” تموايت ” بورزازات مهرجان التنوع الثقافي و الانفتاح على بلدان المتوسط

0 4

ورزازات -(زاكورة بريس)- ” ماذا تبقى…حينما تخنقنا الهواجس… و الفجر الطائش،أمامنا،حثيثا يفر نحو المجهول…ماذا تبقى حينما يكون الضجيج بطعم الأنين…ماذا تبقى لنا…نحن- الحالمين-؟ انين عود…حشرجة في حلق قانون…وصرخة طفل تلطخ زيف البياض…لم يتبق غير النغم و الكلم ليعيدا ترتيب فوضى العدد…إن كان الكون كله،حقا،نغم وعدد “. هكذا نقرأ في الورقة التقديمية  للنسخة السادسة لمهرجان ” تموايت ”  التي تنظمها جمعية انفاس ورزازات للبحث الفني و الثقافي بشراكة مع المجلسين الإقليمي و البلدي للمدينة و مؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة و بدعم من وزارة الثقافة و المجلس الإقليمي للسياحة.

الدورة السادسة لمهرجان تموايت  دورة بنكهة متوسطية تجمع بين الشعر و الفكر و التشكيل و الطرب الجميل الذي سيؤثث فضاء بهو قصبة توريرت التاريخية التي ستحتضن فعاليات هذه الدورة من الخامس إلى الثامن من يوليوز الجاري و ستعرف مشاركة ثلة من الشعراء و الفنانين و المبدعين من المغرب و تونس و الجزائر و ليبيا و فلسطين و إسبانيا و إيطاليا.

الدورة السادسة ” لتموايت ” ستسعى هذه السنة إلى الرقي بالمهرجان والاحتفاء بالتنوع الثقافي الذي يزخر به المغرب والانفتاح على ثقافات بلدان المتوسط.

و سيستمتع الجمهور الورزازي بسحر الكلمة و عذوبة النغم من خلال الأمسيات الفنية التي ستحتضنها قصبة تاوريرت خلال أيام المهرجان إضافة إلى معارض للفن التشكيلي و التصوير الفوتوغرافي و ندوة فكرية حول موضوع ” الإيقاع في الشعر و الموسيقى “.

و تراهن جمعية انفاس ورزازات للبحث الفني و الثقافي من خلال الطبعة السادسة لملتقاها الشعري و الموسيقي على ان يكون مهرجان ” تموايت ” فسحة جمالية وإبداعية لترسيخ قيم التسامح  والمحبة، ومساهمة نوعية  للترويج الثقافي والسياحي بمدينة ورزازات.

عبد الرحيم الخايف

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.