فيديو: الضفة الأخرى لواد درعة بامحاميد الغزلان تنتفض

0 0

 

منذ أزيد من 8 أيام وساكنة الضفة الجنوبية لواد درعة  بجماعة امحاميد الغزلان معزولين عن باقي المغرب بلا ماء ولازاد.

وقد خرجت الساكنة اليوم بمظاهرات احتجاجا على الظروف التي يعيشونها مطالبين بالتدخل الفوري وارسال المؤونة. سكان الضفة البالغ عددهم حوالي 1800 نسمة كانت تستغيت وكان ذويهم في الضفة الأخرى يرسلون لهم المؤونة عبر قنطرة موجودة بجماعة البليدة بواسطة جرارات وشاحنات الجنود قاطعين مسافة 150 كيلومترا في ظروف قاسية. ولكن ذلك لم يعد متاحا لأن هذه القنطرة تكسرت بدورها بسبب ارتفاع منسوب مياه واد درعة ووصوله إلى مناطق لم يصلها منذ عقود.

للإشارة فالقنطرة القديمة الموجودة بامحاميد كانت تسمح على الأقل في العبور بعد انخفاض منسوب المياه ولكن تم إزالتها لبناء منشأة فنية مما زاد من تخوف الساكنة لاسيما وأن هناك احتمال دوام جريان هذا النهر بسبب أمطار الخير التي تعرفها المنطقة.

سكان المنطقة المعزولة يطالبون بايصال المؤونة من خضر دقيق وغاز وماء صالح للشرب بعد أن باتوا يشربون من مياه الغدير ومياه الواد لأن هذا الأخير كسر قناة الماء الصالح للشرب الممونة الوحيدة للضفة والموجودة منذ عقدين.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.