ســاقــيـة تزارين ( الخطارة ) تفجرت عيونها وتدفقت مياهها ، بعد ترميمها وإصلاحها

2 9

في السنوات القليلة الأخيرة أنجز مشروع ساقية ( الخطارة ) بتزارين بالمكان المسمى تاغيا فوق السد الباطني التحويلي لتزارين ، هذه الساقية التي تعطلت ويبست رغم فيضان وادي تزارين لعدة مرات ، بقي فلاحو الواحة يستعملون محركات ضخ المياه وما يترتب عن هذه العملية من مصاريف تثقل كاهل التازرنيين المتشبثين بواحتهم الفيحاء . وبعد تدخل الجماعة القروية تم نكسها من الرمال وإصلاح الأماكن المتضررة منها ، تفجرت عيونها وانسابت مياهها المتدفقة لتتوزع الخيرات على سواقي عصرية ( تابعة للسد ) داخل الواحة لتعيد لواحة تزارين مجدها خلال السبعينات من القرن الماضي حيث تعد هذه الواحة من أجمل واحات الجنوب الشرقي رغم صغر مساحتها .

توقفت محركات رفع المياه ليتخلص الفلاحون من أعباء الكزوال وما يترتب عنها من إضرار بيئة ، عمت الفرحة جميع ساكنة هذه الواحة . فالزائر للواحة اليوم والمتجول داخلها يلاحظ ان كل السواقي المخترقة لها تجري بمياه سلسبيل تسقي جنات نخيل وأعناب ورمان جلها مسور بحيطان من التراب لحفظها والتقليل من تاثير الرياح : ” وجعلنا من الماء كل شيء حي آفلا يؤمنون ” صدق الله العظيم .
DSCF3234(1)

DSCF3238(1)

DSCF3242(1)

DSCF3243

DSCF3246

DSCF3250
صــالــح بــقاس

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عمر بلمين النصراطي الزاكوري المغربي, نائب رئيس, جمعية نصراط درعة, و رئيس جمعية بيئتي للتنمية و المبادرة و المواطنة و تدبير ندرة الماء يقول

    شكرا جزيلا لاعضاء الجماعة و لكل من ساهم من قريب او من بعيد في انجاز واستصلاح هذا المشروع البالغ الاهمية, “و قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المومنون” صدق الله العظيم

  2. موحا يقول

    شكرا ابا صالح نشيط كما عودتنا دائما, اطال الله عمرك و سلمت يداك,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.