الو منطقة الجنوب الشرقي خارج التغطية‎

0 4
كشفت الفيضانات عن ضعف في البنية التحتية و كشف عن زيف منجزات المسؤولين بل اكد ان هناك منطقة مهمشة من قبل الدولة و مواطنيها و صور رفاتهم تنقل على شاحنات الازبال و المنازل المدمرة و الحقول التي جرفتها السيول شاهد على ذلك و لولا اعلام الجزيرة و فرانس 24 الذي اظهر ورزازات و تديلي و نواحيها على شاشاتها لا اقبرت صيحات سكانها بينما هي عند المسؤولين غير معروفة و موجودة على الخريطة لقد حكم على منطقة الجنوب الشرقي و ورزازات و زاكورة و تديلي و نواحيها بالتهميش الممنهج و تحويل المشاريع الضخمة الى المدن الكبيرة بينما خيرات اقاليم و دواوير المنطقة تستغل و تستنزف و دواويرها تعيش عزلة تامة و ابنائها يعانون من البطالة و الاقصاء و اللا مبالاة و يسثنون من المباريات 
و عوض حل مشاكل المنطقة لا هم للسلطة و المسؤولين الا قمع الاحتجاجات ووائد صرخات الاهات التي تختلج في النفوس و على وشك الانفجار و الذي بلغ ذروته مع الفيضانات الاخيرة لكن لا حياة لمن تنادي مسالة المنطقة مسالة وعي و في غياب الوعي سيتحمل مواطنوها تبعات ارتجالية سياسة مسؤولين و مشاريع مغشوشة سيظهر عيبها عند اي سيول جارفة

 

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.