الرئيسية | أخبار محلية | فرح كبير يعم ساكنة امحاميد المعزولة بعد الإستجابة لمطالبهم
فرح كبير يعم ساكنة امحاميد المعزولة بعد الإستجابة لمطالبهم

فرح كبير يعم ساكنة امحاميد المعزولة بعد الإستجابة لمطالبهم

شهدت منطقة امحاميد الغزلان كباقي مناطق ربوع المملكة تساقطات مطرية قوية أدت إلى إرتفاع منسوب مياه وادي درعة لمستويات قياسية لم تشهد له المنطقة مثيلا منذ عدة سنوات .مما أدى إلى عزلة كاملة لساكنة الضفة الجنوبية للوادي .ومع إستمرار التساقطات زادت معاناة الساكنة .هذه الأخيرة تأثرت سلبا حيت عانت من نقص المواد الغذائية .زد على ذالك عزل هذه الدواوير عن العالم الخارجي حيت إنقطع العمال عن عملهم والتلاميذ عن مدارسهم …وأمام هذا الوضع قامت هذه الساكنة بوقفة إحتجاجية للتعبير عن معاناتها إلا أن إرتفاع منسوب الماء بالوادي لدرجة كبيرة حال دون إيصال الرسالة للسلطات المحلية كما ينبغي .فإعتقد المحتجون أن الأمر مجرد تقاعس من السلطات المحلية إتجاه الساكنة .الشيئ الذي دفعها لمحاولة إيجاد طريقة لكي توصل معاناتها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله شخصيا . الذي كان أعطى في وقت سابق إنطلاقة عملية تزويد القرى المعزولة جراء الفيضانات بالمؤن.فإنطلقت رافعة راية المملكة وصور صاحب الجلالة إلى أقرب نقطة عسكرية على الحدود لعلها تجد رجل سلطة من الجيش بمرتبة كبيرة قادر على إيصال الرسالة المطلوبة لكنها لم تجد إلا بعض أفراد الجيش بمرتبة لا تؤهلهم لهذا المبتغى .فقرروا التقدم والأمل يحدوهم في تحقيق ما أتو إليه .هنالك تم الإستماع إليهم بعد أن إجتازوا الحاجز العسكرة الاول بعد أمتار وهو ما تأكد بعد حضور رئيس الدائرة الإقليمية وكذا قائد المنطقة ورجال الدرك اللذين أكدوا أن تعليمات صاحب الجلالة نصره الله في هذا الصدد واضحة وضوح الشمس .حيت التعليمات الصارمة لكل عماله في عدة مناطق من أجل تزويد القرى المعزولة جراء الفيضانات بالمؤن.فبدأ بين الجانبين حوار أكد خلاله المحتجون أولا على وطنتيتهم الراسخة للمملكة ولملكها الهمام .وأنهم لم يكونوا ليصلوا لهذه المرحلة لو وصلت رسالتهم منذ البداية كما ينبغي .من جانبها أكدت السلطات تفهمها للوضعية .وفي هذا الصدد أعطتهم وعودا بتحقيق جميع مطالبهم فكان الدعم المقدم من طرف صاحب الجلالة والدي قدم في تلك اللحظة دليل صدق نوايا السلطات .فعادت المسيرة من حيت أتت فرحة مسرورة رافعة أكف الدراعة أن يحفظ بلادنا وملكنا من كل مكروه .

2 تعليقات

  1. أخطاء إملائية ولغوية لا تشرف الجريدة والساهرين عليها شكرا لتفهمكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى