المجلس الإقليمي لتنغير يواصل مواكبة التنمية المحلية بالإقليم

1 4

صادق المجلس الإقليمي لتنغير ، بالإجماع على مشروع الميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2015 ، خلال الدورة العادية لشهر أكتوبر،التي انعقدت يوم الجمعة 31 اكتوبر 2014،بقاعة الاجتماعات بعمالة اقليم تنغير، برئاسة رئيس المجلس السيد ابراهيم بنديدي و بحضور عامل الإقليم السيد لحسن اغجدام ،ورؤساء المصالح الخارجية.

كما صادق أعضاء المجلس بالإجماع خلال هذه الدورة،  على برمجة الفائض التقديري للميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2015، والذي يقدر بحوالي 6 ملايين درهم. وتمت برمجة هذا الفائض في مشاريع تنموية بالإقليم والتي تشمل المساهمة في مشروع انجاز الطريق الاقليمية 7110 الرابطة بين امصيسي وتفراوت عبر(فزو)ـ تحول المساهمة الى وزارة التجهيز،والمساهمة في برنامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب والمساهمة في مشروع المركب الترفيهي بتنغير، و مشاريع تنموية أخرى.

 كما صادق أعضاء المجلس على مشروع المصادقة على اتفاقية شراكة من اجل احداث مدرسة عتيقة بمدينة قلعة مكونة،و اتفاقية شراكة تتعلق بتقوية وتوسيع وبناء الطريق الاقليمية 1504 الرابطة بين اكنيون و النيف. وكذلك على اتفاقية شراكة انجاز مركب سوسيو رياضي() بايت بوجان ،و على اتفاقية شراكة بناء حجرتين دراسيتين باغيل امكون، و على اتفاقية شراكة بناء فضاء تربوي وتثقيفي ومتحفي للمقاومة واعضاء جيش التحرير بجماعة اكنيون، و على مجموعة من اتفاقيات الشراكة و التعاون تتجاوز 25 اتفاقية تهدف إلى دعم فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في المشاريع التنموية المحلية.

وتمت خلال هذا اللقاء ايضا المصادقة على اتفاقية شراكة  ما بين المجلس الاقليمي لعمالة تنغير والمؤسسة الالمانية”هانس سيدل” وتهدف هذه الاتفاقية الى تقوية قدرات الفاعلين المحليين بالاقليم للانخراط الايجابي والفعلي في تدبير الشأن المحلي.  

 

و قد عرفت مداولات المجلس إنسجاما كبيرا بين جميع مكوناته لكون النقط المدرجة تتماشى و التوجهات الإستراتيجية للمجلس الإقليمي.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. armali يقول

    كل مسئول مهما كبر شانه او قل نزيه في عمله مخلص في ادائه عادل في حكمه غير متعجرفا وليس انتهازيا ولا مرتشيا فانه يحب ملكه(والعكس صحيح) ويجعل ابناء الشعب اكثر ارتباطا بوطنهم وملكهم لانهم يحسون ويرون الانجازات بانها لصالحهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.