سرقة منزل الكاتب العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة

3 8

تعرض  منزل الكاتب العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة  عثمان رزقو ،للسرقة من طرف  مجهولين ، حيث استغل  الجناة  سفر الضحية لأغراض صحية، فاقتحموا منزله الموجود بحي درعة  بعدما أحدثوا ثقبا  كبيرا  بواسطة الفؤوس بجدار  غرفة النوم التي عبثوا بكل محتوياتها  بحثا  عن المواد النفيسة ، وحسب الضحية فقد تمت سرقة حلي ذهبية  ومجوهرات  في ملك زوجته  و أفراد عائلتها   قدرت قيمتها ب  بحوالي 80 ألف درهم إضافة إلى  مبلغ مالي تجاوز 70 ألف درهم لفائدة أحد أفراد عائلته  حصل عليه مؤخرا بواسطة قرض  من إحدى المؤسسات المالية من أجل إتمام بناء  منزله .إلى  ذلك حلت  بالمنزل عناصر الشرطة القضائية وعناصر مسرح الجريمة والشرطة العلمية  حيث باشر هذا الفريق وتحث إشراف النيابة العامة   كافة  التحريات  والتحقيقات  من أجل الوصول إلى الجناة .

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. صديق يقول

    ان لله وان اليه راجعون

  2. زاكوري يقول

    في نظري هذه القضية يحوم حولها شك وغموض خاذاصة عندما صرح صاحب المنزل بسرقة مجوهرات ومبلغ مالي مهم فهذا غير صحيح بتاتا ولا يقبله العقل فكيف يمكن ترك هذا المبلغ داخل غرفة النوم والامر يتعلق بمبلغ مهم وكيف أن هذا المبلغ لم يتم ايداعه بمؤسسة بنكية هذا من جهة وكيف يمكن للزوجة أن تترك الحلي داخل غرفة النوم دون أن تأخذه معها أينما حلت وارتحلت مخافة سرقته فكل ما قيل لا يمت الى الواقع بصلة ، فالزمان تغير وتغيرت معه العقليات ولسنا أغبياء الى هذه الدرجة الكل تطور وليس هناك غبي ليصدق الحكاية التي لا يقبلها العقل البشري بتاتا,

  3. حقوقي سابق يقول

    كذلك بلغ الى علم الجريدة حسب مصادر مطلعة أنه تمت سرقة المبالغ التالية من المنزل:

    – مبلغ 90 ألف درهم كانت في المنزل كان سيشتري بها بقعة أرضية.
    – مبلغ 20 ألف درهم سيشتري بها بعض الالاة المنزلية.
    – مبلغ 30 ألف درهم كان قد أخذها من جمعية الاباء لقضاء بعض الأغراض ريثما يتم إرجاعها من بعد.
    – مبلغ 6 ألاف درهم كانت مخبأة في المنزل تحت السرير.
    – مبلغ 10 ألاف درهم كان سيعطيعا لأحدالأقارب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.