الرئيسية | حوار | حوار مع مدير مهرجان تزارين للحناء
حوار  مع مدير مهرجان تزارين للحناء

حوار مع مدير مهرجان تزارين للحناء

حاوره محمد ايت حساين - تزارين

السيد مولاي ابراهيم عزيز مدير مهرجان  تزارين للحناء مرحبا بكم ؟

في البداية أغتنم الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل أصالة عن نفسي و نيابة عن جمعية تزارين-المعيدر للتنمية المستدامة و اللجنة المنظمة لمهرجان تزارين للحناء لكم على منحنا الفرصة لتقاسم تقييمنا للتظاهرة مع جمهور هذا المهرجان.

هذا المهرجان المنظم تحت شعار “الحناء موروث ثقافي واحي مستدام” له معاني كثيرة المعنى الاول هو الاستمرارية في تنظيم هذا الحدث وليس سهلا ان نصمد في وجه الاحباطات والعراقيل وقلة الممولين وان ننتج دورة ثالثة على هذا المستوى،  فمنذ  تنزيمنا  للدورة الاولة من المهرجان في سنة 2012 والان في سنة 2014 ننجز الدورة الثالثة بمقاييس تتواصل في التألق والانتاجية والابداع وكذلك في الاشعاع التنموي والثقافي لتزارين والمنطقة.

 

في البداية  نود منك ان تعرف السادة القراء بمنطقة تزارين

 هي جماعة قروية تابعة لدائرة اكدر وعمالة زاكورة،هي الجماعة التي تفصل عمالة زاكورة وتنغير،وتتميز هذه المنطقة بمنتوجها الذي هو الحناء،تزارين تعاني نقص حاد في مشاريع تنموية رغم الجهود التي يقومون به المسؤولين على رأس هذه المنطقة،وكما قلت فان تزارين لها قيادة و3 جماعات قروية.

 

هل تتلقون دعم كافي من جهة معينة؟ 

مسألة الدعم هاته مسألة مطروحة وطنيا للمساءلة لما فيها من إشكالات والكل يعرف هذا، فيما يخصنا لم نتلق في الدورة السابقة شيء يمكن إدراجه تحت مسمى الدعم ، لكن هذه الدورة”الثالثة” هناك شراكاء  ونشكرهم على منحهم الثقة لنا..

ونأمل خيرا في الدورة المقبلة من الجهات المدعمة لأنني اعتبر هذا المهرجان فرصة ومساحة لتعريف بمؤهلات التي تزخر به المنطقة واطلاع المجتمع الوطني والدولي عليها.

لذا فإن تحقيق هاته الأهداف رهين بمسألة الدعم.

ما هي الجهات التي دعمتكم في هذه التظاهرة؟

كثيرون من دعمونا في التظاهرة و يتقدمهم  عامل اقليم زاكورة السيد عبد الغني صمودي والجمهور الكريم الذي لازمنا طيلة أيام المهرجان.اما الشركاء الذين دعموا المهرجان فهم: عمالة زاكورة  وعلى رأسها السيد العامل مشكورا، والمجلس الاقليمي، وكالة التنمية الاجتماعية، جهة سوس ماسة درعة، مديرية الجماعات بوزارة الداخية،الجماعات الترابية المساهمة في صندوق تثمين الحناء،المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات،المكتب الوطني للسياحة ، المجلس الاقليمي لسياحة، شركة مناجم،شركة سيدي علي اولماس، بنك الشعبي الجهوب باكادير، وشركة الموا للنقل،غرفة الصناعة التقليدية لورزازات زاكورة وتنغير،الغرفة الفلاحية اكادير، وكل من ساهم من قريب   او بعيد لانجاح مهرجان تزارين للحناء،كما نشكر القنوات والجرائد الورقية والرقمية التي تتبعت انشطة المهرجان  .

ما هي الابعاد الثقافية والاجتماعية التي ترتكز عليها فكرة مهرجان تزارين للحناء؟

لقد نظمت جمعية تزارين المعيدر للتنمية المستدامة الدورة الثالثة لمهرجان تزارين للحناء، تحت شعار” الحناء موروث ثقافي واحي مستدام”،طيلة الفترة الممتدة من 16 الى غاية 19 اكتوبر 2014، وهو يندرج ضمن برنامج عمل ادارة مهرجان تزارين للحناء،مع توصية بالتركيز على الانفتاح والتنوع، وترسيخ الطابع الثقافي  والتربوي للمهرجان،لتمييزه عن باقي المهرجانات المحلية من حيث الشكل والمضمون،وهي مبادئ عامة تم الاعلان عنها منذ الدورة الاولى للمهرجان قبل سنتين.

ويضع هذا المهرجان نفسه في خندق تنمية الشأن الثقافي المحلي، ومحاولة الإجابة على التحديات الكثيرة المطروحة على منطقة تزارين  وساكنتها، والسعي للمساهمة،  الى جانب فعاليات أخرى، في تنشيط الحياة الثقافية والفكرية والأدبية والفنية للمنطقة، ذات المؤهلات الثقافية الكبيرة والموروث الحضاري المتميز.

كيف تنظرون الى مستقبل هذه التظاهرة ؟

نظرتنا تفاؤلية و لها ما يبررها.،نحن راضون على هذه الدورة و الهفوات و المعطيات أمامنا مسجلة،سنعمل على تحسين أدائنا و تجاوز كل الصعوبات،نعد الجمهور بمهرجان حقيقي في الدورات المقبلة بحول الله يتجاوز صيته حدود الاقليم و نسأل الله التوفيق و السداد.

ما تقييمكم لهذه النسخة من مهرجان تزارين للحناء؟

في هذا الباب الكلمة الاخيرة للجمهور و المتتبعين, فبالنسبة لسؤالكم عن تقييمي أو تقييمنا داخل ادارة  المهرجان فتقييمنا بشكل موضوعي هو تقييم الجمهور والإقبال الكبير الذي يرقاه هذا الحدث التنموي والثقافي والفني. وتقييمنا كذلك نستخلصه من المتابعات الإعلامية والزيارات المتعددة للزوار التي يفوق حسب تقدير ليس رسمي ولكن تقديرات المسؤولين المحليين هو حوالي 1000 زائر فما فوق يوميا لمتابعة هذا الحدث والأمسيات المحلية،

لكن على كل حال نسجل ارتياحنا العميق لما حققناه،فلم يخطر ببال الكثيرين أن نبلغ هذا المستوى من النجاح في الدورة الثالثة لمهرجان تزارين للحناء.

 

هل انتم راضون على هذه الدورة؟

نعم راضون على نجاح هذه الدورة لانها نجحت بامتياز بشهادة الزوار والعارضين  والسلطات الاقليمية ،ونشكر مرة اخرى عامل اقليم زاكورة السيد عبد الغني صمودي الذي يدعمنا معنويا  ، و يقدم لنا توجيهات كل ما طلبناه على ذلك.

بعد تنظيم ثلاث دورات ناجحة ما هو الأفق الذي يصبو إليه مهرجان تزارين للحناء في الدورات القادمة ؟

إذن مهرجان تزارين للحناء كما قلت سابقا  تم تأسيسه خلال سنة 2012 بمبادرة من مجموعة من أطر المنطقة ، و كان الهدف الاساسي من المهرجان هو التعريف بالمؤهلات الثقافية و الطبيعية و السياحية للمنطقة و الاقليم و جلب الاستثمار و تشجيع الفاعلين الاقتصاديين للاستثمار بالمنطقة و ذلك بغية خلق فرص الشغل لابناء المنطقة.

بالنسبة للمستقبل يجب أن نتفائل كيفما كانت الظروف والأحوال وكما أقول أن مهرجان تزارين للحناء سيستمر في عطائه المثمر والناجح بشكل جيد والمساهمة الفعالة في التنمية كما أن المستقبل رهين كذلك بتوضيح الرؤى بين جميع شركائنا الأساسيين وعلى الأقل على الصعيد الإقليمي ورهين كذلك بما نفعله الآن بتوفير ذاكر وأرشيف للمهرجان وسنقدمهم للداعمين في الدورات المقبلة.

كلمة اخيرة السيد مولاي ابراهيم عزيز مدير مهرجان تزارين للحناء.

أملي أولا أن لا تأخذ المهرجانات على أساس التنافس في خلق الفلكلور وخلق الإستهلاك الثقافي بل أن تكون مهرجانات ذات بعد تنموي في جميع الأبعاد والمقاييس.وشكرا لكم ايضا على هذه الاستضافة.

 كما دعى السيد مولاي ابراهيم عزيز مدير مهرجان تزارين للحناء جميع المغاربة من هذا المنبر الإعلامي المستقل إلى زيارة هذا المهرجان الكبير الذي يقام بمنطقة تزارين اقليم زاكورة المعروفة بالضيافة وحسن الإستقبال.

 

تعليق واحد

  1. مرحبا بكم في تزارين ونحن جد متفائلين بهذا المهرجان،ونشكر اللجنة المنظمة التي اعطت اشعاع هام لهذه البلدة وشكرا للاعلامي السيد محمد ايت حساين التي تتبع فعاليات المهرجان خطوة خطوة الشكر موصول له ونحن جد سعداء بوجود امثاله في هذه المنطقة للتعريف واعطاء اشعاع كبير لتزارين والمنطقة ككل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى