الرئيسية | أخبار محلية | أطباء واطر طبية يفضحون الوضع الكارثي لقطاع الصحة بزاكورة
أطباء واطر طبية يفضحون الوضع الكارثي لقطاع الصحة  بزاكورة

أطباء واطر طبية يفضحون الوضع الكارثي لقطاع الصحة بزاكورة

مبارك كرزابي - زاكورة

 يعاني قطاع الصحة  بزاكورة ،في الظروف الراهنة أزمة حقيقية لايجادل أحد في كونها أصبحت تندر  بالوضع الكارثي والمقلق لهذا لقطاع الحيوي  وذلك  نتيجة تدني الخدمات الطبية و غياب أبسط شروط العلاج والتطبيب،فأغلب المرضى  الذين يقصدون المستشفى الإقليمي  تتم إحالتهم على مستشفى ورزازات أو مراكش في ظروف أقل ما يقال عنها أنها غير صحية .فإذا كانت  ساكنة زاكورة  قد نظمت العشرت من  المسيرات والوقفات الاحتجاجية  خلال الأربع سنوات الماضية  من أجل إصلاح  الوضع الصحيبالاقليم دون جدوى . ها هي الشغيلة الصحية تخرج عن صمتها بل وتنتفض ضد  الوضع الكارثي بالمستشفى الإقليمي وتنضم إلى صف  الساكنة  في التنديد بهذا الواقع المزري لقطاع الصحة  وهذا فضحته طبيبة النساء والتوليد  “سعيدة هواس” التي التحقت بالمستشفى زاكورة  يوم 12 من يناير المنصرم  قادمة اليه من  مستشفى ورزازات  وذلك بصفة مؤقتة  لسد الخصاص بقسم الولادة . وفي تصريح  للجريدة أكدت أنها بعد التحاقها بهده المصلحة  عبرت عن نيتها في الاستقرار في مدينة زاكورة رفقة أبنائها  عكس باقي  الأطباء الذين يرفضون حتى التعيين بهذا الإقليم   وفي هذا الإطار تقدمت بطلب تتبيث تعيينها بزاكورة  نتيجة  ظروفها الصحية

لكن بعد مرور 6 أيام من العمل  تقول الطبيبة  توفيت امرأة يوم 19/من يناير الماضي نتيجة الإهمال  بعد ترحيلها إلى مستشفى ورزازات  في ظروف غير صحية إذاك  ألغيت  طلب تتبيث  التعيين  وقررت في نفس  الوقت  تقول الطبيبة فضح هدا الوضع الكارثي  الذي  يتحمل مسئوليته   مندوب الصحة  الذي تصفه بغير المسئول . ومن الحقائق الصادمة التي كشف نفس المصدر  الانقطاعات المتكررة للماء والكهرباء  وغياب الأدوية  التي  يستفيد منها  النساء أثناء وبعد الولادة وفرض  واجب سيارة الإسعاف إلى ورزازات  بثمن 500درهم  والى مراكش بمبلغ 1200درهم  مع غياب  الطاقم  المرافق للمريض بسيارة الإسعاف،ومن ثم شن علي المندوب حربا شرسة تقول سعيدة هواس    حيث وجهت شكاية في الموضوع إلى وزير الداخلية كما التجأت إلى وسائل الإعلام

 بمختلف أنواعها ، حيث حضيت بتضامن كبير  من طرف ساكنة المدينة  ومؤازرة قوية  للهيئات  الحقوقية  والنقابية ،وأضافت سعيدة هواس أنني رغم قصر مدة عملي  بزاكورة فقد  حققت لهذه المصلحة مجموعة من المكاسب منها  ظهور مجموعة من الأدوية  المجانية  بقسم الولادة  ومنها  مرهم العيون وأدوات التوليد والمضادات الحيوية  ومواد التعقيم  التي كانت تشتريها القابلات من قبل تقول طبيبة النساء والتوليك .وفي نفس السياق صرح  للجريدة  الكاتب  الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة  بزاكور. والذي يشغل في نفس الوقت ممرض في التخدير والإنعاش عقب اللقاء الذي جمع نفابتهم بمندوب الصحة  يوم 9 من الشهر الجاري أن مندوب الصحة أكد لهم في بداية  اللقاء أنه غير مسئول  عن  المستشفى الإقليمي  محملا المسئولية  لرئيس قطب  الشؤون الإدارية  بالمستشفى ،هذا الأخير يقول الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة أنه   تبرأ من هذه المسئولية أمام الجميع  بإشهاره لسادس طلب إعفاء من هذه المسئولية  موجه إلى وزير الصحة  تحت إشراف المندوب الجهوي ،بعد ذلك يضيف  المسئول النقابي تأكد لنا أن المستشفى الإقليمي بزاكورة  يسير بدون مدير مسئول ؟؟.حصلت الجريدة على  مراسلة موجهة إلى وزير الصحة  ومسجلة تحت رقم 205 بتاريخ27/01/2015يطالب من خلالها  ولسادس مرة رئيس القطب الإداري  إعفاءه من مهمة مدير المستشفى وأنه لايتحمل أية مسئولية عن وضع هذه المؤسسة الإستشفائية  مؤكدا أن  استمراره في تحمل هذه المسئولية سيؤدي إلى  اختلالات  وانزلاقات  على حد تعبيره .واسترسل المسئول النقابي في تصريحه للجريدة كنا نود  مناقشة مجموعة من المشاكل الاستعجالية مع المندوب  منها على الخصوص : وجود ممرض واحد في الإنعاش والتخدير والذي يعمل بدون انقطاع   وفي غياب أطباء التخدير  والإنعاش وفريق  الإسعاف .وعدم تعويض المولدة الموجودة في رخصة  إضافة إلى ” فضيحة ”   التستر على  أطباء الجراحة والأطباء الاختصاصيين  والأطر الطبية العاملة بالإدارة . إلا أن المندوب يقول نفس المصدر  انتفض في وجههم وقال لهم ” أتحداكم وأتحدى نقابتكم  واد يرو اللي في جهدكم  “.. وفي سياق  الوضع الكارتي بالمركز ألاستشفائي بزاكورة  كشف تقرير داخلي  موجه إلى وزير الصحة  حصلت الجريدة على نسخة منه  عن أسباب الأزمة و أرجعها إلى  النقص الحاد  في الموارد  البشرية بصفة عامة  وشح الموارد المالية  المخصصة للمستشفى والديون المتراكمة  عليه  الأمر الذي عمق أزمته يقول التقرير  وجعل  إدارة المستشفى  عاجزة  عل اقتناء وتوفير العديد من الخدمات الضرورية  لضمان الحد الأدنى من الرعاية الطبية  والتمريضية.كما جعل  هذا الوضع عملية نقل المرضى إلى المراكز الاستشفائية بالمجان غير ممكنة رغم وجود نص إلزامي يضيف التقرير .كما أن الإدارة لا يمكنها   معالجة  الأعطاب  التقنية  المتكررة خاصة الماء والكهرباء .كما أن  ضعف الميزانية  يقول ذات التقرير يؤثر على  حقوق مستخدمي المستشفى خاصة الخدمات الإلزامية والحراسة والمداومة   والتي لازالت الشغيلة تنتظر صرف مستحقاتها  لسنوات 2013و2014 أمام هذا الواقع طالب التقرير بزيارة  ميدانية لمسئولي وزارة الصحة  للوقوف على  حقيقة قطاع الصحة  والتطبيب بالمستشفى الإقليمي لزاكورة .إلى ذلك وجهت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة  شكاية تطالب من خلالها  فتح تحقيق فيما كشفت عنه  العاملون بقطاع االصحة بزاكورة  خاصة طبيبة النساء والتوليد . الشكاية موجهة إلى  كل من رئيس الحكومة  وزير العدل والحريات ووزير الصحة  وعامل إقليم زاكورة  وذلك بهدف  تحديد المسئوليات وربط المسئولية بالمحاسبة .

6 تعليقات

  1. الحمد لله لقد كشف القناع وأصبح نشير قطاع الصحة بالإقليم والمركز الاستشفائي بالخصوص يتكلم فيه الجميع وبدأت الأمور تتضح جيدا لقد قالها أحد الفاعلين الجمعويون مند سنة في قاعة العمالة في لقاء تقييمي لقطاع الصحة وحمل المسؤولية للمندوب مباشرة وأمام العامل المتواطيء معه ونعثه البعض بأنه يمارس السياسة والانتقام من المندوب لكن بعد مرور سنة تقريبا أصبح الجميع يتجه إلى طرحه بالرغم من عدم اتفاقي معه في بعض الأمور
    لهذا فهل للمسؤولين على الإقليم السلطة على هذا المندوب أم ليس هناك من يقفه عند حده حيث أصبح يظن أن قطاع الصحة أصبح فيرمة ديالت اباه وذلك بحماية من العامل الذي اعتبره انا هو المسؤول الأول على هذا الوضع الله ياخد فيهم الحق بجوج

  2. lah yakhod lhak fi kol man yohawl aw yosahim fi taradi alwad3 alkariti bi zagoura hal yojad hojaj aktar min lwafayat lmotakarira li nisa hayto asbaha almo3adal howa wafat imraa kol chahr ahda laysa akal manakol 3ala lwad3 anaho kariti falmostachfa asbaha 3aksa wadifataho tabi3ia 3iwad al3ilaj asbaha majzara bikol lmakayis lah yantakam man lmofsidin fikol lmajalat fa nas zagora layastahikon kol hadi lmo3at

  3. أين المجلس الاقليمي ؟ لماذا لا تستدعي هذا المنذوب و يسائله حول الاشكاليات المطروحة بالمستشفى الاقليمي ؟

  4. inkana fi koli ard matochano bihi fa, ina zagora fiha almandob sihi

  5. تحية عالية لكاتب المقال:
    أضيف إلى ما قال أن المولدات يتعاملن مع المريضات بعقلية قروسطية: سب، إهانة، إهمال وذلك بالحديث عبر الهاتف مع صديقها وهلم جرا.
    والله إني رأيت بأم عيني حارسا بزي شركة النظافة يرشد مريضة وكانه طبيب . ومن يدري فقد يلبس وزرته ذات يوم ليخرج بالمباشر إلى القتل الممنهج الذي يمارسه السيد المندوب العاقر.
    نتمنى من الله العلي العظيم أن يأخذ الحق: فلنشمر على الساعد بالنضال

  6. هذا فقط مايظهر بالمستشفى الاقليمي أما ما يخص المراكز الاستشفاية فحدث ولا حرج, وهنا سأسرد لكم فقطبعض السلوكات التي يمارسها بعض الممرات بمستوصف أكدز، حيث في المقال اعلاه تحدثتم عن اختلالات التسيير من طرف المندوب الاقليمي وحملتموه مسؤولية كل ما يقع لكن يجب الا ننسى ما يقوم به بعض الاطر الطبية عامة وعلى الخصوص ممرضات التوليد بأكدز حيث يظهر لكل زائر من النظرة الاولى مدى وقاحة بعض الممرضات واللاتي يتفنن كل يوم في اسلوب السب و الشتم الى درجة ااني يوم الاثنين الماضي رأيت احدى الممرضات و هي تسب امرأة جاءت فقط لقياس ضغط دمها حيث انهالت عليها بالسب و بعبارة ‘ أنت ميكروب’ ‘أغلقي الباب سوف تدخلين علينا رائحتك النتنة’ بالله عليكم هل هكذا هي الانسانية و درجة تحضرنا, خلاصة لن أطيل أكثر فقط أنا من السكان الذين يطالبون وزير الصحة بايفاد لجنة تحقيق للوقوف على هاته الحقائق بمركز اكدز فعوض التطبيب وتقديم الخدمات للمواطن صرنا ننهان كل يوم نحن ونساءنا من طرف هؤلاء الاطر وفي الخير اود القول ان لا تغيير المندوب فقط سيغير من حالنا شيئا يجب تغيير او وضع حد لمثل هؤلاء الاطر و ذلك عن طريق تحسين اخلاقهم وتكوينهم في دروس الاخلاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى