الرئيسية | أخبار محلية | تاكونيت: نقاش حاد خلال دورة الحساب الاداري لجماعة بين الرئيسين الحالي والسابق
تاكونيت: نقاش حاد خلال دورة الحساب الاداري لجماعة بين الرئيسين الحالي والسابق

تاكونيت: نقاش حاد خلال دورة الحساب الاداري لجماعة بين الرئيسين الحالي والسابق

صالح الفرياضي - تاكونيت

عقد المجلس القروي لجماعة تاكونيت اقليم زاكورة دورته العادية لشهر فبراير يوم الأربعاء 11 فبراير الجاري بقاعة الجلسات بمقر الجماعة، وقد حضر أشغال الدورة العادية كل من: رئيس الجماعة و قائد القيادة وأعضاء ومستشاري المجلس، إضافة إلى بعض موظفي الجماعة لتقديم بعض الشروحات في أرقام ميزانية الجماعة .

وبعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني شرع رئيس المجلس البدء في أشغال الدورة العادية. وعرفت ذات الدورة نقاشا حادا بين رئيس المجلس والرئيس السابق ممثل المعارضة الحالي- مما جعل ممثل السلطة المحلية يتدخل ليطلب من أعضاء المجلس تغليب الحوار الهادئ على التشنجات-  خاصة فيما يتعلق بالشق المتعلق بمصاريف السنة المالية لسنة 2014 ، حيث احتج الرئيس السابق على المبلغ المخصص للغازوال والذي بلغ 300000 درهم وتم صرفه كاملا، حيث اعتبر عضو المعارضة الرئيس السابق للمجلس أن هذا المبلغ مبالغ فيه بدعوى أن الجماعة لا تتوفر الا على سيارة واحدة للمصلحة وشاحنتين لتوزيع الماء الصالح للشرب على الدواوير وسيارة واحدة للإسعاف، مذكرا بأنه خلال ترأسه للجماعة قبل انتخابات 2003 لم يتم تخصيص الا 250000 درهم للغازوال ولا يتم صرفها كاملا، وأضاف أبو شراع عضو المعارضة أن الجماعة وقت ذاك كانت توزع الماء الصالح للشرب لكل الدواوير أما الان فجل الدواوير تم ربطها بشبكة الماء الصالح للشرب إلا القلة القليلة منها، مما لا يعقل أن يتم تخصيص هذا المبلغ للغزوال وصرفه كاملا حسب تعبير أبو شراع. كما طالب ذات العضو نشر لائحة العمال العرضيين الذي يتعاقد معهم المجلس حتى يتسنى للجميع التعرف عليهم.

وفي اتصالنا برئيس الجماعة يوسف ياسين أكد أن القرارات يتم اتخاذها بإشراك جميع الأعضاء دون إقصاء وبخصوص ميزانية الغازوال التي أثارت حفيظة الرئيس السابق يقول رئيس المجلس أن الرئيس السابق هو الذي اقترح الرفع من ميزانية الغازوال، وأضاف ياسين أن شاحنات توزيع المياه الصالحة للشرب تشتغل لما يزيد عن 10 ساعات يوميا لإيصال هذه المادة الحيوية للساكنة بمختلف الدواوير، وأضاف أن الأمر يتعقد خلال فصل الصيف الذي تعرف فيه المنطقة درجات عالية للحرارة مما يستدعي يقظة وتجنيدا أكبر لتلبية حاجيات ساكنة الدواوير التي تعاني من نقص حاد في هذه المادة التي يتكلف المجلس الجماعي على توزيعها مجانا على الدواوير. واعتبر رئيس المجلس كلام الرئيس السابق بخصوص انجازاته خلال ترأسه للمجلس قبل 2003 أنه فعلا هناك انجاز الذي لخصه ياسين في ارث ثقيل من المديونية التي أثقلت كاهل الجماعة.

2 تعليقات

  1. رؤساء تاخير الزمان رجل ذا مستوى دراسي لابأس به لكن ليس له مستوى وعي كافي ليسر هذه الجماعة بما يخدم المصلحة العامة يوميا متواجد بزاكورة بسيارة الجماعة لقضاء مصالحه الخاصة في أكثر من ستون في المائة من الأوقات اللهم إن هذا لمنكر وكثير هم رؤساء الجماعات الذين يفعلون ذلك والغريب في الأمر أن مجموعة من الرؤساء يستغلون سيارة الجماعة حتى في سفرياتهم وسفريات أسرهم خارج الإقليم وذلك بغطاء من عامل فاسد ويشجع ويحمي المفسدين

  2. ليس في القنافذ أملسا. ومع ذلك ينادون بالتسجيل في اللوائح الانتخابية.
    عليكم بالبحث والتقصي في العزوف عن التسجيل.
    انا أنادي بعدم التسجيل لأن المواطن هو مساهم في نفخ الصناديق ولا يعترفون به إلا هذه الايام حين تقترب الانتخابات.
    وأعتقد جازما أن الانتخابات المقبلة ستكون كارثية من حيث الاشتراك والتسجيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى