حزب الوسط الاجتماعي يقتحم معقل الحركة الشعبية بزاكورة

3 7

في مساء يوم السبت 18 ابريل 2015 حل المكتب السياسي لحزب الوسط الاجتماعي برآسة السيد لحسن مديح الأمين العام للحزب حل بزاوية البركة في قلب مدينة زاكورة حيث نظم مؤتمره الاقليمي بساحة باب هذه الزاوية تحت شعار : ” التغيير البناء والتنمية المحلية الحقيقية رهينين بالوعي الداتي للمواطن الدرعي ” اقام الحزب مهرجانا خطابيا حضره جمع غفير من سكان الزاوية ونواحيها . وتعد زاوية البركة معقل الحركة الشعبية منذ 1965 بدون منازع الى ان انتفض سكانها واستقلوا من الحركة الشعبية بالجملة وانخرطوا بحزب الوسط الاجتماعي وكونوا مكتبا محليا ومكتبا إقليميا . حي زاوية البركة التي تمثل كتلة انتخابية مهمة ( 3 دوائر ) بالمجلس البلدي تعتمد عليها الحركة الشعبية في تبوء رآسة بلدية زاكورة منذ 1992 . وبهذا التحول الدراماتيكي والمفاجئ سيتغير الكثير في المشهد السياسي المقبل ببلدية زاكورة ، يقول المتتبعون المحليون .

تعود أسباب هذا التغيير الذي كان مستحيلا فيما مضى إلى نزاع مستحكم حول أراض سلالية بالمدينة وأطرافها ، وحول من له الحق في الاستفادة منها . حيث ان دراوة الزاوية يدعون حرمانهم من هذه الأرض رغم انهم من سكانها منذ القدم وان عددا منهم لازال يسكن داخل الزاوية في سكن من الطين غير لائق .
بهذا الهجوم على عرين الحركة الشعبية بقلب زاكورة من طرف حزب جديد ” حرب الوسط الاجتماعي ” ستعرف مدينة زاكورة لمحالة تغييرا كبيرا في تسيير الشان المحلي لهذه المدينة .
BARAKA 2

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. haji يقول

    هكذا تكون همة الرجال وإلا فلا……………..

  2. علي يقول

    بعدغياب طويل تظهر الام التي تحتظن افلاذ كبدها انه حزب الوسط الاجتماعي بعد ان مرة من بنامج مختفون يوم السبت 18 ابريل 2015من ساحة المجد والشرفاء بزاوية البركة ان النطق حاليا بزاوية البركة تجد فيه متنفسا عميقا(نشادي غيور)تحية لللاخوان بزاوية البركة

  3. mohamed يقول

    هناك جيل ممن عايشوا من جمعوا من الاراضي ما لا سند له . يميزهم غباء في قراءة تطلعات جيل جديد مثقف و معتز بانسانيته . لم يمكنوهم من حقوقهم بالمعروف .كي يكتووا بغيض فقدان ما كان بين ايديهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.