات الشادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى