صرخة من دوار تعقيلت و افروين و و تمسلا جماعة اولاديحيى لكراير

0 32

أزيد من خمسة أيام ودواوير الضفة اليسرى لجماعة اولاد يحيى لكراير تستغيث تعاني في صمت نتيجة لفياضان واد درعة الذي عزل هذه المنطقة عن العالم الخارجي . دون تدخل للجهات المعنية .الفيضانات جرفت وغمرت قناطر تعتبر عصب الحياة وفك العزلة عن هذه المناطق، المرافق الهامة والمحلات التجارية تتواجد في الضفة الأخرى من وادي درعة، مما يشكل خطرا على الساكنة التي تحتاج للموارد الضرورية كالأطعمة والأدوية ومستلزمات الرضع إذا لم تقدم مساعدات إنسانية أو إذا لم تم إتخاد إجراءات تفك العزلة عن هذه الساكنة في الأيام القادمة اذا استمر الواد على هذه الحالة سيما وان سد المنصور الذهبي لا زال ممتلئا ومع استمرار تساقط الأمطار حسب مديرية الأراد الجوية في الايام المقبلة , هذا يندر بوضع انساني كارثي فمناشدتنا الى كل الضمائر الحية في هذا الوطن الحبيب التحرك بشكل مستعجل .و حسب الاتصالات التي تلقيناها من بعض المواطنين تفيد عن قرب نفاد المواد الاساسية .  ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.