الرئيسية | عام | بيان LMDDH زاكورة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 دجنبر
بيان LMDDH زاكورة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 دجنبر

بيان LMDDH زاكورة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 دجنبر

     تخلد العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان اليوم العالمي لحقوق الإنسان  في ظروف  تعرف تراجعات خطيرة في مجال حقوق الإنسان ، وإصرار وزير الداخلية على التضييق على أنشطة الحركة الحقوقية  واتهامها بخدمة أجندة خارجية ، أضف إلى ذلك المحاولة اليائسة والجبانة  التي  فبركتها يد الغذر والمتمثلة في المس بالعصبة المغربية للدفاع عن حقوق في شخص ممثلها  الأستاذ محمد الزهاري في واقعة دس قطعة من المخدر في جيب ابنه ياسر .

     وإننا في الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة نسجل إدانتنا  الشديدة  لما تتعرض له الحركة الحقوقية وعلى رأسها الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان  من المضايقات والتعسفات ، كما نشجب ونستنكر بشدة ما تعرض له الأستاذ محمد الزهاري رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان من التشهير جراء مواقف العصبة الجادة في مجموعة من القضايا.

    وبعد التشخيص الموضوعي  لوضعية حقوق الإنسان على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي  بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان نسجل مايلي :

  • خرق قانون الحريات العامة بمنع الجمعيات من الحصول على وصولات المؤقتة طبقا للقانون ، وضرب حق التظاهر السلمي  المنع و الاعتداء على المعطلين والمعطلات  و أساتذة سد الخصاص  أثناء خوض معاركهم البطولية .
  • ضرب الحق في العيش الكريم بسبب الغلاء وتدهور الخدمات الاجتماعية والعطالة وتردي الأجور .
  • انتهاك الحق في التشغيل  وحقوق العمال  والحقوق النقابية  والاستهتار  بقوانين الشغل على علتها .
  • ضرب حق العلاج  وتدهور الوضع الصحي .
  • ضرب الحق في التعليم العمومي المجاني الجيد وغياب سياسة ناجعة لمحاربة الهذر المدرسي
  • ضرب الحق في السكن اللائق واستمرارية سياسة التفقير
  • تفاقم الرشوة وتفشي مختلف أنواع الفساد الاقتصادي والاغتناء من المقالع .
  • تعميق الزابونية والمحسوبية في الصفقات العمومية ومشاريع المبادرة الوطنية
  • غياب البنيات التحتية ونهب المال العام عن طريق المهرجانات والغش في بناء الجسور ( قنطرة الروحا )
  • نهب أراضي الجموع
  • التمييز في توزيع الإعانات على المتضررين من أمطار الخير داخل الإقليم  وكذلك على مستوى الجهات.
  • استمرار السلطات الإدارية في الاعتداء على المواطنين ( سكان تيراف ، ….الخ .)
  • غياب التغطية الإعلامية – على مستوى القنوات الإعلامية –  للفيضانات بالإقليم مع العلم أن إقليم زاكورة من المناطق المحاصرة .
  • التمييز في استعمال الوسائل في عملية الإجلاء ( تخصيص طائرة لنقل السواح ) .
  • إشادتها القوية لما قامت وتقوم به الصحافة الاليكترونية ( زاكورة اون لاين ، زاكورة بريس، مشاهد انفو ، درعة تافيلات ….الخ )من مجهودات جبارة  لنقل الصورة الحقيقية وتنوير الرأي العام بالواقع الذي تعيشه ساكنة الإقليم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى