الرئيسية | جهوية | إحالة عامل إقليم زاكورة “السابق” على التقاعد
إحالة عامل إقليم زاكورة “السابق” على التقاعد

إحالة عامل إقليم زاكورة “السابق” على التقاعد

محمد ايت حساين/تنغير

الحسن اغجدام عامل اقليم تنغير ، وكما عهدناه دائما يباشر مهامه بمسارعة الخطى نحو ايجاد حلول عملية وفعالة لكل المشاكل العالقة،والسعي من اجل استكمال المقومات التنموية والعمرانية التي تجعل من الاقليم قطبا حقيقيا على صعيد الجهة والمملكة بشكل عام،والانخراط في سلسلة من الاوراش الواعدة والمشاريع المهيكلة الرامية الى ارساء مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي يواكبها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، منذ ان تم تعيينه عاملا على اقليم تنغير في اطار تأطير الاقليم الجديدة التي تم احداثها طبقا للتعليمات الملكية السامية الرامية الى ترسيخ سياسة اللاتمركز الاداري وبناء ادارة القرب، التي اضحت خيارا استراتيجيا لدعم القدرات التبيرية للادارة الترابية.

فمنذ تعيينه على رأس هذا الإقليم الذي كان في حاجة إلى رجل بمواصفات الحسن اغجدام، وبفضل الإرادة القوية لهذا الرجل وإصراره على التعاون والتآزر بين جميع الفاعلين من سلطات محلية ومنتخبين ومجتمع مدني، فقد شهد إقليم تنغير  تدشين وإعطاء انطلاقة وبرمجة مشاريع وأوراش كبرى هادفة، قادرة على تغيير المعالم الاساسية الكبرى للقلب النابض لهذا الاقليم الفتي الذي تحول الى ورش تنموي كبير ومفتوح .

إقليم تنغير، وبفضل هذا الرجل، ركب التحدي التنموي و أصبح من بين الأقاليم التي حضيت باهتمام العديد من المهتمين بالشأن الاقتصادي بمختلف مجالاته من عقار وفلاحة وصناعة … خصوصا في الجانب الفلاحي الذي يعتبر ركيزة أساسية في اقتصاد إقليم تنغير، حيث احدث فيه السيد الحسن اغجدام عامل الإقليم آليات لخلق تنمية حقيقية وفعلية طالت عددا من الاصعدة الاجتماعية و التنموية و الثقافية ليتعدى اشعاعها المنطقة إلى جل ربوع المملكة.

 ان عامل الاقليم و منذ تعيينه ، على رأس تدبير شؤون هذا الإقليم، وضع دراسة شمولية بمخططات واقعية جعلت السياسة المتبعة حاليا بإقليم تنغير بمختلف المجال تراعي أولويات وحاجيات الساكنة على المدى البعيد، المتوسط والقريب، وبفعل عمله الدؤوب، و المتواصل استطاع عامل صاحب الجلالة على إقليم تنغير السيد الحسن اغجدام أن يجعل هذا الإقليم الفتي يكسب رهان التنمية الحقيقية، يلمس طريقه نحو تحقيق دينامية اقتصادية واعدة و خلال فترة وجيزة و قياسية بدا التغيير يعرف طريقه نحو الاحسن وفق منهجية استراتيجية تنموية واضحة الملامح و الاهداف تتأسس على التشخيص التشاركي للحاجيات الملحة و الاستعجالية، مشاريع تتجاوب مع طموحات الفئات المستهدفة التي اسهمت في معالجة مجموعة من الاختلالات البنيوية و التصدعات التي يعرفها الجسم الاجتماعي، ما يؤشر على نجاعة الهندسة الاجتماعية التي تم نهجها من لدن الفاعلين و المجهودات التي يبذلها هذا الرجل كإنسان وكرجل سلطة على رأس الإقليم ، حيث بمقدور كل مهتم بالشأن المحلي أن يلمس ذلك، و تعيش منطقة تنغير نشوة هذا التحول الايجابي على عهده بفضل النهج المحكم الذي يتبناه والتزامه الشخصي و حضوره المكثف في جميع ارجاء نفوذ تراب هذا الإقليم.

 هذا الرجل الذي لا يفارق سيارته في كل المحطات التي تتطلب حضوره الشخصي و تتبعه لجميع المشاريع التنموية، لمتابعة السير العادي بها، واهتمامه الكامل لتتبع هذه الاوراش التنموية الكبرى لكي يلعب هذا الاقليم دوره كاملا غير منقوص على الصعيد الجهوي والوطني. فما حصل و يحصل حاليا يعود بالفعل للإرادة القوية التي يتمتع بها السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة إقليم تنغير مما جعل الإقليم يقفز قفزة نوعية و يصبح له رصيده لا يستهان به داخل المملكة .

باختصار شديد ومركز، فهو شعلة من الدينامية و حب عنايته الكاملة لرفع التهميش و الاقصاء عن ساكنة هذا الإقليم، رجل ملتزم بالوطنية و له غيرة صادقة على بلاده ووطنه وملكه، جعلته هذه الغيرة لا يدخر جهدا في سبيل تحقيق ما يصبوا اليه رعايا صاحب الجلالة بهذا الاقليم الفتي جاعلا المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار ، عُرف عن الرجل انه يملك عزيمة قوية وجدية واستقامة وتقدير للمسؤولية الكبرى في التعامل و تناول القضايا بجميع اشكالها مما جعل الاقليم يحظى بعناية و تطورا كبيرا و مهما شمل جميع المجالات الحيوية حيث اصبح يساير باقي اقاليم المملكة التي عرفت قفزة نوعية، رغم مجموع الاكراهات التي تقف في وجه السير العادي لمجموع المشاريع المفتوحة والمبرمجة وأخرى.

6 تعليقات

  1. نعم اخي بالفعل فهو شعلة من الدينامية والحيوية اينما حل وارتحل برحابة صدره وانصاته للجميع بدون اقصاء او تمييز فهو يستقبل الكل بدون استتناء لقد جعل من مدينة زاكورة هي الاخرى مدينة حدائق ومرافق رياضية ولكن سكان زاكورة لم يكونوا محضوضين لان الفترة الدي قضاها السيد اغجدام قصيرة اتمنى ان يمن الله بامثال هدا العامل على اقاليم مغربنا الحبيب ليساهموا في تنميته وازدهاره

  2. بالفعل ف عامل صاحب الجلالة السيد لحسن اخجدام , كان عاملا سابقا ل زاكورة, وقد كان رجلا خييرا عمليا متواجد في الميدان.يعمل بجد يحترمه الجميع ترك انطباعا جيدا لدى عامة الناس

  3. نعم أخي فهذا الرجل عمل ناذرة بالمغرب الأن أتمنى أن يوفق السيد العامل الجديد في استكمال مشاريع التنمية وتطويرها بذل ما فعل من خلف السيد أغجدام بزاكورة ورجع بها قرونا إلى أيام الاستبداد بالراي والعجرفة وتهميش الإقليم بمساعدة من حاشية له داخل العمالة وخارجها من أبناء البلاد الذين نطلب من العالي القدير أن يأخد فيه الحق في الدنيا قبل الآخرة حتى تطمئن قلوبنا ويطلق الله سراح إقليم زاكورة من هذا المتعجرف الفاسد كما أتمنى للعامل الجديد بتنغير التوفيق وأن يرحم السيد أغجدام حيا وميتا ويجازيه على ما قام به وأن يوفق أهل تنغير الأشقاء للتعاون مع العامل الجديد

  4. تحية لصاحب المقال
    فعلا انه شخص يحب عمله و يؤديه باخلاص و يجتهد . و لايته بزاكورة لم تسجل اي احتقانات لا مع ساكنة الاقليم ولا مع الفاعلين المحليين و لا هيئات المجتمع المدني .
    فعلا اسس لعلاقة جديدة بين الادارة والمواطن ، علاقة تواصل و الاشراك في تدبير الشأن المحلي .
    تحية لي هدا الرجل .

  5. كلمة في حق العامل السابق لزاكورة
    يشرفني وأنا أتحدث إليكم أصالةً عن نفسي ونيابة عن زملائي أبناء هذه الأرض العزيزة بأن أتقدم بخالص الشكر والعرفان والتقدير إلى عامل كريم له في قلوبنا كل محبة وتقدير كان بالأمس القريب معنا في ميدان الشرف ميدان الإخلاص و الحب للوطن.
    أيها الأخ الكريم
    نعم تعتز الأمم بأمجادها ممثلة في خدامها المؤسسين لنهضتها ،وإذ نتطلع نحن في منطقتنا هذه بإرساء تقليد حضاري ،يكون فيه الاحتفاء بأهل الفضل والعرفان بحق السابقين والمجتهدين واجباً لا مناص من تأديته و نهجاً لابد من مواصلته وترسيخه حين نرفع شعار الإنصاف،ونحرص على صون حق التقدير والاعتزاز.
    أيها الأخ الكريم
    إننا اليوم إذ نهنئ السيد العامل ،السيد لحسن أغجدام ،إنما نهنئ إنسانا أفنى مسيرته في خدمة ساكنة من هذه الربوع. نوجه إليه اليوم تحية احترام وتقدير و عرفان احتراما لسنوات عمر ،يصعب ،بل يستحيل تعويضها وتقديرها ،لجهد أثرى به مسيرة وطنه. تحية اعتزاز وتقدير لرجال أعزاء ،والذي لا زالت بصماتهم واضحة في مسيرة الساكنة،رفعوا الراية بأمانة وشرف ،وسلموها بشرف لن ننسى إخلاصهم وحماسهم ،كان لكل واحد منهم تاريخه الوظيفي المشَّرف وخدمته العملية التي تميزت بالعطاء والتضحية ونكران الذات في سبيل أداء الأمانة التي حملوها في مختلف مواقع المسؤولية التي خدموا فيها،وما هذه المناسبة إلا تعبير صادق عن تقديرنا لمرحلة من مراحل عطائكم الوظيفي الذي أخذ جزءا كبيرا من وقتكم هذا العطاء الذي ساهمتم من خلاله في نماء وتطور هذا البلد العزيز الغالي علينا ًو الذي نفتخر جميعا بانتمائنا إليه والتشرف بخدمته.
    يغادر عدد لا يحصى من الموظفين غيركم فلا يجدون ما تجدون، فبمجرد تقاعدهم وتركهم للعمل ينتهي كل شيء إلا أنتم فإنكم ستبقون في الذاكرة , وقد سئل عدد كبير ممن تقلدوا مناصب وظيفية عليا ونجحوا في حياتهم , من تتذكّر ممن كان له أكبر الأثر عليك ؟ فجاءت الإجابات متواترة على موظفين كانت لهم بصمات و بصمات ، لكم يا من وقفتم مع السكان شيبا و شبابا موجهين ومربيين ، وألسنتكم تنطق بالحق وقلوبكم طاهرة نقية صافية تحية محبة و إخلاص.

  6. كل ما قيل عن الحسن أغجدام تجد نقيضه بالحرف عاملا على إقليم زاكورة ألا وهو عبد الغني الصمودي الذي أفقر الإقليم من كل الجوانب المادية والمعنوية وصمد في وجه التغيير الإيجابي وفي وجه الحق والإصلاح ونشر الفساد الإداري وزاد نفوذ المفسدين والعنجهية والاستغلال والاغتناء غير المشروع من المال العام واستفحلت الزبونية وسرقة أراضي الجموع وووووو……….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى