الرئيسية | أخبار محلية | حادثة سير خطيرة لأطر تربوية بنيابة زاكورة
حادثة سير خطيرة لأطر تربوية بنيابة زاكورة

حادثة سير خطيرة لأطر تربوية بنيابة زاكورة

تعرضت صباح اليوم السبت 09 ماي 2015 سيارة تابعة لنيابة التعليم بإقليم زاكورة لحادثة خطيرة إثر إصطدامها بشاحنة محملة بالإسمنت، السيارة كانت تقل أطر تربوية الحادثة خلفت جروحا متفاوتة نقلوا على إثرها صوب مستشفى سيدي احساين بورزازات.

الحادثة وقعت  بالقرب من مدينة أكذز (13 كلم تقريبا)، كانت السيارة تضم ثلاث أطر توبوية في مهمة إجراء الكفاءة التربوية (يوسف باني مفتش التعليم الإبتدائي والأستاذ قاسمي، بإلإضافة لأستاذ آخر). تأخر وصول سيارة الإسعاف ورجال الوقاية المدنية دفع ساكنة دوار إكموضن القريب من الحادثة للتدخل لإستخراج الحرجى بمعية درك المنطقة.

 

2 تعليقات

  1. Il faut des pompiers dans chaque village pour assurer la sécurité des citoyens avec des équipements bien agréable la route on a marre le pays qui connais augmentation des accidents c Maroc pas des formations pour les routiers ramener de l’état tu veux permis j connais abdel au bien momo au…… tu ra ton permis dans 2 jours les chauffeurs connassent pas la responsabilité civile les institutionnels fondamental de droit de la route 1 chauffeur pour 1000 km sans changement

  2. تحية تربوية
    نسال الله لهم الشفاء جميعا
    عجيب ان الله يبين الحقيقة ولو بعد حين
    بالامس القريب اقرا الردود حول يلاغ نقابة المفتشين ولاحظت ان الاغلبية تتهمهم بعدم العمل والله اراد ان يبين بل ان يثبت العكس في منطقة بعيدة عن مقر سكناهم وفي وقت مازال البعض منا نائما وفي يوم تعتبره الاغلبية يوم عطلة: انه السبت وعلى الساعة السابعة و20 دقيقة تقريبا
    فمتى استيقظ هؤلاء ؟
    متى خرجوا من زاكورة ؟
    متى سيعودون الى منازلهم لو كتب لهم الله العودة بسلام ؟
    كلها اسئلة تبين مدى صعوبة العمل والكل يظن انه عمل مريح
    اللهم اغفر لنا ان ظلمنا وافترينا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى