محاولة إنتحار لرجل الأمن المتهم بالتحرش الجنسي والسب والشتم بزاكورة

3 17

حاول  زوال اليوم   ثامن دجنبر2014، رجل الامن المتهم بالتحرش  والاعتداء على احدى الناشطات الحقوقيات بزاكورة الانتحار حيث قضى أزيد من ثلات ساعات وهو معلقا بإحدى نوافد شقته بالطابق الثاني ماسكا بيده قنينة (بيدو)من البينزين  مهددا  بالانتحار  بعد إشعال النار بجسده والارتماء نحو الارض  في حالة اقتحام  شقته  أو الاقتراب منه ،وكان مطلبه الوحيد هو طرد من سماها ب “الانفصالية”  في إشارة الى الناشطة الحقوقية التي تتهمه بالاعتداء عليها والتحرش بها وقد وجه اليها  والى كافة الحقوقيين بزاكورة سيلا من الشتائم  وبكل الالفاظ الساقطة والنابية  امام المئات من المواطنين  الدين تجمهروا في مكان الحادث ، الى ذلك حجت الى عين المكان مختلف الأجهزة الأمنية والنيابة العامة  لدى ابتدائية زاكورة والوقاية المدنية  حيث لم تجد التوسلات  والطلبات  الموجهة الى رجل الامن المعلق بالنافدة من طرف رؤسائه  وزملائه في المهنة من  أجل التراجع عن عملية الانتحار الى أن اهتدى رئيس الامن الإقليمي بالنيابة الى طريقة  انتهت باقتحامه للشقة التي يقطن بها  وبالتالي التسلل  نحو النافدة التي علق بها  حيث  ارتمى عليه  ومن ثم  اقتيد الى  مركز الامن بالمدينة وقد تميز هدا الحادث بتوجيه  البوليس  لوابل من السب والشتم  بنفس قاموس المقدم على الانتحار  الى كل المواطنين الذين حاولوا  الاقتراب من  موقع الحدث  بل أكثر من ذلك ثم اعتقال ثلاتة  أشخا ص  بعد اتهامهم بالتصوير بدون ترخيص  وافرج عنهم بعد التأكد من هويتهم

policier-zagora suicide

policier-zagora suicide-1

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. houcine يقول

    زاكورة تلك المدينة المقهورة الموضوعة بي المطرقة ولسندان بين جور مسؤليها وضعف سكانها لا تكاد المسكينة تستيقض من غفلة حتى تسقط في كبوة اخرى نحن ابناء الاقليم مجبرون على تحمل جور السلطات التي لا تبخل علينا يوما بتجبورها كلما اتيحت لها الفرصة لداك فكثيرون من ارتكبوا الجرائم و حكم لهم بالبراءة و ما اكثر من لخوا بجرائم ليس لهم دنبا فيها نتمنى ان ياتي يوم تنار فيه الطريق للدين يودو تقديم الغلي والنفيس في سبيل بلادهم .

  2. عابر سبيل يقول

    هل هي فعلا محاولة انتحار؟ أم أنه سيناريو لمسلسل ينتهي باطلاق سراح المتهم بالسب والشتم والتنكيل بكل الألفاظ.

  3. nadia333 يقول

    وباركا راه الشعب عاق وفاق والا كانت هده مسرحية للهروب من العقاب وتنفيد المسطرة القانونية فعيعات ثم هيهات ان تلعب على ولاد الرلاد عما اللي خادي يعاقبوك وبطريقة لايمكن لك حتى التفكير حتى تطلب من الله لاهما القانون والا هما والزمن كفيل اورنا الحقيقة التلاعب وتشويه في بنات البلاد تاتجيو غير تنهبوا خيراتنا وتفسدو اولادنا وتكرفسوا على بناتها حسب الله ونعم الوكيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.