الرئيسية | أخبار محلية | قرابة 900 مستفيدة من حملة طبية بجماعة تمزموط
قرابة 900 مستفيدة من حملة طبية بجماعة تمزموط

قرابة 900 مستفيدة من حملة طبية بجماعة تمزموط

اسماعيل ايت عبد الرفيع – تمزموط

   في مبادرة إنسانية نبيلة وشجاعة أقدمت جمعية “روطاري البيضاء أضواء”، وبتعاون مع مندوبية الصحة بزاكورة، وجماعة تمزموط، والسلطات المحلية، على تنظيم حملة طبية مجانية في أمراض الولادة والجلد، لفائدة نساء جماعة تمزموط، هذه الجماعة التي يعاني أغلب سكانها من الفقر والهشاشة والتهميش.. حملة أطرتها سبع طبيبات، خمس منهن متخصصات في أمراض النساء، واختصاصيتين في الأمراض الجلدية والتناسلية، وطالبتين متدربتين في السنة الرابعة كلية الطب، بالإضافة إلى 5 أطر مرافقة من الجمعية المنظمة..

   الحملة أشرف على انطلاقتها عامل إقليم زاكورة السيد عبد الغني صمودي يرافقه وفد هام، بالإضافة إلى قائد قيادة تمزموط، ورئيس الدائرة، ورئيس جماعة تمزموط. وستتواصل الحملة لمدة يومين كاملين 28 و29 مارس 2015.

   وفي حوار لنا مع أحد ممثلي الجمعية المنظمة أكد أن هذه الحملة تعتبر الثانية من نوعها التي تقوم بها الجمعية في جماعة تمزموط، بعد حملة ناجحة سنة 2013 خصصت لأمراض العيون، ، ولم يفت المسؤول الإشادة بحفاوة الاستقبال وظروف التنظيم الجيدة والمساعدة على أداء الطبيبات لمهمتهن في أحسن الظروف. وتهدف الحملة في دورتها هذه، كما جاء على لسانه دائما، الوصول إلى الفئات الفقيرة والهشة داخل الجماعة، وإنجاز فحوصات واستشارات من قبل طبيبات متخصصات في أمراض النساء والتوليد، والأمراض الجلدية والتناسلية، لهذه الغاية تم التنسيق مع ممثلي مندوبية الصحة في مركز تمزموط، الذين بدلوا بدورهم مجهودا كبيرا، وسهلوا مأمورية الأطر الطبية لأداء مهامها، إذ قام ممثلوا مندوبية الصحة بمركز تمزموط، بحملة استباقية، بتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني، تم خلالها التنقل إلى دواوير الجماعة والتعرف عن قرب على حالات المستهدفات، وتسجيلهن في قوائم، بلغت 900 مسجلة، قبل قدومهن إلى مركز تمزموط المخصص للكشوفات والعلاج، وهو ما يساعد على تنظيم المستفيدات وتسريع وثيرة العمل..

     من جهته أكد رئيس جماعة تمزموط، أن الحملة الطبية جاءت في إطار مسؤولية تدبير الشأن العام، والذي من بين قضاياه الصحة، حيث وبعد الإنصات، يقول، إلى العديد من المواطنين اتضح لنا أن القيام بحملة طبية من هذا الحجم، هو مطلب جماعي واجتماعي يجب تفعيله رغم العديد من الاكراهات، كافتقار مركز تمزموط إلى الأجهزة والأطر الطبية الكافية، وانتشار الأمية في صفوف النساء، وقد كان رهاننا واضحا، وهو استفادة أكبر عدد من المواطنين، وخاصة النساء باعتبارهن دعامة المجتمع، أما إذا استحضرنا كفاءة الأطر المشرفة على الحملة، وسمعة الجمعية الطيبة، فسنعلم حجم الفائدة المرجوة..

     جدير بالذكر أن جميع المستفيدات من هذه الحملة يستفدن كذلك من الأدوية اللازمة مجانا، بل حتى الحالات التي تستدعي أدوية غير متوفرة في الحملة حاليا، سيتم تزويدهن بها بعد انتهاء الحملة مباشرة.. في حين يتم، وبتنسيق مع الجهات المسؤولة، نقل الحالات المستعصية إلى مستشفى ورزازات، وهو ما استحسنته المستفيدات من الحملة، واللواتي تقاطرن على مركز تمزموط من جميع دواوير الجماعة، بعد انتظار طويل، ومعاناة كبيرة مع أمراض، ظلت إلى الأمس القريب من الطابوهات، بحكم التقاليد والعادات السائدة بالمنطقة، والعقلية الذكورية المسيطرة على المجتمع الجنوبي..

 

حملة طيبة بجماعة تمزموط-3 حملة طيبة بجماعة تمزموط-2 حملة طيبة بجماعة تمزموط-1 حملة طيبة بجماعة تمزموط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى